أهم 9 أسئلة عن عملية منظار القنوات المرارية

عملية منظار القنوات المرارية – ERCP

عملية منظار القنوات المرارية, هي عملية يتم القيام بها من أجل تشخيص أو علاج المشاكل في الكبد, المرارة, والقنوات المرارية, والبنكرياس.

يتم في هذه العملية المزج بين استخدام أشعة إكس والمنظار.

يقوم الطبيب بتوجيه المنظار من خلال الفم ثم الحلق ثم لأسفل عبر المريء ثم المعدة والجزء الأول من الأمعاء الدقيقة (الاثنى عشر).

عملية منظار القنوات المرارية

توفر هذه العملية للطبيب المعالج القدرة على رؤية ما بداخل هذه الأعضاء والكشف عن وجود أية مشاكل. ثم سوف يقوم بعد ذلك الطبيب المعالج بتمرير أنبوبة عبر المنظار لكي يتمكن من حقن نوع معين من الصبغة. تقوم هذه الصبغة باظهار الأعضاء بشكل أوضح في أشعة إكس.

يتم رش دواء مخدر في مؤخرة الحلق. هذا الأمر يعمل على المساعدة في الوقاية من التقيؤ بسبب مرور المنظار لأسفل عبر الحلق.

لن يكون الشخص قادرا على بلع اللعاب الذي يتجمع في الفم أثناء العملية. لذلك يتم شفطه بشكل دوري كلما استدعى الأمر.

يتم وضع جهاز خاص يعمل على المحافظة على الفم مفتوحا أثناء إجراء العملية لمنع عض المنظار وحماية الأسنان.

بمجرد تخدير الحلق, سوف يقوم الجراح بتوجيه المنظار لأسفل عبر المريء الى المعدة ثم من خلال الاثنى عشر حتى يصل الى شجرة القنوات المرارية.

يتم تمرير أنبوبة صغيرة من خلال المنظار الى القنوات المرارية, ويتم من خلالها حقن صبغة في القنوات المرارية.

يمكن أيضا حقن كمية من الهواء قبل حقن الصبغة. هذا الأمر قد يسبب الشعور بالامتلاء في منطقة البطن.

يتم أخذ مجموعة من الصور عبر أشعة إكس. قد يتم تغيير وضع المريض أكثر من مرة أثناء إجراء العملية.

بعد أخذ مجموعة من الصور للقنوات المرارية, قد يتم تكرار ذلك الأمر لقناة البنكرياس.

في حالة الحاجة لذلك, قد يقوم الطبيب بأخذ عينة من السوائل أو الأنسجة. قد يقوم الطبيب المعالج أثناء العملية أيضا بإجراء بعض التدخلات الأخرى مثل التخلص من الحصوات أو تسليك الانسداد في القنوات المرارية أثناء وجود المنظار في مكانه.

بعد الانتهاء من كل الإجراءات المطلوبة, يتم سحب المنظار للخارج.

مضاعفات منظار القنوات المرارية

عملية منظار القنوات المرارية من العمليات التي تصنف بأنها سهلة وأمنة, لكن مثل أي تدخل جراحي يمكن أن يكون هناك بعض المضاعفات والتي يمكن أن تشمل:

  • حدوث التهاب في البنكرياس أو المرارة.
  • الإصابة بالعدوى.
  • حدوث نزيف.
  • حدوث تمزق في بطانة الجزء العلوي من الأمعاء الدقيقة أو المريء أو المعدة.
  • حدوث تجمع للعصارة الصفراوية خارج المرارة.

منظار علاج حصوة في القناة الصفراوية

ما بعد عملية منظار القنوات المرارية

  • يتم أخذ المريض الى غرفة الإفاقة بعد العملية حتى تمام الاطمئنان على كل الوظائف الحيوية للجسم وتمام الإفاقة.
  • يمنع تماما الأكل أو الشرب حتى الاطمئنان لعودة الحلق بكافة وظائفه لحالته الطبيعية.
  • قد يكون هناك بعض الالتهاب والألم في الحلق وألم مع عملية البلع لعدة أيام قليلة. هذا الأمر طبيعي للغاية.
  • في العديد من الحالات يتم إعطاء بعض الأدوية لتقليل فرص الإصابة بالتهاب البنكرياس.
  • يمكن العودة للنظام الغذائي الطبيعي بعد العملية مباشرة, ما لم يصف الجراح المعالج غير ذلك.

عملية تسليك القناة المرارية بالمنظار

عملية منظار القنوات المرارية هي عملية يمكن أن تكون تشخيصية, بمعنى أن يتم من خلالها الكشف عن وجود المشاكل ومحاولة الكشف عن سببها.

يمكن أيضا أن يتم من خلالها بعض التدخلات العلاجية مثل القيام بإزالة الانسداد الموجود في القنوات المرارية عبر أدوات جراحية خاصة يتم إدخالها واستخدامها بواسطة المنظار المستخدم في العملية.

أسباب إجراء منظار القنوات المرارية

قد تدعو الحاجة للقيام بعملية منظار القنوات المرارية للكشف عن سبب الألم الغير مبرر في منطقة البطن أو إصفرار لون الجلد وبياض العين. يمكن أيضا القيام بها من أجل الحصول على المزيد من المعلومات في حالة الإصابة بالتهاب البنكرياس وسرطان الكبد او البنكرياس أو القنوات المرارية.

من الأمور الأخرى التي يمكن اكتشافها عن طريق منظار القنوات المرارية:

  • الانسداد أو الحصوات في القنوات المرارية.
  • تسرب السوائل من القنوات المرارية أو قناة البنكرياس.
  • انسداد أو ضيق قناة البنكرياس.
  • الأورام.
  • العدوى في القنوات المرارية.

كارت العملية

تخدير كلي

نوع التخدير

90:30 دقيقة

مدة إجراء العملية

بسيطة 

درجة الخطورة

جراح جهاز هضمي

تخصص الجراح

عادة ما يكون الخروج من المستشفى في نفس اليوم

مدة البقاء في المستشفى

يوم واحد على الأكثر في الأحوال العادية

مدة التعافي بعد العملية

تتراوح ما بين 70-95%

نسبة نجاح العملية

تترك فارغة

متوسط تكلفة العملية

منظار 

طبيعة العملية

أهم 9 أسئلة عن عملية منظار الجيوب الأنفية

برجاء الضغط على السؤال لإظهار الاجابة

قد يحدث انسداد في القناة المرارية بسبب حدوث اصابة في القناة المرارية أثناء عملية استئصال المرارة مما قد يؤدي الى انسداد القناة ومنع التدفق الطبيعي للعصارة الصفراوية من الكبد.

يمكن استئصال الحصوات من القنوات المرارية عن طريق استخدام بعض الأدوية التي تعمل على إذابة الحصوات, لكن هذه الطريقة قد لا تكون فعالة في كل الحالات. في حالة عدم فعالية الأدوية قد تدعو الحاجة لعملية المنظار.

نعم, يتم تركيب دعامة القنوات المرارية باستخدام المنظار أثناء عملية منظار القنوات المرارية واكتشاف أن الحالة تستدعي تركيب دعامة للمحافظة على القنوات المرارية مفتوحة بشكل طبيعي.

يتم الاستعداد عن طريق الامتناع عن تناول الطعام والشراب في التوقيت الذي يحدده الطبيب. أيضا قد يتم تناول بعض الأدوية طبقا لإرشادات الطبيب. كما قد يتم أيضا التوقف عن تناول بعض الأدوية طبقا لتعليمات الطبيب المعالج.

يتم الاستعداد عن طريق الامتناع عن تناول الطعام والشراب في التوقيت الذي يحدده الطبيب. أيضا قد يتم تناول بعض الأدوية طبقا لإرشادات الطبيب. كما قد يتم أيضا التوقف عن تناول بعض الأدوية طبقا لتعليمات الطبيب المعالج.

في حالة ترك الحالة بدون علاج قد يؤدي الأمر الى الإصابة بالعدوى بشكل قد يكون خطيرا على حياة المريض. على المدى الطويل, يمكن أن يؤدي الأمر أيضا الى حالة مرضية مزمنة في الكبد مثل تليف الكبد.

عملية منظار القنوات المرارية تصنف من العمليات الآمنة وقليلة المخاطر. إلا أنها مثل أي عملية جراحية قد يكون لها بعض المضاعفات.

حصوات القنوات المرارية هي السبب الرئيسي في ضيق أو انسداد القنوات المرارية. كما يمكن أن يحدث هذا الانسداد أو الضيق نتيجة إصابة القنوات المرارية أثناء عملية استئصال المرارة.

هناك مجموعة من الأعراض والتي قد يكون منها ألم في أعلى الجانب الأيمن من البطن, يصبح لون البول داكنا, والحمى, والرغبة المستمرة في حك الجلد, واصفرار لون الجلد, والغثيان أو التقيؤ, ويصبح لون البراز شاحبا.

المصادر

Johns Hopkins Medicine

https://bit.ly/3bdTykt

National Institute of Diabetes & Digestive & Kidney Diseases

https://bit.ly/3f7nlw9