عملية حقن المثانة العصبية بالبوتكس

عملية حقن المثانة العصبية بالبوتكس – Overactive bladder botox injections

الشائع لدى الجميع أن الاستخدام المعتاد مادة البوتكس هو خاص فقط بعمليات التجميل،وحقن مناطق في الوجه والجسم لتكبير الحجم بشكل خاص لدى السيدات، ولكن فى عام 2013 قامت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية بتصريح استخدام البوتكس فى بعض الحالات العلاجية مثل “علاج المثانة العصبية بالبوتكس”.

فرط نشاط المثانة أو كما يُطلق عليها “المثانة العصبية” هو ليس مرض مزمن ولكنه عبارة عن مجموعة من الأعراض التى يشعر بها المُصاب تجعله يشعر بالرغبة فى التبول بشكل أكثر من الطبيعي، فيؤثر عليه وعلى حياته بشكل سلبى لذلك يتطلب علاج المثانة العصبية للقضاء على تلك الأعراض المزعجة.

عملية حقن المثانة العصبية بالبوتوكس

في عملية حقن المثانة العصبية بالبوتوكس يتم استخدام حقن البوتكس فى علاج المثانة العصبية لدى الأشخاص الذين لا يتفاعل معهم مضادات الكولين، حيث يتم الحقن بالبوتكس الذى من شأنه أن يعمل على تهدئة الأعصاب التى تُفرط فى تحفيز عضلات المثانة تؤدى إلى الشعور المُلح بالحاجة للتبول.

عملية حقن المثانة العصبية بالبوتكس تُعد من العمليات البسيطة التى تتم فى عيادة الطبيب ولا تستغرق وقت طويل، حيث يقوم الطبيب بحقن المثانة بمادة البوتكس، ثم يطلب من المريض الانتظار لمدة نصف ساعة فقط لحين شعوره بالرغبة فى التبول والتأكد من أن عملية الحقن تمت بشكل صحيح،ومن ثم يستطيع المريض العودة لمنزله في نفس اليوم.

يمكن أن تستمر آثار حقن البوتكس لمدة تصل إلى ثمانية أشهر، بعد ذلك يمكن أن يكون المريض في حاجة إلى إعادة الحقن بالبوتكس مرة أخرى، ولكن بعد أن يمر 12 أسبوع على الأقل من وقت الحقن الأول.

أعراض المثانة العصبية

أصحاب المثانة العصبية يعانون من بعض الأعراض التى تدفعهم للبحث عن علاج قوى وفعال للتخلص من تلك الأعراض والقضاء عليها، وتعد أشهر أعراض المثانة العصبية هي :

  • المعاناة من الشعور بحاجة ملحة للتبول على الفور.
  • التبول أثناء فترة النهار ثماني مرات على الأقل.
  • التبول أثناء النوم وفترة الليل مرتين على الأقل.
  • حدوث تسرب في البول بشكل متكرر.

هذه هي أشهر وأهم الأعراض الخاصة بالمثانة العصبية والتى يستطيع الأطباء من خلالها تشخيص الحالة بشكل دقيق.

أسباب المثانة العصبية

يمكن أن يحدث فرط في نشاط المثانة بسبب عدة أشياء ومجموعة مختلفة من الأسباب أهمها:

  • ضعف عضلات الحوض، فبعض الأشياء تؤدى إلى ضعف عضلات الحوض بشكل كبير وأهم هذه الأشياء ( الحمل،الولادة ) والذى يؤدى إلى تمدد عضلات الحوض والأنسجة التى تدعم الأعضاء فى منطقة البطن السلى،فكل هذا من الممكن أن يؤدى إلى خروج المثانة عن وضعها الطبيعي مما يؤدي إلى تسرب البول.
  • تناول بعض الأدوية والكحول والكافيين بشكل مفرط،فكل هذه المنتجات يمكن أن تضعف الأعصاب مما يؤثر على الإشارات المرسلة للمخ ويتسبب فى قبض المثانة، وأيضاً تناول الكافيين وبعض الأدوية المدرة للبول تتسبب فى إمتلاء المثانة بسرعة أكثر من المعتاد.
  • الإصابة بالعدوى مثل عدوى المسالك البولية التى تعمل على تهيج أعصاب المثانة تؤدى إلى انضغاط المثانة دون سابق إنذار.
  • الوزن الزائد يؤدي لزيادة الضغط على المثانة فيؤدي لحدوث تسرب في البول.

تلف الأعصاب فى بعض الأحيان حيث يتم إرسال إشارات للمخ والمثانة لتفريغ البول في الوقت الخطأ، وبعض الأمراض والصدمات قد تكون سبب فى تلف الأعصاب مثل :

  • جراحة الحوض،أو جراحة الظهر.
  • التعرض للإشعاع.
  • الإصابة بمرض الشلل الرعاش.
  • الإصابة بالانزلاق الغضروفى.
  • الإصابة بمرض التصلب المتعدد.
  • التعرض لضربة قوية أو صدمة فى منطقة الحوض.

هذه هى أشهر الأسباب التى حصرها الأطباء والتى تتسبب بشكل مباشر أو غير مباشر في الإصابة بأمراض المثانة العصبية.

علاج المثانة العصبية

تشخيص المثانة العصبية

قبل أن يتخذ الطبيب إلى إجراء علاجى فى حالات المثانة العصبية يجب أولاً أن يتأكد من التشخيص الصحيح للمثانه العصبية،ويتم التشخيص الطبي لحالة المثانة العصبية من خلال الآتي :

  • الأعراض : العديد من الأطباء يكتفون بالأعراض التى تظهر على المريض من سلس البول،والصعوبة فى التحكم فى التبول ،ويتخذون الطرق العلاجية اعتماداً على هذه الأعراض التى تؤكد إصابة المريض بفرط نشاط المثانة.
  • أشعة موجات فوق الصوتية : يمكن للأشعة التى تتم على المثانة أن تظهر كمية البول المتبقية في المثانة بعد التبول،ويستطيع هذا الإجراء أن يحدد بدقة وجود المشكلة فى المثانة .
  • معدل تدفق البول : يستخدم الأطباء جهاز خاص من شأنه قياس معدل تدفق البول فى المثانة،وهذا الجهاز يقوم المريض بالتبول فيه وهو يترجم هذا إلى إشارات ودلالات يستطيع الطبيب أن يسترشد بها في تشخيص الحالة.
  • اختبار الضغط على المثانة : هو اختبار يقوم بحساب قوة الضغط على المثانة ومدى قدرتها على الاحتفاظ بالبول فى داخلها.

هذه هى أهم الطُرق التشخيصية التى يعتمد عليها الأطباء فى تشخيص المثانة العصبية.

عملية حقن المثانة العصبية بالبوتكس

بعد تشخيص الإصابة بالمثانة العصبية تبدأ مراحل العلاج المختلفة،وأهم هذه المراحل هي :

  • التمارين الرياضية: ممارسة بعض التمارين الرياضية التي من شأنها تقوية عضلات الحوض فى كثير من الأحيان تكون وسيلة علاج آمنة وفعالة لعدد كبير من المصابين،خاصة إذا تم تطبيق هذه التمارين بشكل صحيح كما ينصح الأطباء.
  • تناول الأدوية: فى كثير من حالات المثانة العصبية يعتمد الأطباء على إعطاء بعض الأدوية الخاصة بتقوية عضلات الحوض،والتي تعمل على تهدئة الأعصاب الموجودة في المثانة للحد من الأعراض الناتجة عن المثانة العصبية.
  • حقن المثانة بالبوتكس: استخدام حقن البوتكس كما شرحنا فى موضوع اليوم من أكثر الطُرق العلاجية الفعالة فى علاج المثانة العصبية،والتى تُظهر نتائج محمودة في وقت قريب بعد عملية الحقن.

كارت العملية

تخدير موضعي 

نوع التخدير

20:10 دقيقة

مدة إجراء العملية

بسيطة

درجة الخطورة

جراح مسالك بولية

تخصص الجراح

نصف ساعه فقط

مدة البقاء في المستشفى

من ثلاث أيام إلى أسبوع

مدة التعافي بعد العملية

أكثر من 95%

نسبة نجاح العملية

متوسط تكلفة العملية

حقن خارجى 

طبيعة العملية

الأسئلة الشائعة عن العملية

ما هي المثانة العصبية؟

هي مجموعة من الأعراض التى تجعل المريض يشعر فى حاجة مُلحه للتبول على نحو أكثر من المعتاد،وتؤدى هذه الأعراض إلى حدوث تسرب في البول والتبول الليلى بشكل مؤرق.

هل حقن المثانة بالبوتوكس علاج دائم؟

لا،حقن المثانة بالبوتكس يعتبر علاج غير دائم لأنه يستمر فعاليته فقط من ثمانى شهور إلى سنة،ولكن بعد هذه المدة يمكن تكرار الحقن بالبوتكس مرة أخرى،وفي بعض الحالات النادرة لم يحتاج الأشخاص إلى الحقن مرة أخرى ويستمر تأثير حقن البوتكس فترات طويلة بشكل دائم.

هل يتم حقن المثانة داخل العيادة أم في المستشفى؟

يتم حقن المثانة داخل عيادة الطبيب لأنه إجراء بسيط يتم تحت التخدير الموضعى،ويستطيع المريض العودة لمنزله بعد مرور نصف ساعة فقط من عملية حقن المثانة بالبوتكس.

ما هي الآثار الجانبية ل عملية حقن المثانة العصبية بالبوتوكس؟

الشعور بجفاف الفم،التهاب المسالك البولية،التهاب الحالب والكلى،حدوث عدوى فى الدم.

ما أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية؟

مشتقات حمض الفوسفونيك هو أفضل دواء لعلاج المثانة العصبية ولكن بالطبع لا يؤخذ الا بعد استشارة الطبيب

هل المثانة العصبية تؤثر على العلاقة الزوجية؟

نعم، تعمل المثانة العصبية على عدم شعور أحد الطرفين بالراحة أثناء العلاقة الزوجية،لأنه بمجرد الضغط على منطقة الحوض قد تأتي الرغبة في التبول السريع.

هل المثانة العصبية مرض مزمن؟

لا،المثانة العصبية ليست مرض مُزمن لأنه عبارة عن مجموعة من الأعراض الخاصة بالرغبة الشديدة في التبول أكثر من المعتاد،وفى حالات اخرى تكون المثانة العصبية مؤقتة مثل تعرض المرأة الحامل للمثانة العصبية بسبب ضغط الجنين على المثانة،وبمجرد الولادة قد تنتهى كل هذه الأعراض الخاصة بالمثانة العصبية.

هل هناك مثانة عصبية عند الأطفال؟

نعم، الكثير من الأطفال يتعرضون للإصابة بالمثانة العصبية وذلك نتيجة بعض الأسباب النفسية والعضوية التي تؤثر على فرط نشاط المثانة لدى الطفل.

هل هناك تمارين تساعد مرضى المثانة العصبية؟

نعم، يمكن إجراء تمارين عضلية تعمل على تقوية عضلات المثانة ،مثل قبض عضلات المثانة والتحكم فيها ثم إعادة بسطها مرة أخرى دون التبول وتكرار هذا التمرين مرات عديدة لعدة أيام سيعطى تحسن كبير فى تخفيف أعراض المثانة العصبية.

هل هناك علاقة بين المثانة العصبية والقولون العصبي؟

نعم، غالباً ما يعانون أصحاب القولون العصبي من المثانة العصبية وذلك لأن أى خلل يحدث فى القولون يؤثر على المثانة بشكل سلبي، خاصة وأن القولون يقع خلف المثانة وعندما يحدث انتفاخ في القولون يؤدي ذلك إلى الضغط على المثانة والشعور بالرغبة في التبول بشكل متكرر.

هل المثانة العصبية تؤثر على الإنجاب؟

نعم، في بعض الحالات الشديدة من المثانة العصبية التى يصاحبها التهابات فى المسالك البولية تؤثر على الإنجاب،لأن التهابات المسالك البولية عند الرجال تؤثر على عدد ونسبة إفراز الحيوانات المنوية،والتهابات المسالك البولية عند النساء تؤدى إلى ضعف الخصوبة .

هل المثانة العصبية تسبب التبول اللاإرادي؟

نعم، عند تجاهل الأعراض البسيطة التي تشير إلى الإصابة بالمثانة العصبية يتطور الأمر فيما بعد من سلس البول البسيط إلى حدوث تبول لا إرادى.

هل المثانة العصبية يمكن أن تؤدي الى استئصال المثانة؟

المثانة العصبية مرض مزعج ولكن لا يؤدي بأي شكل من الأشكال الى إجراء عملية استئصال المثانة.

المصادر

UCLA Health

Healthline