نظرة عامة على عملية منظار الركبة

عملية منظار الركبة هي إجراء وتدخل جراحي يمكن جراح العظام المعالج من استعراض ما في داخل مفصل الركبة بدون اللجوء لفتحات جراحية كبيرة. هذه الفتحات يتم القيام بها في الجلد والأنسجة المحيطة بمفصل الركبة في حالة العمليات الجراحية المفتوحة. عملية منظار الركبة يتم القيام بها من أجل تشخيص أو علاج العديد من المشاكل التي يمكن أن تحدث في مفصل الركبة.

في أثناء عملية منظار الركبة يقوم جراح العظام المعالج بإدخال كاميرا صغيرة، وتسمى هذه الكاميرا بالمنظار الى داخل مفصل الركبة. تقوم هذه الكاميرا بعرض الصور على شاشة عرض، ويقوم جراح العظام المعالج باستخدام هذه الصور المعروضة في توجيه الأدوات الجراحية الدقيقة التي سوف يتم استخدامها في إجراء العملية.

نظرا للدقة الكبيرة في حجم المنظار والأدوات الجراحية، فإن جراح العظام المعالج يمكنه القيام بعملية منظار الركبة عن طريق فتحات جراحية دقيقة للغاية مقارنة بتلك التي يتم القيام بها للعمليات الجراحية المفتوحة. هذا الأمر ينتج عنه ألم أقل بالنسبة للمريض، تصلب أقل في مفصل الركبة، وغالبا وقت أقل في التعافي من عملية منظار الركبة والعودة الى ممارسة الأنشطة اليومية المعتادة أو المفضلة.

الوصف التشريحي لمفصل الركبة

مفصل الركبة هو أكبر مفصل في جسم الانسان وواحد من أكثر هذه المفاصل تعقيدا.

العظام التي تكون مفصل الركبة هي النهاية السفلية لعظمة الفخذ، النهاية العلوية لعظمة قصبة الساق، وعظمة مقدمة الركبة (الصابونة).

هناك أيضا مجموعة من المكونات المهمة التي تكون مفصل الركبة والتي تشمل:

  1. الأربطة الجانبية توجد في كلا جانبي مفصل الركبة.
  2. الاربطة الصليبية توجد في داخل مفصل الركبة. تتقاطع مع بعضها البعض لتكون شكل X مع الرباط الصليبي الأمامي في مقدمة المفصل والرباط الصليبي الخلفي في مؤخرة مفصل الركبة.

متى ينصح بإجراء عملية منظار الركبة (أسباب إجراء عملية منظار الركبة)

  طبيب العظام المعالج قد ينصح بإجراء عملية منظار الركبة في حالة المعاناة من حالة مرضية مؤلمة في مفصل الركبة ولا تستجيب هذه الحالة للعلاجات الغير جراحية. العلاجات الغير جراحية تشمل الراحة، العلاج الطبيعي، والأدوية أو الحقن التي يمكنها تقليل الالتهاب.

عملية منظار الركبة قد تخفف الأعراض المؤلمة للعديد من المشاكل التي تسبب تلفا في أسطح الغضاريف والأنسجة اللينة الأخرى والتي تحيط بمفصل الركبة.

الحالات التي يمكن من أجلها القيام بعملية منظار الركبة تشمل:

التحضير ما قبل عملية منظار الركبة

تقييم الحالة وتحاليل ما قبل العملية

سيطلب جراح العظام المعالج تقييما شاملا للحالة الصحية العامة للمريض قبل إجراء عملية منظار الركبة.

من خلال هذا التقييم سوف يحدد وجود أية مشاكل صحية قد تتعارض مع إجراء عملية منظار الركبة من عدمه.

في حالة معاناة المريض من مشكلة صحية محددة، قد يكون مطلوبا إجراء تقييم أكثر تفصيلا للحالة الصحية.

من إجراءات هذا التقييم الصحي الشامل للحالة والتي سوف يطلبها جراح العظام المعالج قبل إجراء عملية منظار الركبة تحاليل الدم الشاملة، وأيضا رسم القلب الكهربائي.

تعليمات دخول المستشفى

في حالة تمتع المريض بحالة صحية عامة جيدة، غالبا ما سوف يتم القيام بعملية منظار الركبة كجراحة يوم واحد. هذا الأمر يعني عدم حاجة المريض للبقاء في المستشفى بعد إجراء العملية بل العودة لمنزله مباشرة.

يجب الإبلاغ لجراح العظام المعالج عن أية أدوية أو مكملات غذائية تتناولها. قد تدعو الحاجة للتوقف عن تعاطي أي من هذه الأدوية والمكملات الغذائية قبل عملية منظار الركبة بفترة ما.

سوف تقوم المستشفى أو المركز الطبي الذ سوف تجرى فيه العملية بالتواصل مع المريض لإبلاغه ببعض التعليمات الخاصة بفترة ما قبل عملية منظار الركبة مباشرة. يجب الالتزام بمنتهى الدقة بهذه التعليمات وخاصة منها تلك المتعلقة بموعد الوصول للمستشفى، وتلك الخاصة بموعد التوقف عن تناول الطعام والشراب في الليلة السابقة ليوم إجراء عملية منظار الركبة.

التخدير

قبل عملية منظار الركبة، سوف يقوم أحد أفراد الطاقم الطبي المسئول عن التخدير بالتحدث مع المريض. عملية منظار الركبة يمكن القيام بها تحت تأثير البنج الموضعي أو النصفي أو البنج الكلي:

سوف يقوم جراح العظام المعالج وطبيب التخدير المختص بالتحدث مع المريض عن أنسب وسائل التخدير التي سوف تكون متاحة لحالته.

إجراءات عملية منظار الركبة

أخذ الوضع المناسب لإجراء عملية منظار الركبة

بمجرد الوصول لغرفة العمليات، سوف يتم التعرض لنوع التخدير المناسب الذي سوف يقرره الطاقم الطبي المعالج. ثم سوف يتم تنظيف وتعقيم سطح الجلد في منطقة مفصل الركبة للوقاية من العدوى أثناء إجراء الجراحة. ثم سوف يتم بعد ذلك تغطية الساق بستائر طبية خاصة تكشف فقط عن المكان المخصص لإجراء عملية منظار الركبة والمعد لذلك.

عند هذه النقطة غالبا ما يتم تثبيت جهاز توجيه على الساق للمساعدة في تثبيت مفصل الركبة أثناء قيام جراح العظام المعالج بإجراء عملية منظار الركبة.

خطوات عملية منظار الركبة

من أجل بداية عملية منظار الركبة، سوف يقوم جراح العظام المعالج بعمل فتحات جراحية صغيرة.

سوف يتم استخدام محلول معقم لمليء مفصل الركبة وتنظيفه من أية سوائل غائمة وذات شوائب.

هذا الأمر يساعد جراح العظام المعالج على رؤية مكونات مفصل الركبة بوضوح كبير وبتفاصيل دقيقة.

المهمة الأولى لجراح العظام المعالج هي تشخيص المشكلة الموجودة في مفصل الركبة بشكل سليم.

سوف يقوم الجراح بإدخال المنظار واستخدام الصور التي يتم عرضها على شاشة العرض في التوجيه.

في حالة الحاجة لعلاج جراحي، سوف يقوم جراح العظام المعالج بإدخال الأدوات الجراحية الدقيقة اللازمة للتدخل الجراحي من خلال فتحات جراحية أخرى.

يتم استخدام أدوات خاصة لبعض المهام مثل الحلاقة، الفتح والقطع، المسك، وإصلاح الغضروف الهلالي. في العديد من الحالات يتم استخدامها في تثبيت الخيط الطبي في العظام.

غلق الفتح الجراحي بعد عملية منظار الركبة

معظم عمليات منظار الركبة تستغرق وقتا أقل من ساعة واحدة. مدة العملية سوف تعتمد على ما يتم اكتشافه داخل مفصل الركبة والعلاج المطلوب.

جراح العظام المعالج غالبا ما سيقوم بغلق كل فتح جراحي بخياطة طبية أو شرائط معقمة، ثم تغطية مفصل الركبة بضمادات طبية.

مضاعفات وأضرار عملية منظار الركبة

معدلات حدوث مضاعفات بعد عملية منظار الركبة قليلة للغاية. في حالة حدوث أية مضاعفات، غالبا ما تكون بسيطة للغاية ويتم علاجها بسهولة. المضاعفات المحتملة ما بعد عملية منظار الركبة تشمل:

التعافي ما بعد عملية منظار الركبة

بعد عملية منظار الركبة، سوف يتم نقل المريض الى غرفة الإفاقة لمراقبة الوظائف الحيوية للجسم حتى التأكد من تمام الإفاقة. غالبا ما سوف يكون المريض قادرا على العودة للمنزل في خلال ساعة واحدة الى ساعتين. يجب تواجد مرافق مع المريض لمصاحبته أثناء العودة للمنزل ورعايته في الليلة الأولى في المنزل بعد عملية منظار الركبة.

تكون فترة التعافي من عملية منظار الركبة أقل من فترة التعافي بعد العملية الجراحية المفتوحة، من المهم للغاية الالتزام بتعليمات جراح العظام المعالج بمنتهى الدقة بعد العودة للمنزل بعد عملية منظار الركبة.

الألم بعد عملية منظار الركبة

بعد عملية منظار الركبة، قد يكون هناك إحساس بألم بسيط. هذا الألم هو جزء طبيعي من عملية الالتئام بعد عملية منظار الركبة.

جراح العظام المعالج وطاقم التمريض سوف يعملون على تقليل الألم، هذا الأمر قد يجعل عملية التعافي بعد عملية منظار الركبة تسير بشكل أسرع.

غالبا ما يتم وصف بعض الدوية لتقليل وتخفيف الألم على المدى القصير بعد عملية منظار الركبة.

هناك مجموعة متنوعة من الأدوية التي يمكن وصفها لتسكين الألم بعد عملية منظار الركبة.

يقرر الطبيب المعالج النوع المناسب من الأدوية المسكنة طبقا لحالة المريض.

قد يقرر الطبيب المعالج استخدام مزيج من أكثر من نوع من هذه الدوية المسكنة للألم.

التورم وانتفاخ الركبة بعد عملية منظار الركبة

حافظ على الساقين مرفوعين بقدر المتاح في الأيام الأولى بعد عملية منظار الركبة.

قم بوضع عبوات الثلج على مفصل الركبة لتقليل التورم وتخفيف الألم.

يجب مراعاة عدم تعريض الركبة للثلج بشكل مباشر، ولكن وضع الثلج داخل كيس من القماش.

العناية بالجرح بعد عملية منظار الركبة

سوف يتم مغادرة المستشفى بعد عملية منظار الركبة في وجود ضمادات طبية تغطي مفصل الركبة.

تعمل هذه الضمادات على المحتفظة على الجرح نظيف وجاف.

سوف يقوم الجراح المعالج بإخبار المريض بالوقت الذي يمكنه فيه الاستحمام وتوقيت تغيير الضمادات على الجرح.

سوف يحدد الجراح المعالج موعد للمتابعة في العيادة بعد عملية منظار الركبة للتأكد من ومتابعة تطور وتقدم الحالة، واستعراض النتائج الجراحية وبدء برنامج العلاج ما بعد عملية منظار الركبة.

تحميل وزن الجسم بعد عملية منظار الركبة

معظم المرضى يكونوا بحاجة لعكازات أو بعض الوسائل المساعدة بعد عملية منظار الركبة.

سوف يقوم جراح العظام المعالج بإخبار المريض عن الوقت الذي يصبح فيه تحميل وزن الجسم على القدم أو الساق أمرا أمنا.

تمرينات إعادة التأهيل بعد عملية منظار الركبة

يجب ممارسة بعض التمرينات الرياضية الخاصة بمفصل الركبة بشكل منتظم لعدة أسابيع بعد عملية منظار الركبة.

هذا الأمر سيساعد في استعادة قوة عضلات الركبة وقدرة مفصل الركبة على الحركة.

التمرينات العلاجية سوف تلعب دورا مهما في مدى تعافي مفصل الركبة بعد العملية.

برنامج العلاج الطبيعي سوف يكون له دور في تحسين النتائج النهائية بعد عملية منظار الركبة.

قيادة السيارات بعد عملية منظار الركبة

سوف يقوم جراح العظام المعالج بمناقشة التوقيت الذي ستكون فيه قيادة السيارات متاحة بعد عملية منظار الركبة.

عادة ما يكون المريض قادرا على العودة لقيادة السيارات بعد عملية منظار الركبة بفترة زمنية تتراوح ما بين أسبوع واحد الى ثلاث أسابيع.

التوقعات ما بعد عملية منظار الركبة

العديد من الأشخاص يعودون لممارسة جميع الأنشطة بدون أية قيود بعد عملية منظار الركبة. فترة وكيفية التعافي سوف تعتمد على نوع التلف الذي كان موجودا في مفصل الركبة.

ما لم يكن قد تم إجراء إعادة بناء لأحد الأربطة، غالبا ما سيكون المريض قادرا على العودة لمعظم الأنشطة البدنية بعد فترة زمنية تتراوح ما بين ستة أسابيع الى ثمانية أسابيع، وفي بعض الأوقات قد يكون الوقت أقل من ذلك. كما قد يكون مطلوبا تجنب بعض الأنشطة البدنية الأكثر عنفا لفترة زمنية أطول.

في حالة كون العمل يحتوي على مجهود كبير وحمل أوزان ثقيلة، غالبا ما سيكون هناك فترة زمنية أطول من المذكورة سابقا للعودة الى ممارسة العمل. يجب مناقشة هذا الأمر بمنتهى الدقة والتفاصيل مع جراح العظام المعالج.

بالنسبة لبعض الأشخاص، قد يكون التغيير في نمط وأسلوب الحياة امرا ضروريا للمحافظة على ووقاية مفصل الركبة.

على سبيل المثال تغيير ممارسة بعض الرياضات العنيفة نسبيا مثل العدو الى رياضات أقل عنفا مثل السباحة أو ركوب الدراجات.

هذه القرارات يجب اتخاذها بمعاونة جراح العظام المعالج.

في بعض الأحيان قد يكون التلف في مفصل الركبة شديدا للدرجة التي تجعل استعادة الأمر الى شكله الطبيعي غير ممكنة حتى بعد عملية منظار الركبة.

منظار الركبة والغضروف الهلالي

يعتبر إصلاح المشاكل المختلفة في الغضاريف الهلالية للركبة من أكثر الحالات شيوعا التي يتم من أجلها إجراء عملية منظار الركبة. يقوم جراح العظام المعالج بإدخال الأدوات الجراحية اللازمة لعلاج المشكلة من خلال فتحات جراحية دقيقة أخرى يتم عملها في مفصل الركبة بجانب فتحة إدخال منظار الركبة.

متى أستطيع المشي بعد عملية منظار الركبة؟

في معظم الحالات ما لم يكن هناك إصابة بالغة في مفصل الركبة فإن معظم المرضى سوف يكونوا قادرين على العودة لممارسة الأنشطة الطبيعية في خلال فترة زمنية تتراوح ما بين ستة أسابيع الى ثمانية أسابيع.

كم تستغرق عملية منظار الركبة؟

غالبا ما تستغرق معظم عمليات منظار الركبة فترة زمنية أقل من ساعة واحدة. بشكل عام قد تختلف مدة عملية منظار الركبة بناء على ما يتم اكتشافه في مفصل الركبة من مشاكل ومقدار التلف في مفصل الركبة والإصلاحات أو العلاجات المطلوب القيام بها في داخل مفصل الركبة.