أهم 15 معلومة عن عملية علاج تمدد الأوعية في الدماغ

دكتور جراحة مخ وأعصاب ابراهيم عبد المحسن

عملية علاج تمدد الأوعية في الدماغ – Brain Aneurysm Repair

عملية علاج تمدد الأوعية في الدماغ هي عملية يتم القيام بها لعلاج الأوعية الدموية البارزة والمتمددة في المخ والتي تكون معرضة لخطر التمزق أو الانفجار داخل المخ.

التمدد يحدث عندما يصبح جدار الوعاء الدموي رقيقا ويحدث فيه بروز للخارج على شكل بالون.

العديد من حالات التمدد في الأوعية الدموية في الدماغ قد تظل قائمة بدون أن يتم اكتشافها بسبب عدم معاناة الشخص المصاب بها من أية أعراض إلى أن يحدث بها انفجار.

التمدد في الأوعية الدموية في الدماغ يمكن أن يؤدي الى الإصابة بالسكتة الدماغية أو حدوث تلف في المخ في حالة تركه بدون علاج.

في حالة اكتشاف الطبيب المعالج وجود تمدد في أحد الأوعية الدموية في الدماغ قبل حدوث انفجار به, عادة ما سوف يقرر التدخل لإصلاحه في أسرع وقت ممكن.

هناك أكثر من طريقة يمكن للجراح المعالج أن يستخدمها من أجل علاج التمدد في الأوعية الدموية للدماغ.

الطريقة التي سوف يستخدمها الجراح المعالج تعتمد على حجم, وشكل, ومكان التمدد في الوعاء الدموي داخل المخ, وأيضا مجموعة أخرى من العوامل.

عملية علاج تمدد الأوعية في الدماغ

خطوات الجراحة

  • سوف يقوم جراح المخ والأعصاب بعمل فتح جراحي في فروة الرأس وعمل فتحة صغيرة في الجمجمة.
  • الجراح بعد ذلك سوف يقوم بوضع مشبك معدني صغير في قاعدة التمدد لمنع حدوث تمزق به.
  • يتم الجراح بغلق فتحة الجمجمة وخياطة الفتح الجراحي في فروة الرأس.
  • في طريقة أخرى للعملية, سوف يقوم الجراح بإدخال سلك صغير الى داخل شريان في منطقة أسفل البطن.
  • يقوم الجراح بتوجيه السلك من خلال ذلك الفتح الجراحي حتى الوصول الى مكان التمدد في المخ.
  • في الأغلب يكون هناك قسطرة تتبع ذلك السلك.
  • من خلال هذه القسطرة سوف يقوم الجراح بوضع أسلاك معدنية صغيرة في داخل منطقة التمدد.
  • هذه الأسلاك سوف تلف حول نفسها لتصبح على شكل كرة وتعمل على تخليق أو تكوين جلطة دموية لتكون سبباً في منع تمزق منطقة التمدد في الوعاء الدموي في المخ.

ما بعد عملية علاج تمدد الأوعية في الدماغ

بعد العملية, عادة ما تكون فترة البقاء في المستشفى بضعة أيام قليلة في حالة عدم حدوث أي نزيف في المخ قبل العملية. فترة الإقامة في المستشفى قد تتراوح ما بين أسبوع الى أسبوعين في حالة حدوث أي مضاعفات.

العملية عادة ما لا يصاحبها أية تدخلات جراحية أخرى, لكن الطبيب المعالج عادة ما سوف يطلب تكرار بعض أنواع الأشعة على المخ  بعد العملية مثل الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي للتأكد من عدم وجود أي أمر قد يدعو للقلق في داخل المخ.

خطة العلاج بعد العملية سوف تركز على علاج الحالة المرضية الرئيسية التي كانت سببا في حدوث التمدد, مثل تصلب الشرايين أو ارتفاع ضغط الدم.

أعراض تمدد الأوعية في الدماغ

عندما يصبح جدار أحد الأوعية الدموية رقيقا وضعيفا ويحدث التمدد, يمكن أن يحدث به تمزق أو انفجار في أي وقت. في حالة تمزق أو انفجار أحد الأوعية الدموية في المخ, يمكن أن يسبب ذلك نزيف في المخ أو سكتة دماغية. هذا الأمر يمكن أن يؤدي الى حدوث تلف في المخ وأحيانا الموت. يصنف التمدد في الأوعية الدموية في المخ على أنه حالة مرضية خطيرة حتى في حالة عدم انفجاره أو حدوث تمزق به.

قبل حدوث التمزق أو الانفجار قد يكون هناك بعض الألم في الرأس, بعض الألم في العين, بعض الألم في العنق, أو أحيانا قد لا يكون هناك أية أعراض على الإطلاق. بسبب إمكانية وجود التمدد مع عدم وجود أعراض له فغالبا ما يتم اكتشافه بالصدفة أثناء بحث الطبيب المعالج عن أسباب وجود أي مشكلة أخرى في المخ. التمدد يمكن اكتشافه بواسطة بعض الأنواع المختلفة من الأشعة مثل الأشعة المقطعية أو أشعة الرنين المغناطيسي على المخ.

الأعراض التي تحدث غالبا بعد حدوث التمزق أو الانفجار في الأوعية الدموية قد تشمل:

  • وجود ألم شديد في الرأس.
  • تدلي وسقوط الجفون.
  • الإصابة بالتشنجات.
  • عدم القدرة على الكلام بشكل سليم.
  • حدوث ازدواج في الرؤية.
  • الإحساس بخدر وتنميل في الجسم.
  • حدوث ضعف في العضلات.
  • قلة مستوى الانتباه والوعي.
  • الدخول في غيبوبة.

ليست كل حالات التمدد في أوعية المخ بحاجة لعلاج فوري. احتمالية حدوث تمزق في منطقة التمدد تعتمد على العمر, التاريخ المرضي, حجم التمدد , مكان التمدد. بشكل عام, التمددات الصغيرة والتمددات التي تكتشف في الشرايين الموجودة باتجاه الجانب الأمامي للمخ أقل عرضة للتمزق.

أسباب تمدد الأوعية في الدماغ

هناك مجموعة من الأسباب التي قد تؤدي لحدوث تمدد الأوعية في الدماغ منها:

  • التقدم في العمر.
  • إدمان المخدرات وخاصة الكوكايين.
  • إدمان شرب الكحوليات.
  • بعض المشاكل الخلقية التي يكون لها تأثير على جدران الأوعية الدموية.
  • الإصابة في الدماغ.
  • بعض العوامل الجينية والوراثية.

علاج تمدد الأوعية في الدماغ

العلاج قد يبدأ ببعض التغييرات في نمط وأسلوب الحياة مثل الإقلاع عن التدخين, والالتزام بنظام غذائي صحي ومتوازن, وممارسة التمرينات الرياضية بشكل منتظم لكن بدون إفراط, والسيطرة على ارتفاع ضغط الدم أو ارتفاع مستوى الكوليسترول في الدم.

في حالة عدم جدوى هذه الإجراءات, عادة ما يكون قرار الطبيب المعالج هو اللجوء للتدخل الجراحي لعلاج التمدد في الأوعية الدموية في الدماغ.

المصادر

Medicine Plus

NHS

كارت العملية

تخدير كلي

نوع التخدير

300:180 دقيقة

مدة إجراء العملية

خطيرة

درجة الخطورة

جراح مخ أو أوعية دموية

تخصص الجراح

4-6 يوم

مدة البقاء في المستشفى

4-8 أسبوع

مدة التعافي بعد العملية

أكثر من 60%

نسبة نجاح العملية

متوسط تكلفة العملية

جراحة مفتوحة 

طبيعة العملية