نسبة نجاح عملية منظار الكتف 

دكتور جراحة عظام عمرو ناجي

نسبة نجاح عملية منظار الكتف 

تصل نسبة نجاح عملية منظار الكتف الي أكثر من 90 % وبالرغم من نجاح العملية إلا أنها قد لا تحقق المرجو منها في حالة تهتك أنسجة الكتف وتضرره البالغ من الداخل إذ يضطر المريض إلى الخضوع إلى أكثر من عملية للحصول على نتائج مرضية.

يتم تنظير الكتف لعدة أسباب يعد أشهرها الكتف المخلوع ووتر الكتف المقطوع وغير ذلك مما شابه من أسباب، وفي العموم تحقق العملية نجاح كبير سواء مع فئات المرضى من السن الصغير أو الكبير.

والآن نستعرض معكم كل ما يخص هذه العملية من خطوات وأضرار وفترة نقاهة تتبعها وغير ذلك من الأمور الهامة فتابع معنا.

خطوات عملية منظار الكتف 

إن منظار الكتف من أبسط عمليات جراحة العظام فإنه بالرغم من مدى أهمية تلك العملية إلا أنها لا تأخذ وقت كثير داخل غرفة العمليات.

هي عملية لها شقين أساسيين قد يكتفي الطبيب في بعض الحالات بالشق الأول فقط، وهو الشق الاستكشافي الذي يعتمد على أنبوب وكاميرا المنظار الكاشفة لكل جزء دقيق وهام داخل الكتف، أما الشق الثاني من العملية فهو الشق العلاجي الذي يفيد كثيرًا في حل المشكلة الأساسية في الكتف بشكل كامل دون أن يكون هناك أي تبعات مستقبلية.

ويمكن توضيح خطوات عملية منظار الكتف في النقاط الآتية:

  • تخدير المريض وإحداث ثقوب مناسبة في الكتف وتعميق هذه الثقوب إلى الداخل.
  • إدخال جهاز المنظار عبر الثقوب المكون من أنبوب ذات تكوين دقيق وكاميرا مثبتة في مقدمته بطريقة معينة.
  • إجراء عملية استكشاف في بادئ الأمر ثم تحديد مناطق الإصلاح بكل دقة والبدء المباشر في إصلاح أضرار الكتف الظاهرة عبر الكاميرا.
  • إخراج المنظار وما يرافقه من أدوات طبية من داخل الثقوب والعمل على تقفيلها بطريقة جمالية وإخراج المريض للافاقة.

ما بعد عملية الكتف

الوقت الذي يأتي بعد عملية الكتف مباشرة يتم فيه افاقة المريض والاطمئنان على درجة الوعي وقياس الضغط ومن ثم ينتظر المريض برهة حتى تمام التأكد من سلامة العملية وسلامة مؤشرات الجسم الحيوية جميعها، ومن ثم يمكنه أن يعود إلى بيته ليبدأ في مشوار تعافي الجرح والتئامه.

خلال الفترة التي يقضيها المريض في المنزل وقبل أن يعود إلى مجال عمله فإن الطبيب يقدم له هذه الإرشادات الهامة من أجل مساعدة الكتف على الشفاء التام:

  • التغيير على الضمادات كل فترة مع التعقيم والحرص التام أن يظل الجرح جاف.
  • الاهتمام بأخذ الأدوية خصوصًا المضاد الحيوي لأن له دور فعال في معالجة الجروح وحمايتها من العدوى والالتهابات.
  • تجهيز كمادات دافئة وباردة لوضعها على الكتف في حال الشعور بالتورم أو الحرارة أو إحمرار المنطقة المجاورة للجرح، وذلك لأن الكمادات تعمل كمهدئ ومعالج جيد لتلك الأمور.
  • الحرص على الروح الإيجابية التي تعلم جيدًا أن الشفاء قادم والعودة إلى سابق العهد قبل الإصابة لا محالة ولكن هذا يحتاج إلى عزيمة والتزام بكل التعليمات والإرشادات الطبية.
  • الرياضة غذاء الروح كما يقولون وهي شفاء أيضًا لذلك يجب الاهتمام بها بما يناسب وضع الإصابة، كذلك المواظبة على تمارين مفصل الكتف والأوتار وغيرها من تمارين العلاج الطبيعي التي تقوي الكتف وتزيد من كفاءة عمله.
  • الانتباه لأي عرض جديد يظهر في جرح الكتف أو المنطقة المجاورة له لأن العلاج المبكر لأي مضاعفات ظاهرة أفضل بكثير من اكتشافها في وقت متأخر وتأثر الكتف والصحة العامة بهذا الأمر.

أضرار عملية منظار الكتف

إن عملية منظار الكتف ينطوي عليها فوائد جمة يلمسها الطبيب والمريض، إذ أن هذه العملية لا تستغرق وقت طويل كما أن الشفاء منها يتم سريعًا وبدون كثير من المضاعفات، ولكن في نفس الوقت نجد أن هناك أضرار قد تسببها تلك العملية للأشخاص الخاضعين لها مثل:

  • تسبب العملية في إتلاف أجزاء سليمة بالكتف، فعلى سبيل المثال العملية يتم إجراؤها من أجل إصلاح وتر الكتف فإذا أنها تتسبب في الإضرار عن غير قصد بعضلات الكتف.
  • عدم إعطاء جراحة التنظير النتائج المرجوة منها بمعنى أن يخضع المريض إلى العملية ومن ثم يفاجئ أن مشاكل الكتف لم تحل فإذا كانت الجراحة من أجل تثبيت كتف فيحدث بعد العملية خلع، أو أن تكون من أجل زراعة مفصل فيحدث تيبس ووقوف للكتف عن الحركة.
  • مضاعفات مرتبطة بالتخدير كأن يتأثر قلب أو رئة المريض بعد إنتهاء العملية وهذا يكون في حالات نادرة للغاية ويكون في الأصل لديها مشاكل صحية سابقة.
  • حدوث انسداد في أعصاب الكتف الأمر الذي يخلق مشاكل صحية جديدة لذلك يجب التأكد من مدى تمكن الطبيب من العملية حتى لا تكون هناك عواقب وأضرار.
  • من الممكن أن تتسبب العملية في حدوث نزيف ويكون هذا النزيف في صور وأشكال متعددة، فقد يكون شديد أثناء أو بعد العملية، وقد يكون داخلي بعد العملية ويتسبب في ظهور كثير من الأعراض.
  • كذلك القشعريرة والحمى مؤشرات ضرر كبير يلحق بالكتف في حال حدوث إلتهاب به، وهذا الالتهاب يأتي على درجات مختلفة.

خطاطيف الكتف

إن اللجوء إلى استخدام خطاطيف الكتف حل مثالي من أجل تثبيت الكتف المخلوع، إذ أن الخطاف يمسك عظام الكتف ويثبتها بالوضع الصحيح الذي يقرره الطبيب ومن ثم يتم حماية المريض من مشاكل خلع الكتف المتكررة التي يعاني منها البعض.

والمهارة في استخدام تلك الخطاطيف واختيار النوعية المناسبة للمريض أمر يشير إلى خبرة جراح العظام وذكائه الطبي في التعامل مع الحالات المرضية التي يتابعها وينصحها بالمنظار.

سعر خطاطيف الكتف في مصر

يختلف سعر خطاطيف الكتف في مصر حسب شكل الخطاف ونوعيته، فكل شكل له تكاليف خاصة به وكذلك كل ماركة، ولكن في الغالب الأسعار متقاربة ويتم ضم تكاليف هذه الخطاطيف إلى السعر الخاص بالعملية، فيدفع المريض التكاليف بشكل إجمالي.

والشيء الجميل في مصر أن الخدمات الصحية في متناول يد الجميع حتى من لا يملك المال فمهما كانت تكاليف تلك العملية فيمكن إجراؤها تبع التأمين الصحي بتخفيضات كبيرة.

دواعي اجراء عملية منظار الكتف

يلجأ الطبيب إلى عملية منظار الكتف في حالات كثيرة، فإن تنظير الكتف ليس مرتبط بأمر معين مثل خلع الكتف وإنما هناك دواعي عديدة تدفع الطبيب إلى التنظير سواء الاستكشافي أو العلاجي، ومن أبرز تلك الدواعي ما يأتي:

  • حدوث خلع في الكتف سواء كان متوسط أو شديد وسواء كان كلي أو متكرر. 
  • المنظار يكون أيضًا في حالات تضرر الجزء الخارجي من المفصل الخاص بالكتف.
  • وجود مشاكل في الغشاء الزليلي وما قد ينجم من أمراض مرتبطة به.
  • وجود مشاكل ملحوظة في حركة الكتف وتيبثها دون معرفة الأسباب.
  • إصابة أوتار الكتف بالتلف ويظهر ذلك في الإشاعات ويتضح بشكل أكثر دقة عبر التنظير.
  • اكتشاف ورم داخل الكتف وفي الغالب من النوع الغضروفي.
  • حدوث نوع من الفصل بين عظام الكتف وذلك عقب التعرض لأحد الصدمات مما يجعل كثير من الأعراض تظهر على المريض.
  • تمزق في أربطة وأوتار الكتف وحدوث قطع جزئي أو كلي.