المشي بعد عملية تثبيت مفصل الكاحل 

دكتور جراحة عظام عمرو ناجي

المشي بعد عملية تثبيت مفصل الكاحل 

تثبيت مفصل الكاحل جراحة مثالية لمن تعرض لالتواء مفاجئ وشديد في الكاحل، إذ تمضي إجراءات العملية بسلام ويرغب المريض في المشي، فيكون المشي بالكيفية الآتية:

  • بحذر وتوخي شديد حتى لا يتعرض الكاحل إلى التواء مرة أخرى وتتكرر الإصابة مرة ثانية.
  • طلب المساعدة فلا يجوز تحميل وزن الجسم على القدم بعد عملية كهذه، إذ أن ذلك لا يحدث إلا بعد مرور فترة النقاهة والتئام الجرح.
  • المشي في أماكن خالية من أي معرقلات أو حواجز، إذ بمساعدة الآخرين يتم رفع أي متعلقات تعوق الحركة في المنزل من على الأرض.
  • يكون الغرض من المشي تنشيط الدورة الدموية وتقوية منطقة الكاحل المصابة وليس إجهاد النفس والتحميل والضغط على القدم، لذلك لا يجب الإكثار من المشي في بداية التعافي.

طريقة المشي بعد عملية الكاحل

هناك طريقة خاصة بالمشي بعد عملية الكاحل ينصح بها الأطباء لأنها توفر الحماية للكاحل وتضمن نتائج جيدة للعملية وسرعة شفاء، وهذه الطريقة كالتالي:

  • طريقة المشي تعتمد على وجود حماية مؤكدة للكاحل تلك الحماية متمثلة في الجبيرة.
  • المشي بعد العملية معتمد على المشاية أو مساعدة بعض الأفراد المقربين للمريض.
  • يستمر المريض في المشي متكأ على العكاز فترة كبيرة بعد العملية لمنع تحميل وزن الجسم على القدم الخاضعة للعملية.
  • بعد إزالة غرز الجرح يظل المشي في ظل وجود الجبيرة أيضًا إذ يضع الطبيب واحدة جديدة تستمر مع المريض قرابة الشهر.
  • بعد إزالة الجبيرة الثانية يتم تغطية الجرح بجبيرة من النوع سهل الخلع والتركيب بحيث لا يكون المشي إلا في أوقات ارتدائها فقط وبمساندة العكاز.
  • مع مرور الوقت يسمح الطبيب بترك الجبيرة وكذلك العكاز وبعد الاطمئنان على سلامة الكاحل وخلوه من أي مشاكل تعقب العملية أو مضاعفات يتمكن الشخص من المشي وحمل الأشياء كما كان في السابق.
  • بالنسبة للسلم فإن صعوده يفتتح بالقدم السليمة بينما هبوطه يستهل بالقدم المصابة أولًا ولا يترك المريض العكاز في الحالتين وإنما يستند إليه.

متى يسمح بالمشى بعد تركيب مسامير بالكاحل؟

إن الوقت المناسب من أجل البدء في المشي بعد الخضوع لعملية تركيب مسامير بالكاحل هو:

  • يبدأ المشي عادة بعد مرور أسبوعين من الجراحة ويكون في وجود جبيرة خاصة بالكاحل إلى جانب استخدام العكاز.
  • أما المشي بعد مضي أيام عقب العملية من أجل تنشيط تدفق الدم فإنه يختلف من مريض لآخر ولا يمكن السماح بذلك إلا بعد تقييم الحالة.
  • المشي الحر بدون عكاز لا يسمح به إلا بعد التئام الجرح بشكل تام وإزالة الجبيرة النهائية.

تمزق اربطة الكاحل

إصابات كثيرة يكون فيها تمزق أربطة الكاحل المعضلة الأساسية التي يحاول الطبيب علاجها بشكل مناسب، إذ يمكن توضيح تمزق أربطة الكاحل على النحو التالي:

  • إصابة متفاوتة الشدة والضرر في النسيج الضام الذي يهتم بمسألة الربط ما بين العظام عند المفصل.
  • ينتج تمزق أربطة الكاحل غالبًا نتيجة التمدد الزائد في الكاحل الذي يحدث نتيجة حركة غير صحيحة أو مفاجئة كالقفز أو التعرض لالتواء.
  • يصاحب تمزق أربطة الكاحل أعراض مثل الألم الذي لا يطاق والتورم وانتشار الكدمات وصعوبة تحريك الكاحل المصاب.

اجراءات عملية سمكرة مفصل الثالوث

يتبع جراح العظام الماهر بضع إجراءات رئيسية أثناء إجراء جراحة سمكرة مفصل الثالوث وتلك الإجراءات هي:

  • أما عن طريق التنظير والذي يتطلب ثقوب جراحية عددها أربعة فقط في أماكن محددة من الكاحل.
  • أو من خلال الجراحة العامة والتي يكون فيها الإجراء الجراحي الأول عمل شق جراحي في الجهة الجانبية من الكاحل.
  • كلا نوعي الجراحة المتبعة في سمكرة مفصل الثالوث يلزمه تخدير إما نصفي أو كلي حسب الأنسب صحيًا وطبيًا للمريض.
  • بعد إصلاح المفصل بالشكل المناسب يبدأ الجراح في تضميد الجرح بداية من الداخل وصولًا إلى السطح الخارجي للجلد ومن ثم وضع جبيرة ملائمة.
  • بعض الحالات الخاضعة للجراحة تحتاج إلى تدخل جراحي آخر لإزالة أدوات التثبيت المستخدمة مثل المسامير والشرائح ويكون ذلك بعد التئام العظام التام.

ما بعد جراحة تثبيت مفصل الكاحل

مرحلة ما بعد عملية تثبيت مفصل الكاحل هي مرحلة التعافي والشفاء والتئام الجروح لذلك يجب على المريض أن يهتم كثيراً لإرشادات وضوابط تلك المرحلة حتى تكون نتائجها مثالية، فإن ما بعد الجراحة:

  • إفاقة ومن ثم تسكين ألم واطمئنان على سلامة الجبيرة والعلامات الحيوية ومن ثم مغادرة المستشفى.
  • راحة مع اهتمام بأدوية المضاد الحيوي والأدوية المثبطة للألم مع رفع القدم في مستوى مناسب منعًا للتورم.
  • عدم ارتداء أي حذاء ضيق والابتعاد عن الكعب العالي تمامًا خلال الفترة الأولى من المشي وحتى بعد إتمام شفاء الجرح فترة.
  • إذا تطلب الوضع أخذ أدوية مضادة للالتهاب فلا يجب على المريض أن ينقطع عنها إلا بموافقة الطبيب وهي في الغالب تستمر ستة أسابيع كاملة.
  • عند الاستحمام يمكن تغليف الكاحل المصابة بالنايلون الذي يمنع دخول الماء إلى الجرح، إذ أن بقائه جاف هو المطلوب.
  • بعد مضي بضع أيام مناسبة يجب الاهتمام بجلسات العلاج الطبيعي مع معالج متخصص لبدء مرحلة تأهيل القدم والكاحل وجعلها أقوى وأفضل.
  • متابعة منتظمة مع طبيب العظام إلى أن يتم شفاء الجرح السطحي والداخلي وإلى أن يلتئم الجرح وتلتحم العظام بصورة مثالية.
  • عدم إهمال الرأي الطبي في حال رؤية أهمية إزالة المسامير في توقيت معين، إذ أن الاستمرار في وجود المسامير والشرائح قد يكون له أضرار فادحة.

تورم الكاحل بعد عملية تثبيت مفصل الكاحل

علي الرغم من أن جراحة تثبيت مفصل الكاحل من أنجح الجراحات التي تعالج مشاكل انفصال وتهتك مفصل الكاحل الا أن هناك بعض الأعراض تظهر بعد العملية وتزول مع الوقت مثل التورم حيث :

  • يحاوط التورم الكاحل ويكون خفيف أو متوسط الشدة ويستمر لأيام ما بعد العملية.
  • ولتخفيف حدة التورم يمكن استخدام الكمادات الباردة بشكل منتظم لضمان سرعة زواله.
  • من الافضل رفع القدم عند الاسترخاء أعلى قليلًا من مستوى القلب يساعد في الحماية من زيادة التورم والتخلص التدريجي منه.

مدة التئام عظام الكاحل بعد العملية

  • إن المدة المتوقعة بشكل عام من أجل التئام عظام الكاحل شهر ونصف وقد تزيد عن ذلك حسب حالة الجرح وصعوبة العملية.
  • نوعية الكسور المتوسطة في عظام الكاحل تستغرق تقريبًا ثمانية أسابيع متواصلة منذ لحظة رحلة التعافي، أما الكسور الشديدة في الكاحل فإن شفاؤها لا يحتاج إلى بضع أسابيع وإنما عدة شهور حتى يعود المفصل إلى طبيعته.
  • بالرغم من التئام عظام الكاحل إلا أن الشفاء التام قد يتأخر قليلًا مما يتطلب بعد التئام الجرح ارتداء دعامة حامية للكاحل فترة ما.