إجابة أهم 7 اسئلة عن عملية زراعة المثانة

دكتور مسالك بولية وذكورة 1

عملية زراعة المثانة – Bladder Replacement Surgery

المثانة هي عبارة عن كيس يتكون به البول حتى يتم افراغه عن طريق مجرى البول. عند حدوث تلف المثانة يتم زراعة مثانة جديدة. 

قبل عملية زراعة المثانة يجب الصيام عن الطعام والشراب 12 ساعة على الأقل لتفادي آثار التخدير من غثيان وقئ. 

يجب إعلام الطبيب بجميع الادوية التي يتناولها المريض وخاصة الأدوية المسيلة للدم. منعا لحدوث النزيف أثناء وبعد الجراحة. 

يجب التوقف عن تناول الأسبرين والمسكنات والاعشاب الطبيعية قبل العملية 7 أيام لعدم حدوث النزيف أثناء العملية. أما بالنسبة للمكملات الغذائية والفيتامينات مثل فيتامين E يجب استشارة الطبيب. 

كم تكلفة زراعة المثانة

معلومات عن عملية زراعة المثانة

  • عند زراعة مثانة جديدة. يقوم الجراح بعمل مثانة جديدة بأخذ قطعة صغيرة من الأمعاء الدقيقة. 
  • يشكلها على هيئة كيس.
  • يقوم الجراح بفصل الحالبين عن المثانة الأصلية ثم يقوم بإزالة المثانة الاصلية.
  • يتم وضع الكيس الجديد في مكان المثانة الاصلية القديمة.
  • ثم يقوم الجراح بتوصيل الحالبين المثانة الجديدة عن طريق الخياطة.
  • يتم ربط أحد طرفي المثانة والحالبين. بينما يتم ربط طرف المثانة الآخر بمجرى البول.
  • يسري البول من الكلى عبر الحالبين إلى المثانة الجديدة. تستغرق العملية مابين 4 – 7 ساعات.
  • تتم تحت تأثير مخدر كلي عام. ويمكن أن تستغرق مدة أطول وذلك في حالة أن المريض يعاني من أمراض أخري أو خضع لعمليات جراحية سابقاً.
  • في بعض الحالات قد يضطر المريض لوضع قسطرة عبر مجرى البول في المثانة الجديدة تفريغها تماماً.
  •  هذه العملية تكون فعالة وبنتائج ممتازة خاصة للمرضى ذو وظائف كلى وكبد كاملة وسليمة.

ما بعد عملية زراعة المثانة

بعد الانتهاء من العملية يتم نقل المريض إلى غرفة الإفاقة. لمراقبة ضربات القلب والضغط والحالة الصحية للمريض. عندما يستيقظ المريض قد يجد قسطرة مركبة بمجرى البول لتفريغ المثانة بالكامل. قد يبقى المريض بالمستشفى لمدة 3 – 7 أيام. ويمكن لبعض الحالات أن تبقى لمدة أطول. هناك بعض الخطوات والملاحظات بعد العملية :

  • بعد يوم من العملية : يمكن للمريض تناول السوائل. أما الاطعمة الصلبة بعد أيام قليلة وبعد استشارة الطبيب.
  • أول يوم إلى يومين بعد العملية : يمكن للمريض الجلوس من 2 – 3 ساعات. والمشي 5 دقائق.
  • من ثلاث الي اربع ايام بعد العملية : يمكن للمريض الجلوس لمدة 3 ساعات. والمشي 5 دقائق.
  • بعد أربعة أيام من العملية : يمكن للمريض الجلوس لمدة 4 ساعات. والمشي 5 – 10 دقائق.
  • بعد خمسة أيام من العملية : يمكن للمريض الجلوس 5 ساعات. والمشي 10 دقائق.
  • بعد العملية مباشرة : قد يجد المريض بعض التورمات في الأعضاء التناسلية والفخذ. وهذا من الطبيعي ويختفي تدريجيا خلال أسابيع.
  • قد يحدث نزول بعض الإفرازات بالأعضاء التناسلية. ومن الطبيعي أن تختفي خلال أسابيع.
  • يمكن للمريض أن يستحم بعد العملية  3 – 7 أيام.
  • يقوم الطبيب بإعطاء المريض بعض التعليمات بكيفية العناية بالمثانة الجديدة وأي أنابيب أخرى مثل القسطرة وكيفية التعامل معها.
  • قد يجد المريض مخاط بالبول. وهذا طبيعي لأن المثانة الجديدة مكونة من الأمعاء الدقيقة. والأمعاء الدقيقة تفرز مخاط بالعادة. ولكن مع مرور الوقت سيقل المخاط.
  • نتيجة لضعف عضلات الحوض بعد العملية : يحدث تسرب في المسالك البولية وخاصة بعد إزالة القسطرة. فيمكن للمريض استخدام حفاضات للمسالك البولية للأشهر القليلة القادمة. عامة يتحسن ويقل التسرب مع مرور الوقت. عندما تصبح عضلات الحوض أقوي. ولكن التسرب بالليل أو أثناء العطس أو الإجهاد أو الكحة قد يأخذ وقتا طويلا حتى يتوقف تماما.
  • قد يختلف شعور المريض عند التبول عما كان يشعر به سابقا قبل العملية. فإذا احتاج إلى التبول قد يشعر : تقلصات و آلام خفيفة في البطن – الشعور بالامتلاء.
  • من المهم الجلوس أثناء التبول حتى ولو كان المريض ذكرا وذلك لإرخاء عضلات الحوض.

عملية زراعة المثانة

 في حالة عدم استطاعة المريض تفريغ المثانة بالكامل. يقوم الطبيب بتركيب قسطرة مجرى البول لتفريغ المثانة بالكامل.

عمل جدول للتبول لتفريغ المثانة بالكامل مثالاً:

أول أسبوع بعد العملية : التبول نهارا كل 2 – 3 ساعات.  التبول ليلا كل 3 – 4 ساعات.          

ثانى أسبوع بعد العملية : التبول نهارا كل 3 – 4 ساعات. التبول ليلا كل 4 – 5 ساعات.

ثالث أسبوع بعد العملية : التبول نهارا كل 4 – 5 ساعات. التبول ليلا كل 4 – 5 ساعات.

رابع أسبوع وما بعده : التبول نهارا كل 4 – 5 ساعات. التبول ليلا كل 6 ساعات.

يمكن للمريض استخدام المنبه صباحا ومساءا للتذكير بالمواعيد. ويمكن التبول قبل المواعيد المحددة إذا أحس المريض بالامتلاء. ولكن لا يمكن الانتظار لأكثر من 6 ساعات لتفريغ المثانة. و ذلك حتي لا يحدث تمدد بشكل كبير أو تلف أو إنفجار للمثانة الجديدة أو يمتص الجسم البول مرة أخري.

  • قد يشعر المريض بالالام في العضلات حول الجرح لمدة 6 أشهر أو أكثر. وهذا طبيعي ويختفي تدريجيا مع التئام الجروح.
  • الالتزام بنظام غذائي صحي. شرب الماء والسوائل الطبيعية بكمية كافية حوالي (2 لتر) يوميا.
  • تجنب قدر الامكان المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي والمياه الغازية لأنها تسحب السوائل من الجسم.
  • دخول الحمام بعد تناول الوجبات 10 – 20 دقيقة.
  • تجنب تماما رفع أو حمل أي شئ أثقل من 4 كيلو لمدة 6 – 8 أسابيع على الأقل بعد العملية.
  • ممارسة الرياضات الهوائية مثل صعود السلالم والمشي. يعمل على الشعور بالتحسن والشفاء سريعا. يمكن المشي على الاقل مرتين الى ثلاث مرات باليوم لمدة 20 – 30 دقيقة.
  • تجنب ممارسة أي نشاط يتطلب الاحتكاك الجسدي مثل (الركض أو العلاقة الجنسية) لمدة 3 أشهر على الأقل.
  • قد يصاب بعض المرضى الرجال بضعف الانتصاب ومشاكل بالعلاقة الجنسية. ويمكن مراجعة الطبيب المختص اتخاذ العلاج المناسب.
  • تجنب المجهود البدني لمدة 4 – 6 أسابيع على الأقل.
  • يمكن القيادة بعد العملية 6 أسابيع على الأقل.
  • تجنب قيادة السيارات أثناء تناول مسكنات الألم.

أسباب استئصال المثانة

هناك عدة أسباب استئصال المثانة منها:

  • سرطان المثانة : من الأسباب الأكثر شيوعا.
  • المثانة العصبية : حدوث مشاكل التحكم في العضلات والأعصاب في المثانة.
  • التشوهات الخلقية : وجودها منذ الولادة.
  • تلف المثانة من العلاج الكيميائي أو العلاج الإشعاعي.
  • تلف المثانة أو إصابتها أو نزيفها في حالات معينة.

مضاعفات استئصال المثانة

قد تشمل المضاعفات التالي:

  • الحمى : حدوث ارتفاع بدرجة الحرارة.
  • حدوث العدوى والالتهابات.
  • نزيف.
  • جلطات الدم.
  • ضعف أو فقدان القدرة الجنسية.
  • فقدان القدرة على الإنجاب للسيدات في حالة استئصال أعضاء أخرى مجاورة.
  • تلف الأعضاء الأخرى المجاورة للمثانة.
  • سلس البول.
  • مشاكل بالهضم والتغذية : وذلك باستقطاع جزء من الأمعاء الدقيقة لعمل المثانة الجديدة.
  • إنسداد مجرى البول من الحالب إلى المثانة.

زراعة المثانة الصناعية

سرطان المثانة

هو نمو أنسجة غير طبيعية. تحدث في أنسجة المثانة محدثا ورما. والمثانة هي العضو الذي يحتجز البول في الجسم.

يحدث الورم في بطانة المثانة وأحيانا أخري في عضلات المثانة.

عند ظهور دم بالبول أو الشعور بألم عند التبول يعد من أكثر الأعراض شيوعا لسرطان المثانة.

فيجب الذهاب للطبيب حتى لو اختفى الدم من البول. الاكثر انتشارا بين المرضى هو الإصابة ببطانة المثانة. وأقل نسبة أنتشار ولكن أخطرها ما يحدث بعضلات المثانة. سبب الإصابة الرئيسي غير معروف ولكن هناك عدة اسباب تحفز وتسرع الاصابة به مثل التدخين و التعرض والتلامس مع المواد الضارة الكيميائية وغيرها.

كارت العملية

تخدير كلي

نوع التخدير

4 – 7 ساعات

مدة إجراء العملية

خطيرة نسبياً

درجة الخطورة

استشاري جراحة مسالك بولية

تخصص الجراح

3 – 7 أيام

مدة البقاء في المستشفى

4 – 6 أسابيع

مدة التعافي بعد العملية

أكثر من 90%

نسبة نجاح العملية

متوسط تكلفة العملية

جراحة مفتوحة

طبيعة العملية

الأسئلة الشائعة عن عملية زراعة المثانة

تتراوح تكلفة زراعة المثانة ما بين 120 الي 150 الف جنيه وتختلف الاسعار بناءاً علي العديد من العوامل منها خبرة ومهارة الجراح ، المستشفى ، طبيعة الإجراء المتبع في العملية وعدد أيام الإقامة في المستشفى ومدى التدخل العلاجي المتبع بعد العملية.

نعم من الأمعاء الدقيقة حيث يستخدم الجراح قطعة من الأمعاء الدقيقة لعمل مثانة جديدة وتجنب سلس البول.

نعم خطيرة نسبيا حيث أنها عملية جراحية كبرى وقد يترتب عليها مخاطر مثل تكرار مرات دخول الحمام،سلس البول، العدوى والالتهابات، ضعف الانتصاب.

تشير الأبحاث إلى أن معدلات نجاح عملية زراعة المثانة قد تصل إلى 90 % .

لا يمكن أن يعيش الشخص بدون المثانة ولذلك يقوم الجراح بعملية زراعة مثانة بديلة بعد إزالة المثانة الاصلية.

وظيفة المثانة تتمثل في حجز البول حيث أنها مبطنة بطبقات من الأنسجة العضلية التي تتمدد لحجز البول ومنعه من التسرب.

نعم يوجد مثانة صناعية تستخدم لتقوم بدور المثانة الأصلية وهو تخزين البول ومنع تسربه.

المصادر

Virginia mason

Cancer Council Victoria