مضاعفات عملية تغيير مفصل الورك

دكتور جراحة عظام عمرو ناجي

ما هي مضاعفات عملية تغيير مفصل الورك ؟

إن تآكل بعض أجزاء مفصل الورك أمر يستدعي بلا شك إجراء عملية تغيير مفصل الورك للتخلص من تبعات الجزء التالف وما يسببه من آلام يعانيها المريض وبالتالي تأثير سلبي على الحركة، ولكن هذه العملية كغيرها من العمليات يمكن أن يصاحبها بعض المضاعفات والآثار الجانبية والتي على شاكلة ما يأتي:

  • في حالات قلة أثناء العملية قد يحدث أذى حقيقي للعظام إذ تتكسر بعضها في منطقة الحوض ولكن وفق مقدار الأذى يكون العلاج إذ أن بعض المرضى قد يحتاجون إلى عمليات أخرى خاصة بزراعة وترميم العظام.
  • قد يحدث بعد مرور العملية ونجاحها بفترة ما يعرف بالتعدين وهذا الأمر يعد أحد المضاعفات التي تعقب العملية والتي قد تهدد حياة المريض إذ تبدأ الأجزاء المعدنية في تسريب بعض الحطام الخاص بها وانتشاره في العظام والخلايا وأنسجة الجسم متسبب في ضرر بالغ إذ لم يتم تدارك الأمر سريعًا.
  • من المضاعفات أيضًا التي تحدث بالرغم من نجاح العملية أن يحدث اختلاف في طول الأرجل عند المريض إذ تصبح هناك قدم أطول من نظيرتها الأخرى بشكل ملحوظ وهذا أمر يؤثر على المظهر الخارجي ويؤثر أيضًا على الحركة وتناسق المشي.
  • يفاجئ بعض المرضى أن المفصل الجديد الذي تم تركيبه عبر العملية قد ترك مكانه وتحرك بعيدًا، وفي حال حدوث ذلك يجب اللجوء الى الطبيب إذ أن بإمكانه أن يعيد هذا المفصل إلى موضعه الصحيح أما بطرق طبية معينة أو من خلال جراحة أخرى وهذا وفق حالة المريض ومدى تزحزح المفصل وسوء الوضع.
  • قد يصاب المريض بالعدوى أثناء إجراء العملية وهذا الأمر يحدث في الغالب نتيجة إهمال طبي متمثل في عدم الاهتمام بالتعقيم الدقيق لكل الأدوات الطبية الخاصة بغرفة العمليات وكذلك إهمال تعقيم منطقة الجرح نفسها وتظهر علامات العدوى بعد العملية على المريض على هيئة حمى تصل إلى حد الهلوسة، وآلام غير طبيعية في منطقة الحوض بالإضافة إلى التعب الغير مبرر.
  • حدوث تجلط في الدم وتحديدًا في الشريان الوريدي الأمر الذي يسبب مخاطر بالغة أبرزها تكون جلطة غير ثابتة تنطلق في الجسم وقد تصل إلى الرئة وتعوق عملها مما قد يؤدي إلى وفاة المريض.

ما بعد عملية تغيير مفصل الفخذ

  • عقب إجراء عملية تغيير مفصل الفخذ يتوجب على المريض أن يظل في أحد غرف المستشفى فترة من الزمن قد تكون يوم واحد أو أكثر من يوم حسب وضع المريض وحاجته إلى الملاحظة والمتابعة الطبية في تلك الفترة الحرجة.
  • بعد تمكن المريض من أخذ بعد الخطوات المناسبة في المشي وبعد تخطي الفترة الحرجة عقب العملية يخرج المريض ليبدأ مرحلة جديدة وهي تلك الخاصة بالتعافي المنزلي والتي تحتاج إلى فترة ثلاثة أسابيع أو شهر ونصف كحد أقصى لكي يتمكن المريض من العودة إلى حياته الطبيعية بشكل كامل.

سبب تورم الرجل بعد عملية تغيير مفصل الفخذ

  • يلاحظ تورم في الرجل بعد عملية تبديل مفصل الورك، هذا التورم ليس بالضرورة أن يكون دلالة على وجود خطر ولكنه في بعض الأحيان يشير إلى وجود إلتهاب أو عدوى في موضع العملية، وفي الغالب تكون هذه العدوى في منطقة الجرح السطحية مما يسهل علاجها.
  • يجب البدء في العلاج بشكل سريع قبل أن يتفاقم الأمر.
  • أما بالنسبة إلى التورم الغير خطير فيمكن التخلص منه عبر كمادات عادية من النوع المثلج والدافئ بالتبادل.

ألم بعد عملية تغيير مفصل الحوض

  • عملية تغيير مفصل الحوض هي تلك العملية التي في الأصل يتم إجراؤها للحد من الآلام الشديدة التي يعاني منها المريض والتي تمنعه من القيام والتحرك بحرية تامة لذلك فإن ألم ما بعد العملية يمكن تجاوزه بالمسكنات لعدة أيام قليلة.

نصائح بعد عملية تبديل مفصل الورك

من أبرز النصائح الهامة التي يجب الاهتمام بها عقب عملية تبديل مفصل الورك ما يأتي:

  • تجنب الجلوس بوضعية القرفصاء فهي غير مناسبة إطلاقاً للمريض وقد تتسبب في خروج المفصل من موضعه كما أنها في البداية قد تسبب آلام مبرحة لا تطاق.
  • تجنب الحركة الكثيرة التي من شأنها أن تتسبب في الوقوع وبالتالي حدوث إصابات قد تلحق الأذى بمنطقة العملية، لذلك الحرص واجب لتجنب حدوث مثل هذا الأمر.
  • يحذر الطبيب من قيام المريض بثني الورك بشكل كبير يصل إلى زاوية تسعين درجة، إذ أن الثني الكبير للورك يصيبه بالضرر في الأيام التي تعقب العملية، ولابد من الانتظار فترة كافية حتى التعافي التام من أجل التعامل بشكل عادي وطبيعي كما كان في السابق.
  • لا يمكن وضع ساق فوق الأخرى، إذ أن الجلوس الحذر الذي لا يتسبب في ثني مبالغ فيه أو ضغط على منطقة مفصل الورك هو الأسلم خلال الفترة الزمنية التي يحتاجها المريض لكي يتعافى تمامًا فمن ضمن التعليمات المشددة تجنب وضع أي ثقل مهما كان على القدم الخاضعة للعملية.
  • كما يجب الاهتمام بالغذاء الصحي الذي من شأنه أن يرفع مناعة الجسم ويقويها ويجعل قدرة الجسم على التعافي سريعة، فكلما تضمن الغذاء أطعمة صحية بها الكم الكافي من الفيتامينات والمعادن كان الجسم أكثر صحة وأكثر قدرة على تخطي شعور التعب والألم الذي يعقب العملية.

وفي النهاية نشير إلى أن عملية تغيير مفصل الفخذ من العمليات الشائعة التي تتطلب دقة ومهارة طبيب متميز في مجال عمله وتتطلب أيضًا مريض مهتم بتنفيذ التعليمات الطبية والالتزام بالعلاج الموصوف وذلك للتعافي بشكل سريع وضمان نجاح العملية المؤكدة، لذلك لا داعي للخوف من مثل تلك العملية فهي مع اختيار الطبيب الصحيح والمتابعة الطبية السليمة نادرًا ما يصاحبها مضاعفات خطيرة مثل تلك التي ذكرناها عبر المقال.