معلومات عن عملية الفتق السري 

هناك أنواع مختلفة من الفتق. الفتق السري الحقيقي هو ذلك الذي يحدث عندما يكون هناك خلل أو مشكلة في الجدار الأمامي للبطن في المنطقة التي تقع مباشرة أسفل سرة البطن. 

يكون الفتق السري شائعا في الأطفال حديثي الولادة والرضع، لكنه يمكن أن يصيب البالغين أيضا. 

على الرغم من أن الفتق السري يمكن علاجه بسهولة، إلا أنه من الممكن أن يصبح حالة مرضية خطيرة في حالات نادرة. 

الفتق السري يكون منتشرا بين الأطفال الرضع، لكن المعدل الدقيق للإصابة غير معروف نظرا لأن العديد من الحالات لا يتم تسجيلها وتزول من تلقاء نفسها بدون الحاجة لأي علاج. 

الفتق السري بشكل خاص يكون أكثر انتشارا بين الأطفال الرضع الذين يولدون ولادة مبكرة (قبل الموعد المتوقع).

نحو 75% من الأطفال حديثي الولادة والذين يولدون بوزن أقل من 1.5 كجم يعانون من الفتق السري. 

الفتق السري يمكن أيضا أن يصيب البالغين، وخاصة في حالة أن يكونوا يعانون من الوزن الزائد أو يرفعون أوزان ثقيلة أو يعانون من كحة مستمرة. 

بالنسبة للبالغين تكون السيدات أكثر عرضة للإصابة بالفتق السري من الرجال. لكن بين الأطفال تتساوى الفرص في الإصابة بين الذكور والإناث. 

 

الفتق السري والحمل 

السيدات اللاتي تعرضن لمرات عديدة من الحمل تزيد فرصهم في الإصابة بالفتق السري أو إعادة إظهار فتق سري قديم. 

 

شكل الفتق السري 

أثناء نمو الجنين في الرحم، يمر الحبل السري من خلال فتحة في جدار البطن. هذه الفتحة ينبغي أن تنغلق في وقت قصير بعد الولادة. 

لكن مع ذلك، العضلات في هذه المنطقة لا تكون محكمة الغلق تماما، وتترك نقطة ضعيفة في جدار البطن يمكن للفتق السري أن يقوم بدفعها للخارج. 

في معظم الحالات، الفتق السري الذي يصاب به الأطفال الرضع يغلق بنفسه قبل عمر 3 سنوات أو 4 سنوات.

في حالة استمرار وجود الفتق السري وعدم غلقه من تلقاء نفسه حتى وصول الطفل الى عمر 4 سنوات، عادة ما ينصح طبيب الأطفال المعالج بعملية الفتق السري. 

 

أعراض الفتق السري 

الفتق السري يمكن عادة رؤيته أثناء بكاء الطفل أو ضحكه أو التوائه من أجل عملية الإخراج. العرض الرئيسي والمنبه لحدوث الفتق السري هو التورم أو البروز للخارج بالقرب من منطقة سرة البطن. 

هذا العرض قد لا يكون ظاهرا أو واضحا أثناء هدوء الطفل في الوضع الطبيعي له.

معظم حالات الفتق السري عند الأطفال تكون غير مؤلمة. 

البالغين أيضا يمكن إصابتهم بالفتق السري. العرض الرئيسي هو نفسه عند الأطفال، وهو التورم والبروز للخارج بالقرب من منطقة سرة البطن. 

لكن مع ذلك، الفتق السري عند البالغين يمكن أن يكون مؤلما ومسببا لبعض الضيق وعدم الراحة.

غالبا ما يتطلب الأمر التدخل الجراحي لعلاج الفتق السري عند البالغين. 

الأعراض التالية تظهر أيضا مدى خطورة الموقف وكونه يتطلب تدخلا طبيا: 

 

أسباب الفتق السري 

أسباب الفتق السري تختلف طبقا للمرحلة العمرية

الفتق السري عند الرضع

أثناء نمو الجنين داخل رحم الأم، تتكون فتحة صغيرة في عضلات جدار البطن. هذه الفتحة تسمح للحبل السري بالمرور من خلالها.

هذا الحبل هو المسئول عن ربط الجنين مع الأم. 

في وقت الولادة، أو بعدها بفترة قصيرة جدا، ينبغي ان تنغلق هذه الفتحة.

في حالة عدم حدوث ذلك بشكل كامل، يمكن لبعض الأنسجة الدهنية أو جزء من الأمعاء أن يبرز من خلال هذه الفتحة مسببين لحدوث الفتق السري. 

الفتق السري عند الكبار

في حالة وجود ضغط مبير وزائد عن الحد الطبيعي على جدار البطن، بعض الأنسجة الدهنية او جزء من الأمعاء يمكن أن يبرز من خلال هذه المنطقة الضعيفة في عضلات البطن.

الأشخاص الذين لديهم فرص كبيرة في الإصابة تزيد لديهم احتمالات التعرض لضغط أكبر من الطبيعي في المناطق التي يمكن للأنسجة الدهنية أو جزء من القناة الهضمية أن تبرز للخارج فيها. 

 

علاج فتق السرة 

العلاج لا يكون مطلوبا دائما، حيث أن هناك بعض الحالات من الفتق السري تنتهي من تلقاء نفسها. لكن مع ذلك، ليس الحال هكذا دائما، وخاصة في حالة البالغين. 

الرضع والأطفال

بالنسبة لأغلبية الرضع، الفتق السري يغلق من تلقاء نفسه بدون علاج قبل عمر ال 12 شهر. في بعض الأوقات، قد يكون الطبيب قادرا على دفع الكتلة البارزة للخلف مرة أخرى الى داخل البطن. 

من المهم للغاية ألا يقوم بهذا الأمر إلا الطبيب المتخصص.  

التدخل الجراحي قد يتم طلبه في حالة: 

البالغين

التدخل الجراحي غالبا ما يتم النصح به بالنسبة للبالغين.

التدخل الجراحي يمكن أن يوفر الوقاية من المضاعفات المحتملة، خاصة في حالة زيادة حجم الفتق السري أو أن يبدأ الفتق السري في ان يكون مؤلما. 

 

عملية الفتق السري 

عملية الفتق السري هي عملية صغيرة، سريعة لدفع وإعادة الجزء البارز للخلف الى مكانه وتقوية جدار البطن. 

في معظم الحالات، الشخص الذي يقوم بإجراء عملية الفتق السري يكون قادرا على العودة للمنزل في نفس اليوم. 

هناك طريقتين لعملية الفتق السري، إما عملية الفتق السري الجراحية المفتوحة أو عملية الفتق السري بالمنظار. 

العملية الجراحية يتم فيها عمل فتح جراحي في قاعدة سرة البطن ودفع الكتلة الدهنية أو الأمعاء للخلف الى مكانها داخل البطن. 

 

عملية فتق السرة الجراحية المفتوحة (عملية فتق السرة بالشبكة)

 يقوم الجراح بعمل الفتح الجراحي في مكانه وإصلاح الفتق عن طريق استخدام شبكة وخياطة العضلات مع بعضها. 

عملية فتق السرة بالمنظار

 يتم إصلاح الفتق السري باستخدام شبكة أو خيوط طبية يتم إدخالهم عن طريق أدوات جراحية خاصة يتم وضعها عبر فتحات جراحية دقيقة في منطقة البطن. 

و خياطة طبقات العضلات أعلى المنطقة الضعيفة في جدار البطن، يتم ذلك لتحصين هذه المنطقة. 

استخدام الخيوط ذاتية الذوبان أو صمغ خاص في غلق الجرح.

يقوم الجراح المعالج بوضع ضمادات ضاغطة على مكان الفتق، يتم بقاء هذه الضمادات الضاغطة لفترة زمنية تصل لنحو 4-5 أيام. 

 

الألم بعد عملية فتق السرة 

بعد عملية الفتق السري من المحتمل الإحساس بالألم لبضعة أيام.

قد يكون هناك أيضا إحساس شبيه بأنك تعاني من الإنفلونزا، مع ارتفاع بسيط في درجة الحرارة والإحساس بالتعب والإجهاد والمرض في المعدة.

يعتبر ذلك أمرا شائعاً ومنتشراً.

غالبا ما يشعر الشخص بتحسن بعد أيام قليلة وغالبا ما سوف يشعر الشخص بأنه أفضل بشكل كبير في غضون سبعة أيام. 

 

انتفاخ البطن بعد عملية الفتق السري 

انتفاخ البطن هو من الآثار الجانبية الشائعة بعد عملية الفتق السري وكذلك الكدمات في منطقة العملية وتلون منطقة العملية بألوان غريبة لكن ذلك سوف يزول في خلال الأسبوع الأول بعد العملية. 

 

الجلوس بعد عملية الفتق السري 

من المفترض قدرة الشخص على الجلوس بمنتهى الراحة لفترات زمنية طويلة، حتى في حالة عدم التخطيط لذلك.

حيث يمكن الوقوع في فخ الزحام المروري لفترات طويلة.

معظم الأشخاص يكونوا قادرين على العودة لممارسة أعمالهم في خلال 1-2 أسبوع بعد عملية الفتق السري. يمكن الاستحمام بعد 24-48 ساعة من عملية الفتق السري، في حالة سماح الطبيب المعالج بذلك. 

 

الأسئلة الشائعة عن عملية الفتق السري  

هل يمكن علاج الفتق السري بدون جراحة؟ 

الفتق السري عند البالغين لا يزول من تلقاء نفسه. التدخل الجراحي فقط يمكن من خلاله علاج الفتق السري.

العديد من الأشخاص يكون لديهم القدرة على تأخير وتأجيل التدخل الجراحي لشهور وأحيانا لسنوات.

وهناك أيضا بعض الأشخاص قد لا يحتاجون لتدخل جراحي في حالة أن يكون حجم الفتق السري صغير. 

كم تستغرق عملية الفتق السري؟ 

عملية الفتق السري من العمليات البسيطة والسريعة.

تستغرق عملية الفتق السري وقتا يتراوح ما بين 20-30 دقيقة. وعادة ما يستطيع الشخص العودة للمنزل في نفس يوم العملية. 

هل فتق السرة يؤثر على الحمل؟ 

لحسن الحظ، الدراسات أظهرت أن الفتق السري نادر الحدوث أثناء الحمل.

في حالة حدوث فتق سري أثناء الحمل وسيتم الولادة من خلال عملية قيصرية، يمكن خياطة فتحة الفتق السري بسرعة أثناء عملية الولادة.

ما لم يحدث بروز للأمعاء من الفتق السري، تكون حالة الفتق السري غير مضرة على الإطلاق للمرأة أو للجنين. 

ما هو شكل البطن بعد عملية الفتق السري؟ 

حدوث تورم في منطقة البطن بعد عملية الفتق السري هو أمر شائع للغاية.

في معظم الأوقات والحالات، التورم في البطن هو أمر طبيعي للغاية ولا يدل على وجود مشكلة.

السبب الأكثر شيوعا للتورم هو رد الفعل الطبيعي للجسم لعملية الفتق السري. 

ما هي النصائح بعد عملية الفتق السري؟ 

كم يستمر الألم بعد عملية الفتق السري؟ 

من الطبيعي الشعور بألم في منطقة العملية لبضعة أيام قليلة بعد العملية. عادة ما يحس الشخص بتحسن بعد أيام قليلة وغالبا ما سوف تصبح الأمور أفضل بشكل أكبر في خلال أسبوع.