أسعار عملية منظار الكتف في مصر 

دكتور جراحة عظام عمرو ناجي

أسعار عملية منظار الكتف في مصر 

حالات خلع الكتف شائعة خصوصًا بين الشباب وتظهر نتيجة ضعف في الأربطة أو تمزق فيها، وكذلك نتيجة تضرر العضلات أو المفصل ذاته الخاص بالكتف وهناك خيارين بالنسبة للجراحة الخيار التقليدي، والذي يعتمد على مهارة يد الطبيب في إصلاح الكتف المخلوع والخيار المعتمد على المنظار الاستكشافي والعلاجي، ونجد أن أسعار عملية منظار الكتف في مصر تبدأ غالبًا ب   25000 جنية مصري، وقد ترتفع إلى أكثر من ذلك.

والسر في اختلاف الأسعار الملاحظ هو أن تلك النوع من الجراحات ينقسم إلى ثلاث أنواع حيث الجراحة البسيطة والمتوسطة والكبيرة، وكل نوع من هذه الجراحات له سعره الخاص فكلما كانت العملية دقيقة وشديدة الصعوبة كان سعرها أعلى بكل تأكيد.

عملية منظار الكتف في مصر 

تعتبر عملية تنظير الكتف المخلوع كما يطلق عليها من أسهل وأسرع عمليات العظام المعهودة، وذلك لأنها تتم عبر المنظار ولا تحتاج سوى إلى ثقبين ذات حجم دقيق في المنطقة حول مفصل الكتف، وكما هو معلوم يدخل المنظار وفي مقدمته الكاميرا الاستكشافية التي تكشف كل ما يخص الكتف المخلوع للجراح سواء فيما يخص أربطة الكتف أو المفصل أو الغضاريف والعضلات وتبين كل التلفيات الموجودة سواء تمزق أو إلتهاب أو غير ذلك، والتي يبدأ الجراح في معالجتها عبر الثقب الآخر الذي تم فتحه.

أما عن مدة إجراء العملية فهو في العادة أقل بكثير من تلك المدة التي يحتاجها الطبيب في العمليات الجراحية العميقة التي تتم في الكتف، وفي الغالب لا يحتاج المريض إلى البقاء في المستشفى إلا إذا كانت الحالة تستدعي ذلك.

مدة عملية منظار الكتف 

عبر المنظار يتم ترميم كل الأربطة الضعيفة أو التالفة بالكتف وتمكين الكتف من استعادة حركتها الطبيعية مرة أخرى، وتستغرق العملية حوالي ساعة الي ساعتين وهذه المدة ليست بالطويلة ويتحكم في تلك المدة مدى الضرر اللاحق بالكتف والذي يحتاج استكشافه وعلاجه مدة أكبر من الزمن.

ما بعد عملية منظار الكتف 

  • يظهر على الخاضع للعملية أعراض بعد مرور وقت وجيز للغاية من العملية مثل التورم حول منطقة الجرح وربما التجمع الدموي أيضًا وكلها أعراض يمكن التعامل معها من خلال الكمادات والكريمات الطبية التي يصفها الطبيب.
  • كما يظهر على المريض في اللحظات الأولى بعد الافاقة من العملية ألم شديد للغاية وهو ناتج عن ثقوب العملية وإدخال أنبوب المنظار ولكنه سرعان ما يزول مع المسكنات.
  • التماثل للشفاء التام يحتاج مدة تتجاوز الشهر وربما تصل أيضًا إلى ستة أشهر ويتوقف هذا على عدة عوامل مثل شدة الإصابة واهتمام المريض بالنصائح الطبية وتنفيذها.
  • بالطبع يوجد غرز مكان فتحات العملية وهي لا مشكلة منها إذ أنه في أغلب العمليات تكون تلك الغرز من النوع الذي يزول بمفرده بعد مرور وقت معين. 

أضرار عملية منظار الكتف 

إن الأضرار المحتملة جراء تنظير الكتف قليلة وغير شائعة الحدوث مقارنةً بالجراحة التقليدية الخاصة بالكتف المخلوع، وبالرغم من ذلك نجد حالات خاضعة للعملية تعاني من المضاعفات الآتية والتي يمكن تفاديها ومعالجتها في وقت وجيز:

  • ظهور حساسية مفرطة في منطقة إجراء العملية وقد يظهر أيضًا إحمرار كدلالة على نوع من الالتهابات الذي لحق بالجرح.
  • ظهور تورم بشكل مبالغ فيه ولا يتم صرفه بالطرق التقليدية ونقصد هنا كمادات الماء مما يستوجب زيارة طبيب ووصف علاج خاص بهذا الأمر والمتابعة للوقوف على الأسباب.
  • في حال ظهور حمى أو ارتفاع ملحوظ في درجة الحرارة فهناك حتمًا إلتهاب أو تعرض الجرح لميكروب ما.
  • من المضاعفات الخطيرة أن تتسبب العملية في تلف في النسيج الخاص بالكتف والأوعية الدموية التي تمر من نفس المنطقة.
  • استمرار تصلب الكتف وربما ازدياد الأمر سوءًا وهو ما ينذر باحتمال فشل العملية إذا لم تجدي الدورات التأهيلية في شيء.
  • ظهور نزيف غير متوقع أو انتشار كدمات دموية كبيرة وواسعة على نطاق الجلد في الكتف والرقبة.
  • شعور المريض بالتعب الشديد من أقل مجهود الأمر الذي يوحي بوجود خطأ ما.

نصائح بعد عملية منظار الكتف

بالطبع لا ينتهي دور الطبيب عند إجراء العملية ولكن هناك متابعة ومعاينة الحالة منذ لحظة خروجها من غرفة العمليات وحتى تماثل للشفاء ومن بين الأدوار التي يهتم الطبيب بتقديمها للمريض هو تقديم النصح اللازم من أجل سرعة الشفاء والتمكن من تحريك الكتف مرة أخرى براحة وبشكل سليم وسريع دون مشاكل، وهذه النصائح هي:

  • الراحة هي أول الطريق المؤدي إلى الشفاء السريع والعودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى لذلك يجب على الخاضع للعملية أن يهتم بتوفير قدر كبير من الراحة المتمثلة في النوم والاستلقاء على السرير بوضعية مريحة.
  • عدم التخلي عن وضع الحمالة أو الدعامة الخاصة بالكتف وعدم تركها إلا عند اللزوم ولمدة دقائق فقط، وهذا الأمر يدوم قرابة الشهر أو الشهر ونصف وذلك للحفاظ على الكتف وعدم تعرضه للخلع مرة أخرى قبل انتهاء مدة التعافي.
  • ممنوع تمامًا حمل أي أوزان ثقيلة بعد العملية ويدوم هذا إلى ثلاثة أسابيع أو أكثر، كما يجب تجنب استخدام اليد في الجهة الخاصة بالعملية في إنجاز الأعمال الكتابية أو الأعمال على الحاسوب لأن ذلك يسبب الضغط والحمل الزائد على الكتف الغير متعافية.
  • كمادات المياه هامة للغاية في فترة ما بعد العملية لأنها تؤمن وقاية وحماية من الألم الشديد ومن التورم الذي يعقب الجراحة لذلك ينصح بها على مدار اليوم بمقدار مرة واحدة كل 120 دقيقة.

العلاج الطبيعي بعد عملية منظار الكتف

يعتبر العلاج الطبيعي مرحلة هامة للغاية في برنامج التأهيل المتبع عقب إجراء عملية منظار الكتف وذلك لأنه فعال للغاية في إمداد عضلات واربطة الكتف بالقوة وبالتالي دعم حركة الكتف والذراع بشكل أفضل وأسرع، لذلك نجد أن العلاج الطبيعي يبدأ في الأسابيع التي تلي العملية ولكن بتمارين بسيطة منزليًا ومن ثم يبدأ المريض في أخذ جلسات أكثر تخصصًا داخل المركز العلاجي، هذه الجلسات تساهم في فك تصلب الكتف وتجعل حركته أكثر مرونة مع الوقت، والجدير بالذكر أن العلاج الطبيعي نتائجه لا تظهر خلال يوم أو يومين، ولكنه يستمر مع المريض فترة قد تصل إلى شهور.

نسبة نجاح عملية منظار الكتف

عند الإصابة بخلع في الكتف يتخوف البعض من إجراء التنظير للكتف باعتباره عملية، ولكن الأمر يعد أكثر أمانًا من الجراحات التقليدية وهو متداول وشائع في مختلف دول العالم، إذ أن أعداد كبيرة سنويًا يجرون عملية منظار الكتف دون أن يكون لهم شكوى مأساوية من هذا الأمر، إذن فإن المجمل يشير إلى أن عملية منظار الكتف من أنجح عمليات جراحة العظام، وهي تفيد للغاية في علاج مشاكل الكتف المتيبسة ومشاكل التهابات أربطة الكتف والذراع وتعالج أي نوع من التمزق الظاهر في المفصل أو العضلات، لذلك ينصح الأطباء بالمنظار لسهولة إجراؤه ومنافعه الكبيرة وقلة المضاعفات التي تعقبه.