إجابة 12 سؤال عن عملية تمدد الشريان الأورطي الصدري

عملية تمدد الشريان الأورطي الصدري – Thoracic aortic aneurysm surgery

هي عملية جراحية كبرى لعلاج الجزء الضعيف والمنتفخ من الشريان الأورطي في الصدر واستبداله بأنبوب صناعي لكي يسمح للدم بالمرور عبر الوعاء الدموي دون التسبب في انتفاخ.

ويعرف تمدد الشريان الأورطي الصدري بأنه انتفاخ غير طبيعي في جدار ضعيف من الشريان الأورطي في منطقة الصدر.

عملية تمدد الشريان الأورطي الصدري

ويتم إجراء العملية في حالة وجود أعراض مثل آلام في الصدر والظهر وآلام في الفك والرقبة وأعلى الظهر وايضاً إذا كان تمدد الشريان الأورطي الصدري لدى المريض كبيرًا أي يبلغ حجمه من 5 إلى 5,5 سم أو أكبر و في حالة معاناة المريض من حالة وراثية مثل متلازمة مارفان.

و لضمان أفضل نتيجة لعملية تمدد الشريان الأورطي الصدري يجب إجراء تقييم شامل قبل الجراحة للتحقق من وجود تصلب الشرايين في الأوعية الدموية بالجسم و يشمل هذا التقييم فحص وظيفة البطين الأيسر و فحص الموجات فوق الصوتية واختبار وظائف الرئة بمقياس التنفس لقياس وظائف الرئة ، و فحص رسم القلب لتقييم بنية ووظيفة القلب.

يتم إجراء العملية تحت تأثير التخدير العام ، وتستغرق العملية حوالي من 2 إلى 5 ساعات ، في البداية يقوم الجراح بإجراء شق في الصدر ثم يقوم باستبدال الجزء الضعيف من الشريان الأورطي بطُعم اصطناعي يُخيط في مكانه، مدة البقاء في المستشفى تتراوح من 5 الى 7 ايام.

بعد عملية تمدد الشريان الأورطي

  • يتم ازالة الغرز من الشق الجراحي بعد اسبوع إلى ثلاثة أسابيع من الجراحة.
  • من الطبيعي الشعور بالتعب في أول أسبوعين بعد العملية لذا على المريض الالتزام بالراحة التامة وتجنب القيام بأي مجهود بدني.
  • الالتزام بتناول أدوية منع تكون جلطات الدم وأدوية منع السوائل من التراكم.
  • يمكن للمريض القيام بالعديد من أنشطته المعتادة بعد 4 إلى 6 أسابيع تقريبًا.
  • يستغرق التعافي التام حوالي من شهرين إلى ثلاثة أشهر.
  • اتباع نظام غذائي صحي للقلب يشمل الأطعمة منخفضة الصوديوم والدهون والكوليسترول.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام ، والحفاظ على وزن صحي ، عدم التدخين وعلاج الحالات المرضية التي يعاني منها المريض مثل ارتفاع ضغط الدم والداء السكري.
  • ومن الضروري تجنب رفع الأشياء الثقيلة حوالي 4 إلى 6 أسابيع.

هناك بعض المضاعفات بعد عملية تمدد الشريان الأورطي الصدري ومن الضروري الوعي بها أثناء التعافي للسيطرة عليها قبل تطورها وتشمل ما يلي:

  • نوبة قلبية.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • النزيف.
  • شلل ناتج عن إصابة في النخاع الشوكي.
  • العدوى .
  • مشاكل في الكلى.

وهناك أعراض تعكس حدوث عدوي وتتطلب تدخل طبي سريع وهي:

  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • الشعور بألم شديد في البطن أو الصدر.
  • الإحساس بضيق التنفس.
  •  نزول دم في السعال.
  • وجود تورم أو احمرار أو ألم في الساق أو ربلة الساق أو الكاحل أو القدم. 

دعامة الشريان الأورطي الصدري

تكلفة عملية الشريان الأورطي

تحدد التكلفة بناء على عدة عوامل منها خبرة الجراح ومهارته ومكان إجراء العملية ومدة الإقامة في المستشفى وتتراوح التكلفة بين 40000 إلى 100000 جنيه مصري فقط.

وظيفة عمل وتقسيم الشريان الأورطي

  • الشريان الأورطي هو الشريان الرئيسي في الجسم ، وتتمثل وظيفته الوحيدة والمهمة في نقل الدم الغني بالاوكسجين من القلب إلى باقي أجزاء الجسم.
  • الشريان الأورطي ينشأ مباشرة من القلب. يبدأ من فتحة الأبهر الموجودة في قاعدة البطين الأيسر يتم فصله عن البطين بواسطة الصمام الأورطي ، الذي يتكون من ثلاث أجزاء وهما النتوء الأيمن والأيسر والخلفي.
  • يبلغ طول الشريان الأورطي حوالي 30 سم ، ويمتد بطول الجذع بالكامل تقريبًا. فهو أكبر شريان في الجسم ، ويبلغ قطره الأكبر حوالي 4 سم عند جذر الأبهر يتناقص مع المسافة.

أٍسباب تمدد وتضخم الشريان الأورطي

هناك العديد من عوامل الخطر لتطوير تمدد وتضخم الشريان الأورطي وتشمل :  

  • تصلب الشرايين.
  • ارتفاع ضغط الدم الذي يسبب زيادة الضغط على الجزء الضعيف من الشريان الأورطي مما يؤدي إلى تمدد وتضخم جدار الشريان بمرور الوقت وتطور تمدد الأوعية الدموية.
  • التدخين.
  • يزداد خطر الإصابة بتمدد الشريان الأورطي مع التقدم في العمر. 
  • قد تؤدي الإصابة ببعض أنواع العدوى والحالات الالتهابية أو الوراثية مثل متلازمة مارفان إلى زيادة خطر الإصابة.
  • الإصابة بمرض الانسداد الرئوي المزمن.

أعراض تمدد الشريان الأورطي

يمكن أن يسبب تمدد الشريان الأورطي الصدري مجموعة متنوعة من الأعراض ومضاعفات غالبًا ما تهدد الحياة لذلك يعد التشخيص والعلاج في الوقت المناسب أمرًا ضروري جدا ومن أهم الأعراض المرضية لمرض تمدد الشريان الأورطي ما يلي:

  • الشعور بألم في الفك أو الرقبة أو أعلى الظهر.
  • الإحساس بألم أو عدم الراحة في الصدر أو الظهر.
  • السعال المستمر .
  • الشعور بضيق في التنفس نتيجة الضغط على القصبة الهوائية.
  • وجود بحة في الصوت نتيجة الضغط على الحبال الصوتية.
  • صعوبة في البلع بسبب الضغط على المريء.

علاج تمدد الشريان الأورطي الصدري

يعتمد القرار بشأن أفضل طريقة لعلاج تمدد الأوعية الدموية الصدري في الشريان الأورطي على حجمه ومعدل نموه وموقعه وصحة المريض العامة. 

طريقة المراقبة الدقيقة

في حالة إذا كان تمدد الأوعية الدموية الصدري صغيرًا ولا يسبب أي أعراض ، يمكن إتباع بعض النصائح لتجنب تطور الأمر وحدوث مضاعفات وتشمل ما يلي :

  • المراقبة والمتابعة الدقيقة لتمدد الأوعية الدموية من خلال إجراء اختبارات التصوير المقطعي والتصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من حجم ومعدل نمو تمدد الأوعية الدموية كل 6 أشهر.
  • تناول أدوية ضغط الدم للسيطرة على ارتفاع ضغط الدم وتقليل الضغط على المنطقة الضعيفة من تمدد الأوعية الدموية.
  • عدم رفع الأشياء الثقيلة لتجنب زيادة الضغط على الشريان الأورطي و تعريضه لخطر التمزق.
  • إجراء تغييرات ايجابية في نمط الحياة تشمل التوقف عن التدخين ، والتحكم في نسبة السكر في الدم إذا كان مصابا بمرض السكري ، تقليل نسبة الكوليسترول في الدم ، الحفاظ على وزن صحي ، تناول نظام غذائي صحي ، ممارسة الرياضة بانتظام.

تمدد الشريان الاورطي الصدري

تركيب دعامة

الدعامات عبارة عن أنابيب يتم إدخالها جراحيًا في الشرايين للسماح بتدفق الدم بسهولة و يتضمن الإجراء إجراء شق صغير في الفخذ وتمرير الدعامة إلى الشريان الأورطي ووضعها عبر تمدد الأوعية الدموية ولكن هذه الطريقة غير مناسبة لجميع المرضى.

Cleveland Clinic

Johns Hopkins Medicine

NYP

الأسئلة الشائعة عن عملية تمدد الشريان الأورطي

برجاء الضغط على السؤال لإظهار الاجابة

هو الأوعية الدموية الرئيسية التي تنقل الدم الغني بالاوكسجين من القلب إلى باقي أجزاء الجسم.

يعد تمدد الشريان الأورطي البطني هو الأكثر شيوعًا ويحدث لدى الأشخاص الذين تبلغ أعمارهم 65 عامًا أو أكبر وإذا حدث تمزق فيه يسبب نزيفاً داخلياً أسفل الحجاب الحاجز. يحدث تمدد الشريان الأورطي الصدري في جزء من الشريان الأورطي الذي يمر عبر تجويف الصدر وقد يصعب اكتشافه.

تتمثل أعراض تمدد الشريان الأورطي في البطن في صورة ألم شديد مفاجئ في البطن أو الظهر أو منطقة أسفل الظهر

الشعور بالبرد والتعرق والإغماء وضيق التنفس وفقدان الوعي بينما تظهر أعراض تمدد الشريان الأورطي الصدري في صورة ألم في الصدر ، ألم في الظهر ، سعال ، بحة في الصوت.

صعوبة في البلع أو ألم أثناء البلع.

نعم ، لا تتطلب جميع  حالات تضخم الشريان الأورطي الخضوع لجراحة فورية ، فإذا كان حجم التمدد والتضخم أقل من 5.5 سم  يتم إجراء بعض التغييرات الايجابية في نمط الحياة مع تناول أدوية التحكم في ضغط الدم والكوليسترول و مستوي السكر في الدم.

نعم ، عندما يضعف الشريان الأورطي بسبب ارتفاع ضغط الدم. ويمكن أن يؤدي هذا الضعف إلى تمزق الأوعية الدموية ، مما يسبب نزيفًا داخليًا يشكل خطراً على حياة الشخص.

يعد ضيق الأبهر أحد أكثر مشاكل أمراض الصمامات شيوعًا وخطورة. وضيق الأبهر هو ضيق في فتحة الصمام الأبهري يقيد تدفق الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأورطي وقد يؤثر أيضًا على الضغط في الأذين الأيسر ويمكن أن يؤدي تراكم الكالسيوم إلى تضييق فتحة الصمام.

يشير تمدد الشريان الأورطي إلى ضعف جدار الشريان الذي ينتج عنه انتفاخ وتمدد في الشريان.

يبدأ الشريان الأورطي في الجزء العلوي من البطين الأيسر ، و يضخ القلب الدم من البطين الأيسر إلى الشريان الأورطي من خلال الصمام الأبهري.

الحجم الطبيعي للشريان الأورطي البطني هو 2.0 إلى 3.0 سم. والحجم الطبيعي للشريان الأورطي الصدري هو 1.6 سم الي  2.1 سم.

يتفرع الشريان التاجي من الشريان الأورطي وهو مسئول عن نقل الدم من القلب إلى باقي أعضاء الجسم .

نعم ، وهذا ما اكدته الأبحاث أن المرضى الذين يعانون من تمدد الشريان الأورطي دون علاجه هم أكثر عرضة للوفاة بسبب المضاعفات المرتبطة بتمدد الأوعية الدموية لديهم فقد يتمزق ويتسبب في حدوث نزيف داخلي يهدد الحياة .

نعم ، من المحتمل عودة تمدد الشريان الأورطي الصدري بعد العملية بفترة طويلة لذا من الضروري اتباع إرشادات الطبيب والالتزام بتناول الأدوية الموصوفة بعد العملية وإجراء تغييرات صحية في نمط الحياة تشمل نظام غذائي صحي للقلب وعدم التدخين وممارسة الرياضة وعدم بذل مجهود بدني قوي والبعد عن الضغوط والتوترات.

يبدأ عادة في سن الأربعين ولكن يمكن ايضاً أن يحدث تمدد في الشريان الأورطي لدى الأطفال أو الشباب نتيجة عيوب خلقية وراثية أو نتيجة عدوى بكتيرية.

نعم في حالة إذا كان التمدد والتضخم في الشريان كبير جدا حيث يؤدي هذا التضخم إلى تمزق الأوعية الدموية وحدوث نزيف داخلي حاد وعادة ما يكون مميتًا و اشارت الابحاث الى ان حوالي 8 من كل 10 أشخاص مصابين تمزق في الاوعية الدموية يموتون قبل وصولهم إلى المستشفى.

نعم قد يسبب ألم مفاجئ وحاد في الصدر أو الظهر أو البطن .

نعم قد يسبب انخفاض في ضغط الدم لدى بعض الأشخاص.

قد يسبب تمدد الشريان الأورطي مشكلات في القلب مثل النوبة القلبية.

يسعدنا مشاركة المقال