إجابة أشهر 8 أسئلة عن عملية توسيع القناة العصبية

دكتور جراحة مخ وأعصاب ابراهيم عبد المحسن

عملية توسيع القناة العصبية – Spinal Stenosis Surgery

هذه العملية تتم لعلاج ضيق القناة العصبية وهي القناة التي تحتوي على الحبل الشوكي. تتم العملية تحت تأثير مخدر كلي عام. هذه العملية مهمة لإزالة الضغط على الأعصاب ومنع تلفها. ويجب على المريض إعلام الطبيب بأي أدوية يتناولها وخاصة الادوية المسيلة للدم وذلك لمنع حدوث النزيف أثناء أو بعد العملية. يجب الامتناع عن التدخين قبل العملية بحوالي أسبوعين. وعلى المريض الصيام قبل العملية بمدة 12 ساعة لتخفيف آثار التخدير بعد العملية من إحساس بالغثيان والقئ.

عملية توسيع القناة العصبية

تجري العملية بإحدي الطرق :

  • توسيع الثقب بإجراء شق وفتحة في العمود الفقري بمنطقة الظهر أو الرقبة. حيث يوجد فقرة مخصصة لمرور الأعصاب بفقرات العمود الفقري. بهذه الفقرة يوجد ثقب. يقوم الجراح بتوسيع هذا الثقب وذلك لتحرير وإزالة الضغط عن الأعصاب.
  • تثبيت الفقرات وإزالة الصفيحة الفقرية : يقوم الجراح بازالة الصفيحة بين الفقرات المصابة ثم إضافة أنسجة عظم أخري تؤخذ من جسد المريض أو تكون عظم صناعي أو تؤخذ من متبرع أخر. ثم يقوم الجراح بعمل دمج الفقرات مرة أخري. وهذا الإجراء يعمل على تثبيت والحد من الحركة بين الفقرات. فاستقر العمود الفقري وتعالج الأعراض المؤلمة.
  • إزالة الصفيحة الفقرية وإزالة بعض الاربطة حول الفقرة المصابة : تتم إزالة الأربطة حول الفقرة إذا كانت متضخمة لإزالة الضغط. وتتم عن طريق إجراء فتحة بالعمود الفقري بمنطقة الظهر. أما الصفيحة فهي نسيج عظمي يحمي القناة العصبية والحبل الشوكي. أحيانا هذه الصفيحة تقوم بالضغط على الاعصاب. فيقوم الجراح بإزالتها حتى يعطي مساحة وحرية أكبر للقناة العصبية. ويقوم بإزالتها جزئيا أو كليا علي حسب الحالة.

تتم العملية بإحدى التقنيات الآتية :

  • الجراحة المفتوحة : يقوم الجراح بإجراء فتحة كبيرة نسبيا بالعمود الفقري بمنطقة الظهر.
  • الجراحة بالمنظار : يقوم الجراح بإجراء فتحات صغيرة بالعمود الفقري بمنطقة الظهر باستخدام منظار داخلي بكاميرا صغيرة وأدوات جراحية صغيرة. ولكن جراحة المنظار ليست مناسبة لجميع الحالات وخاصة للحالات التي تتطلب الجراحة في أكثر من فقرة.

أسباب ضيق القناة العصبية

هناك عدة أسباب لحدوث ضيق القناة العصبية منها ما يسبب تشوهات بالعظام فيؤثر على القناة العصبية مثل :

  • حدوث الإصابة في العمود الفقري مثل : الانزلاق الغضروفي وكسور العظام أو انزلاق العظام.
  • الإصابة بهشاشة العظام.
  • حدوث ورم بالعمود الفقري : تطور الأورام حتى تصل للحبل الشوكي فتسبب إلتهابات وتغييرات بالعظام.
  • إجراء جراحة بالعمود الفقري سابقا.
  • التهاب المفاصل الروماتويدي : يؤدي إلى تكوين النتوءات العظمية وتلف العظام.
  • التقدم بالسن.
  • التقزم : حالة جينية وراثية تؤثر على نمو وتكوين العظام.
  • إلتهاب الفقرات التصلبي : هو نوع من أنواع إلتهاب المفاصل مما يسبب التهاب مزمن بالعمود الفقري ويؤدي إلى تكوين ونمو نتؤات عظمية.
  • خلقي : وجود ضيق القناة العصبية بالعمود الفقري للمريض منذ الولادة.
  • الانحناء الغير طبيعي والمتواصل للعمود الفقري : يسبب تشوهات عظمية وعصبية.

أعراض ضيق القناة العصبية

في البداية قد لا توجد أي أعراض في معظم الحالات. ولكنها تتطور مع الوقت تدريجيا. قد تشمل الأعراض الآتي :

  • ضعف في الذراع أو الساق.
  • مشاكل في التوازن والوقوف والمشي.
  • الالام في الظهر.
  • الإصابة بعرق النسا : الشعور بألم في أسفل الساق والأرداف.
  • الشعور بتنميل أو شد أو ضعف في الساقين.
  • فقدان الإحساس أو الشعور بالتنميل في القدمين.
  • ضعف في القدم مما يؤثر علي القدرة علي المشي.
  • ضعف أو فقدان القدرة الجنسية.

توسيع القناة العصبية

هناك بعض الأعراض الشديدة التي تظهر عند خطورة الاصابة ويجب اللجوء فورا الي الطبيب مثل :

  • فقد التحكم في الأمعاء أو المثانة.
  • تنميل مستمر حاد في الساقين وداخل الفخذين.
  • ضعف وألم شديد ينتشر في إحدي أو كلتا الساقين. مما يجعل صعوبة في المشي أو القيام من الكرسي.

علاج ضيق القناة العصبية بدون جراحة

في الحالات المبكرة يمكن أن يتبع الطبيب بعض الإجراءات لعلاج ضيق القناة العصبية بدون جراحة. مثل :

  • وصف الأدوية المضادة للالتهاب : لمعالجة الألم والتحكم في الالتهاب.
  • حقن العمود الفقري : الحقن بحقن الكورتيزون مباشرة بالمنطقة المحيطة. ويوفر قدر كبير من الراحة للمريض. وعلاج الأعراض المؤلمة. ولكن يعيب هذه الحقن انها مفعولها مؤقت.
  • استخدام التردد الحراري : هو توجيه موجات (لا ترى بالعين المجردة) على الأماكن المسببة للألم.
  • يوصي الطبيب بالعلاج الطبيعي : يتجه المريض للعلاج الطبيعي بعمل تمرينات معينة لتقليل الضغط علي القناة العصبية. فيشعر بالراحة والتخلص من الأعراض.

تكلفة عملية توسيع القناة العصبية

تختلف التكلفة بناء على خبرة ومهارة الجراح ومكان إجراء العملية وتتراوح بين 30 الى 40 الف جنيه مصري.

مضاعفات عملية توسيع القناة العصبية

علي الرغم من أن عملية توسيع القناة العصبية هي عملية شائعة. إلا أن لا توجد جراحة بدون مخاطر. يمكن حدوث بعض المضاعفات مثل :

  • حدوث النزيف أثناء وبعد العملية.
  • حدوث الجلطات ومخاطر التخدير.
  • عدوى أو التهابات.
  • عدم الشعور بالتحسن بعد العملية.
  • الإصابة بـ الأعصاب والحبل الشوكي.
  • تلف الأعصاب والألم المستمر مما يسبب الشلل.
  • عدم اندماج الفقرات : وتحدث هذه الحالة خاصة للمدخنين. لذلك يجب الإقلاع عن التدخين قبل وبعد العملية.

هناك بعض الملاحظات والخطوات بعد العملية :

  • يمكن للمريض أن يقوم من السرير بعد 24 ساعة من العملية.
  • يصف الطبيب الأدوية والمسكنات : يجب تناولها بانتظام. وعادة يتناول المريض المسكنات لمدة 2 – 4 أسابيع بعد العملية.
  • لابد من حصول المريض على قسط كافي من الراحة. ويصف الطبيب تعليمات وخطوات لكيفية القيام والجلوس والوقوف والنوم بعناية للمريض. يجب اتباعها بحرص.
  • تجنب الانشطة والرياضات التي تتطلب تحريك العمود الفقري كثيرا.
  • تجنب الانشطة الشاقة بما فيها الاعمال المنزلية والعلاقات الجنسية.
  • اتباع نظام غذائي صحي : يجب أن يتناول المريض أغذية قليلة الدسم و أغذية غنية بالفواكه والخضروات والابتعاد عن اللحوم المصنعة. وشرب كميات كافية من الماء والسوائل.
  • التركيز على الحصول على كمية كافية من الكالسيوم. سواء من الطعام أو من مكملات غذائية يصفها الطبيب.
  • تجنب رفع الأشياء الثقيلة.
  • تجنب قيادة السيارة حتى يسمح الطبيب بذلك.
  • تجنب شرب الكحوليات : لأنها تسييل الدم وتزيد من خطر النزيف.
  • يمكن وضع كمادات الثلج على الجرح 3 – 4 مرات يوميا. المرة الواحدة لمدة 15 – 20 دقيقة. وذلك لتقليل التورم والألم.
  • تجنب التيبس والتصلب كي لا يزيد الألم : وذلك بعدم الجلوس أو الاستلقاء في وضعية واحدة لمدة أكثر من ساعة إلا في حالة النوم فقط.
  • علي المريض المشي لمدة 5 – 10 دقائق كل 3 – 4 ساعات يوميا. ولكن يبدأ المشي تدريجيا وببطء.

يجب الاتصال فورا بالطبيب في حالة حدوث الأعراض التالية :

  • ارتفاع درجة الحرارة (الحمى).
  • زيادة الالم بدرجة لا ينفع معها المسكنات.
  • حدوث غثيان أو قئ أو دوار مستمر.
  • ظهور التنميل أو الضعف في الساقين أو الذراعين مرة أخري.

تكلفة عملية توسيع القناة العصبية

العلاقة بين ضيق القناة العصبية والانزلاق الغضروفي

عند إصابة المريض بالانزلاق الغضروفي فعادة ما يصاحبه تقلص وصغر في المسافة البينية بين فقرات العمود الفقري. مما ينتج عنه ضيق في القناة العصبية. غير أن أعراض الإصابة بالانزلاق الغضروفي تتشابه مع أعراض ضيق القناة العصبية. ولكن تختلف طرق العلاج بينهما. فكلما تطورت وزادت حالة الانزلاق الغضروفي سوءا. زادت مشكلة ضيق القناة العصبية سوءا بالتبع. لزيادة ضغط الفقرات على جذور الأعصاب.

المصادر

Cleveland Clinic

Spine Health

Verywell Health

كارت العملية

تخدير موضعي – تخدير كلي

نوع التخدير

180:60 دقيقة

مدة إجراء العملية

متوسطة الخطورة

درجة الخطورة

جراح مخ وأعصاب

تخصص الجراح

2:4 يوم

مدة البقاء في المستشفى

قد تصل الى 3 شهور

مدة التعافي بعد العملية

أكثر من 85%

نسبة نجاح العملية

متوسط تكلفة العملية

منظار – جراحة مفتوحة

طبيعة العملية

الأسئلة الشائعة عن عملية توسيع القناة العصبية

القناة العصبية هي قناة بها جذور الأعصاب بالعمود الفقري. يحدث ضيق القناة العصبية عندما تصغر وتقل المسافة بين فقرات العمود الفقري. فيحدث الضغط على الأعصاب ويسبب الأعراض المؤلمة.

نعم يمكن في الحالات المبكرة وأيضا يعتمد على الحالة المرضية.

الانزلاق الغضروفي هو تحرك مكان الغضروف من مكانه الطبيعي فيحدث تغييرات علي الاربطة والعظام الموجودة حوله. فيعمل على تضخم الأربطة ويقلل المسافة بين الفقرات. فتقل حرية الأعصاب بسبب ضيق وضغط القناة العصبية.

تتضمن بعض المخاطر مثل أي عملية اخرى ولكنها عملية شائعة وأجريت كثيرا ونسبة النجاح تتعدى 95 %. فتكون العملية ناجحة وخاصة مع طبيب وجراح ماهر متميز.

بما أن عملية توسيع القناة العصبية عملية جراحية فقد تحدث بعض المخاطر العامة مثل النزيف والعدوى والجلطات الدموية وردود أفعال التخدير وهناك مخاطر مرتبطة بعملية ضيق القناة الشوكية نفسها مثل إصابة العصب بضرر ، تلف الغشاء الذي يغطي النخاع الشوكي أو العصب ، عودة الأعراض والحاجة إلى تكرار الإجراء الجراحي مرة أخرى.

نعم ، ويعد إجراء عملية توسيع القناة العصبية بالمنظار أمن وفعال للغاية ومعدلات نجاحه مرتفع ومضاعفاته أقل من الإجراءات الجراحية الأخرى.

قد يؤثر ضيق القناة العصبية على الانتصاب إذا كانت درجة التضييق شديدة وتسبب ضغط شديد على العصب والحبل الشوكي .

قد تشمل مضاعفات ضيق القناة العصبية أو الشوكية الشديد حدوث ضعف في عضلات الساقين وصعوبة الحركة وفقدان السيطرة على المثانة والأمعاء.

نعم ، قد يعود التضييق في القناة العصبية بعد العملية ويحتاج الأمر الى الخضوع لعملية جراحية أخرى.

يسعدنا مشاركة المقال