عناوين الموضوع اظهار

مقدمة عن عملية ترقيع طبلة الأذن 

قبل البدء فى شرح عملية ترقيع طبلة الأذن سوف نبدأ بشرح ثقب طبلة الأذن وكيفية علاجه من خلال العلاج التحفظي والدوائي ، أو من خلال العلاج الجراحي.

أسباب ثقب الأذن 

ثقب الأذن يمكن أن يحدث كنتيجة للعديد من الأسباب المختلفة مثل: 

  • حدوث التهاب أو عدوى في الأذن: 

الإصابة بعدوى شديدة في الأذن أو تكرار الإصابة بعدوى بسيطة يمكن أن يكون سببا في حدوث ثقب في الأذن. 

الالتهاب في الأذن الوسطى، يحدث عندما تتسبب فيروسات أو بكتيريا في تجمع سوائل داخل الأذن الوسطى. 

عندما تتجمع السوائل أو الصديد خلف طبلة الأذن، فإن الضغط الناتج عن هذا التجمع يمكن أن يكون سببا في حدوث ثقب في طبلة الأذن. 

الإصابة بعدوى أو التهاب في الأذن يمكن أن يكون مؤلما للغاية وفي بعض الأوقات يمكن أن يسبب صعوبات في عملية السمع. 

  • حدوث صدمة أو إصابة في الأذن: 

الصدمة المباشرة في الأذن يمكن أن تكون سببا في حدوث ثقب في طبلة الأذن. 

أنسجة الأذن هي أنسجة رقيقة ويمكن تعرضها للتمزق بسهولة في حالة تعرض الشخص لصدمات مستمرة خلال الأنشطة المختلفة وخاصة الرياضة. 

الصدمات الشديدة في الأذن أو الرأس يمكن ان تسبب تلفا في كلا الأذنين الوسطى والداخلية. 

  • دخول جسم غريب في الأذن: 

دخول أجسام غريبة في الأذن مثل قلم أو أدوات تنظيف الأذن الى داخل الأذن يمكن أن يتسبب في حدوث ثقب في طبلة الأذن. 

عند الأطفال يمكن أن يقوموا بإدخال أجسام غريبة في أذنهم عن طريق الخطأ. 

بشكل عام يجب أن يتجنب الأشخاص إدخال أي جسم غريب في الأذن. 

  • الضوضاء العالية: 

الأصوات المرتفعة جدا مثل صوت الانفجارات على سبيل المثال أو الضوضاء الشديدة يمكن أن تتسبب في حدوث ثقب في طبلة الأذن. 

يمكن أن يحدث ذلك عند الأشخاص الذين يتعرضون لأصوات مرتفعة بشكل مستمر مثل الموسيقيين أو عمال المصانع. 

الأشخاص الذين يعانون من ذلك يمكن أن يتعرضوا لفقدان السمع وحدوث طنين في الأذن لساعات أو أيام لاحقة. 

  • التغير المفاجئ في الضغط خارج الأذن: 

يحدث ذلك عندما يكون هناك اختلاف كبير في الضغط بين الأذن الداخلية والأذن الخارجية. 

قناة استاكيوس تعمل على التوصيل بين الأذن الوسطى ومؤخرة الأنف والحلق، وهي تعمل على معادلة الضغط على جانبي طبلة الأذن. في حالة عدم قدرة قناة استاكيوس على الفتح نتيجة التغير الشديد في الضغط، هذا الضغط الغير متعادل يمكن أن يتسبب في حدوث ثقب في طبلة الأذن. 

التغير في الضغط يمكن أن يتسبب في تفريغ الهواء في الأذن الوسطى وسحب طبلة الأذن للداخل مما قد يؤدي في النهاية الى حدوث تمزق في طبلة الأذن. 

أعراض ثقب الأذن 

الأشخاص الذين يعانون من ثقب في الأذن قد يعانون من بعض أو كل الأعراض التالية: 

  • ألم شديد في الأذن، والذي قد يزول فجأة. 
  • فقدان أو ضعف في السمع في الأذن المصابة. 
  • وجود تصريف من الأذن والذي قد يحتوي أحيانا على بعض الدم. 
  • حدوث طنين في الأذن المصابة. 
  • الإحساس كأن الأذن مسدودة. 
  • الدوخة أو فقدان للتوازن. 
  • الشعور بالغثيان. 
  • وجود صوت صفارة في الأذن أثناء العطس. 

في الأشخاص الذين يعانون من ضعف حاسة السمع، مدى شدة هذا الضعف قد تعتمد على حجم الثقب الموجود في طبلة الأذن. 

علاج ثقب طبلة الأذن 

  • يجب اللجوء للطبيب في حالة الاشتباه في حدوث ثقب في طبلة الأذن. 
  • سوف يقوم الطبيب باستخدام منظار للأذن للكشف عن وجود ثقب في طبلة الأذن وتحديد حجم هذا الثقب. 
  • الطبيب أيضا قد يقوم باختبار للسمع أو التوازن. 
  • يمكن أيضا أن يتم نفخ هواء داخل الأذن لفحص الضغط. 
  • ثقب الأذن غالبا ما يلتئم من تلقاء نفسه بدون أي تدخل في خلال 1-3 شهور. 
  • الأشخاص المصابون بثقب في طبلة الأذن يمكنهم تعاطي بعض الأدوية المضادة للالتهاب والمسكنة للألم لتقليل الالتهاب في الأذن وتخفيف ألم الأذن. 
  • يمكن استخدام بعض الضمادات الضاغطة الدافئة على الأذن لتخفيف ألم الأذن البسيط. 
  • قد يقوم الطبيب بوصف المضادات الحيوية أو قطرة مضاد حيوي في الأذن لعلاج الالتهاب أو العدوى في الأذن. 
  • في حالة عدم التئام ثقب طبلة الأذن من تلقاء نفسه مع مرور الوقت، يتم اللجوء لتدخل جراحي يسمى عملية ترقيع طبلة الأذن. 

عملية ترقيع طبلة الأذن (علاج ثقب طبلة الأذن بالليزر) 

  • عملية ترقيع طبلة الأذن هي تدخل جراحي يتم اللجوء له في حالة كبر حجم الثقب الموجود في طبلة الأذن، أو وجود التهاب أو عدوى مزمنة في الأذن والتي لم تفلح المضادات الحيوية في علاجها. 
  • عادة ما يتم إجراء هذه العملية في المستشفى وتحت تأثير البنج الكلي. 
  • في البداية، يقوم الجراح باستخدام شعاع الليزر بحرص شديد لإزالة أية أنسجة زائدة أو أنسجة بها ندبات قد تكونت في الأذن الوسطى. 
  • بعد ذلك، يتم أخذ قطعة صغيرة من أنسجة من شريان أو جراب عضلي ويتم استخدامها في تطعيم طبلة الأذن لغلق الثقب الموجود بها. 
  • يقوم الجراح بالوصول لطبلة الأذن إما عن طريق قناة الأذن، أو عن طريق فتحة جراحية يتم عملها خلف الأذن لذلك الغرض. 
  • عادة ما تستغرق هذه العملية وقتا يتراوح ما بين 2-3 ساعة. 

احتياطات ما بعد عملية ترقيع طبلة الأذن 

  • بعد عملية ترقيع طبلة الأذن، سوف يقوم الجراح بمليء الأذن بعبوات من القطن، هذه العبوات يجب أن تبقى في الأذن لنحو 5-7 أيام بعد العملية. 
  • عادة ما يتم وضع ضمادة على كامل الأذن من الخارج لحمايتها. 
  • الأشخاص الذين يقومون بإجراء عملية ترقيع طبلة الأذن، عادة ما يخرجون من المستشفى في نفس يوم العملية. 
  • عادة ما يتم وصف قطرة في الأذن بعد العملية. من أجل وضع هذه القطرة، يتم إزالة الضمادة والقطن بحرص ثم وضع القطرة في الأذن. قم بتغيير القطن ولا تضع أي شيء اخر في الأذن. 
  • يجب منع دخول الماء الى الاذن في فترة النقاهة بعد العملية. يجب تجنب ممارسة السباحة والالتزام بارتداء غطاء واقي للرأس والأذن أثناء الاستحمام. 
  • يجب محاولة تجنب أي أفعال تسبب زيادة الضغط على طبلة الأذن مثل تفريغ الأنف. في حالة الرغبة في العطس، قم بعل ذلك مع المحافظة على الفم مفتوحا لعدم تكوين ضغط داخل الأذن. 
  • تجنب الأماكن المزدحمة والأشخاص الذين قد يكونوا مرضى. في حالة الإصابة بنزلة برد بعد عملية ترقيع طبلة الأذن، تزيد فرص حدوث عدوى في الأذن. 
  • بعد عملية ترقيع طبلة الأذن، قد يحس الشخص بألم يزداد سريعا في الأذن أو قد يحس كأن الأذن مملؤة بسائل. 
  • بعد عملية ترقيع طبلة الأذن، قد يسمع صوت فرقعة أو نقر أو بعض الأصوات الأخرى في الأذن. هذه الأعراض عادة ما تكون بسيطة وخفيفة وتتحسن مع مرور الوقت خلال أيام قليلة. 

عملية ترقيع طبلة الأذن بالمنظار 

هي عملية يتم فيها إدخال المنظار والأدوات الجراحية اللازمة عبر قناة الأذن الخارجية لعلاج الثقب الموجود في طبلة الأذن. 

هذه الطريقة لها بعض المميزات وبعض العيوب. 

مميزات عملية ترقيع طبلة الأذن بالمنظار 

  • توفر للجراح مجال رؤية أوسع ومن عدة زوايا مختلفة للأعضاء الدقيقة في الأذن الوسطى. 
  • لا تتطلب فتحات جراحية كبيرة. 
  • لا تتطلب القيام بكحت أو كشط في قناة الأذن الخارجية. 
  • وقت العملية يكون أقصر. 
  • الألم بعد العملية يكون أقل وفترة النقاهة والتعافي تكون أقصر. 
  • النتائج من الناحية الجمالية تكون أفضل. 
  • الصور المعروضة على شاشة العرض تكون مفيدة في الشق التدريبي للجراحين تحت التمرين. 
  • يمكن رؤية المناطق الخفية والعميقة في الأذن بشكل مباشر. 
  • المنظار يوفر صور عالية الدقة ومن زوايا مختلفة لتسهيل الأمور على الجراح. 

عيوب عملية ترقيع طبلة الأذن بالمنظار 

  • المناورة الجراحية لابد أن تتم عن طريق يد واحدة فقط. 
  • حدوث تكون للضباب على المنظار مع مرور الوقت. 
  • تتطلب منع لتدفق الدم الى قناة الأذن الخارجية. 
  • احتمالية حدوث ضرر في الأعضاء المحيطة نتيجة السخونة الناتجة من الضوء الخاص بالمنظار. 
  • مجال ومدى التكبير يكون محدود. 
  • تتطلب جراح ذو خبرة عالية جدا ومتمرس على هذا النوع. 

تكلفة عملية ترقيع طبلة الأذن 

تختلف وتتحدد تكلفة عملية ترقيع طبلة الأذن بناء على عدة عوامل منها: 

  • نوع العملية نفسها. 
  • مدة الإقامة في المستشفى في حالة استدعى الأمر ذلك. 
  • المستوى الفندقي للمستشفى نفسها. 
  • المقابل المادي الذي يتقاضاه الجراح نفسه مقابل إجراء العملية. 

أضرار عملية ترقيع طبلة الأذن 

هناك أضرار ومخاطر تكون مرتبطة بأي نوع من أنواع التدخلات الجراحية. هذه الأضرار يمكن أن تشمل النزيف، والإصابة بالعدوى في مكان العملية، والتفاعلات العكسية للجسم ضد الأدوية التي تستخدم في التخدير أثناء العملية. 

أضرار عملية ترقيع طبلة الأذن هي نادرة الحدوث، لكن في حالة حدوثها قد تشمل: 

  • حدوث تلف في العصب الوجهي (العصب السابع) أو العصب الذي يتحكم في حاسة التذوق. 
  • حدوث تلف في عظام الأذن الوسطى، مما قد يسبب حدوث ضعف في حاسة السمع. 
  • الإصابة بالدوار أو الدوخة. 
  • عدم اكتمال التئام الثقب في طبلة الأذن. 
  • الضعف المتوسط أو الشديد في حاسة السمع. 
  • نمو غير طبيعي لبعض الزوائد الجلدية خلف طبلة الأذن. 

السفر بعد عملية ترقيع طبلة الأذن 

من الممكن السفر بالطيران بأمان في حالة وجود ثقب في طبلة الأذن. لكن في حالة إجراء العملية الجراحية لترقيع طبلة الأذن، يجب تجنب السفر بالطيران حتى يسمح الطبيب المعالج بذلك.  

الأسئلة الشائعة عن عملية ترقيع طبلة الأذن 

متى يتحسن السمع بعد عملية ترقيع طبلة الأذن؟ 

بشكل عام قد يستغرق الأمر فترة من الوقت تتراوح بين 8-12 أسبوع بعد العملية حتى يمكن الشعور بتحسن وتظهر نتائج العملية. 

كيف أعرف أن عملية ترقيع طبلة الأذن قد نجحت؟ 

في الغالبية العظمى من الحالات، عملية ترقيع طبلة الأذن هي عملية ناجحة جدا. أكثر من 90% من الحالات التي تقوم بإجراء عملية ترقيع طبلة الأذن تتعافي بدون أية مضاعفات على الإطلاق. 

يمكن ملاحظة زوال الأعراض التي كانت مصاحبة لوجود الثقب في طبلة الأذن مع الشعور بتحسن في حالة السمع. 

ما أعراض فشل عملية ترقيع طبلة الأذن؟ 

من الأعراض التي قد تشير الى فشل عملية ترقيع طبلة الأذن الأعراض التالية: 

  • حدوث إصابة في العصب السابع في الوجه أو العصب المسئول عن حاسة التذوق بما يعني تأثر حاسة التذوق عند المريض. 
  • حدوث مشكلة في عظام الأذن الوسطى مما يسبب حدوث ضعف في حاسة السمع. 
  • الإصابة بدوخة ودوار بشكل متكرر. 
  • عدم اكتمال التئام الثقب في طبلة الأذن. 
  • الإصابة بضعف يتراوح ما بين متوسط الى شديد في حاسة السمع. 
  • حدوث نمو لبعض الزوائد الجلدية بشكل غير طبيعي خلف طبلة الأذن. 

كم تستغرق عملية ترقيع طبلة الأذن؟ 

عادة ما تستغرق عملية ترقيع طبلة الأذن وقتا يتراوح ما بين 2-3 ساعات. 

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن؟ 

ثقب طبلة الأذن في أغلب الحالات يلتئم من تلقاء نفسه بدون أي تدخل علاجي في فترة زمنية قد تتراوح بين 1-3 شهور. 

هل يوجد قطرة لعلاج ثقب طبلة الأذن؟ 

القطرة التي يتم وصفها تكون مضاد حيوي لعلاج الالتهاب أو العدوى التي قد تكون مصاحبة لحدوث ثقب في طبلة الأذن. 

هل يلتئم ثقب طبلة الأذن عند الأطفال؟ 

في الأحوال الطبيعية، يجب أن يلتئم الثقب في طبلة الأذن عند الأطفال خلال أسابيع قليلة، ويستعيد الطفل قدرته على السمع بشكل طبيعي مرة أخرى. في حالة حدوث عدوى في أذن الطفل، غالبا ما يقوم الطبيب المعالج بوصف مضادات حيوية لعلاج هذا الالتهاب أو العدوى. 

هل ثقب طبلة الأذن خطير؟ 

الثقب في طبلة الأذن في حالة تركه بدون علاج ومصاحبته لحدوث التهاب أو عدوى في الأذن المصابة قد يؤدي الي فقدان أو ضعف شديد في حاسة السمع.