اجابة أشهر 20 سؤال عملية استئصال ورم في المخ

دكتور جراحة مخ وأعصاب ابراهيم عبد المحسن

عملية استئصال ورم فى المخ – Brain tumor surgery

عملية استئصال ورم في المخ من خلال الجراحة هي العلاج الشائع لأورام الدماغ التي يمكن إزالتها بدون ضرر شديد, تتم الجراحة تحت تأثير مخدر كلي عام ، قبل العملية يخضع المريض لعدة اختبارات مثل التصوير المقطعي المحوسب (CT) ، والتصوير بالرنين المغناطيسي وتصوير الأوعية الدموية، والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني (PET) ، لرسم خرائط الدماغ لتحديد شكل الورم ، وتجنب المناطق الحرجة فى الدماغ ،وأيضا لتحديد موقع ورم الدماغ بالنسبة إلي الهياكل والأوعية الدموية الأخري بأكبر قدر ممكن من الدقة لإجراء الجراحة.

عملية استئصال ورم في المخ

هناك أنواع مختلفة من العمليات الجراحية والتقنيات المتاحة ل عملية استئصال ورم في المخ: 

تقنية تسمى (حج القحف) 

الجراحة الأكثر شيوعًا  في عملية استئصال ورم في المخ (ورم الدماغ) هي عملية جراحية يتم فيها إزالة جزء من الجمجمة مؤقتاً للوصول إلى المخ، وعادةً ما يتم حلق جزء من فروة الرأس ويتم إجراء شق من خلال الجلد.

باستخدام معدات متخصصة يزيل الجراح قطعة من العظم لكشف منطقة الدماغ فوق الورم. يتم فتح الأم الجافية (الطبقة الخارجية من أنسجة المخ) ، ويتم تحديد مكان الورم ثم إزالته (استئصاله).

بعد إزالة الورم ، عادة ما يتم استبدال العظام وتغلق فروة الرأس أو يعيد الجراح العظم إلى الخلف (وهذا ما يسمى بالسديلة).  يقومون بتأمين العظم بأقواس معدنية صغيرة ويخيطون الجلد فوقه. في معظم الحالات ، يخفي الشعر الندبات.

نسبة الشفاء من سرطان المخ

تقنية التنظير العصبي

يستخدم المنظار لإزالة الورم بأكمله أو جزء منه في المساحات المملوءة بالسوائل في الدماغ (البطينين) أو لإزالة تراكم السوائل في الدماغ (استسقاء الرأس).

 يقوم الجراح بعمل ثقب صغير في الجمجمة بحذر وهذا يسمى (ثقب الأزيز) ثم يدخلون المنظار من خلال الفتحة ويمكن للجراح أن يرى ما هو على طرف المنظار إما من خلال العدسة أو على الشاشة ويوجد ملقط ومقص صغيران في نهاية المنظار يستخدم لإزالة الورم.

بعد استئصال ورم في المخ

يمكن أن تنمو الأورام مرة أخرى بعد العلاج, لذلك لابد من تنظيم مواعيد للمتابعة للتحقق من العلامات والأعراض وعمل الفحص الجسدي وفحص الدماغ. ويمكن لبعض الأشخاص الذين أصيبوا بورم في المخ أن تظهر عليهم آثار جانبية للعلاج بعد شهور أو سنوات، مثل :

  • إعتام عدسة العين.
  • مشاكل في التفكير أو الذاكرة أو اللغة.
  • تشنجات أو صرع. (قد يحتاج بعض الأشخاص إلى الاستمرار في تناول الدواء للنوبات لبضعة أشهر أو أكثر بعد علاج الورم أو إزالته).
  • فقدان السمع.
  • الصداع النصفي.
  • ورم ينمو في مكان آخر.
  • خدر أو ألم أو ضعف أو فقدان البصر الناتج عن تلف الأعصاب (لكن هذه المضاعفات نادرة).
  • سكتة دماغية (هذا نادر).

علاج سرطان الدماغ الخبيث

هناك بعض الخطوات اللازمة والاحتياطات أثناء الشفاء بعد عملية استئصال ورم في المخ مثل :

  • الإقلاع والتوقف عن التدخين تماما.
  • تناول نظامًا غذائيًا متوازنًا صحيا.
  • ممارسة التمارين الرياضية بانتظام  ولكن بحدود. (قد يُنصح تجنب الرياضات التي تتطلب الاحتكاك الجسدي بشكل دائم ، مثل الرجبي والملاكمة, ولا يُنصح بالسباحة بدون إشراف لمدة عام تقريبًا بعد العلاج لأن هناك خطرًا من حدوث نوبة أثناء التواجد في الماء).
  • ينصح النساء بتجنب الحمل لمدة 6 أشهر أو أكثر بعد العلاج.
  • الحصول علي قسط كافي من الراحة حيث أن التعب هو عرض شائع بعد تلقي العلاج لورم في المخ.
  • إذا أصيب المريض بنوبات صرع ، فلا يجب أن يعمل بالآلات أو على ارتفاعات عالية.
  • غالبًا ما يكون ورم الدماغ متغيرًا في الحياة وقد يشعر المريض بالغضب أو الخوف أو الحزن لذلك قد يحول الطبيب المريض إلى أخصائي اجتماعي أو طبيب نفسي للتعامل مع الحالة النفسية للمريض.

تكلفة عملية استئصال ورم في المخ

تتراوح تكلفة العملية ما بين 50 الي 70 الف جنيه مصري .

اعراض ورم المخ

اسباب ورم المخ

لا يوجد سبب رئيسي للإصابة بأورام الدماغ, ولكن هناك محفزات وعوامل خطر للإصابة به مثل :

  • وراثي : إصابة أحد أفراد الأسرة سابقا, من النادر أن يكون ورم المخ وراثيًا, ولكن حوالي 5 إلى 10 في المائة فقط من جميع أنواع السرطانات موروثة جينيا أو وراثية ويجب إستشارة الطبيب إذا تم تشخيص العديد من أفراد العائلة الواحدة بورم في المخ ويمكن للطبيب أن يوصي باستشاري وراثي.
  • العمر : يزداد خطر الإصابة بأورام المخ مع التقدم في العمر.
  • التعرض للمواد الكيميائية : يمكن أن يؤدي التعرض لمواد كيميائية معينة مثل الموجودة في بيئة العمل إلى زيادة خطر الإصابة بأورام وسرطان الدماغ.
  • التعرض للإشعاع : الأشخاص الذين تعرضوا للإشعاع المؤين يتعرضون لخطر متزايد للإصابة بأورام الدماغ مثل التعرض للإشعاع من علاجات السرطان عالية الإشعاع والتعرض للإشعاع من الغبار النووي و تعتبر حوادث محطة الطاقة النووية في فوكوشيما و تشرنوبيل أمثلة على كيفية تعرض الناس للإشعاع المؤين.
  • عدم الإصابة بمرض جدري الماء (وفقًا لجمعية أورام الدماغ الأمريكية) : فإن الأشخاص الذين لديهم تاريخ من جدري الماء في مرحلة الطفولة لديهم خطر أقل للإصابة بأورام المخ.

اعراض سرطان المخ

قد لا يعاني بعض المصابين بسرطان فى المخ من أي أعراض أو تغييرات, ويمكن أن يعاني البعض الأخر من أعراض وتغييرات حيث تحدث الأعراض بسبب ضغط الورم على الدماغ أو النخاع الشوكي. تحدث أعراض محددة عندما لا يعمل جزء معين من الدماغ بشكل جيد بسبب الورم. من هذه الأعراض العامة:

  • الصداع : الذي قد يكون شديدًا ويزداد سوءًا مع النشاط أو في الصباح الباكر.
  • النوبات والتشنجات : قد يعاني الناس من أنواع مختلفة من النوبات. يمكن أن تساعد بعض الأدوية في الوقاية منها أو السيطرة عليها, النوبات الحركية وتسمى أيضًا التشنجات هي حركات لا إرادية مفاجئة عضلات الشخص.
  • تغير في الحواس مثل تغير في الإحساس أو الرؤية أو الشم أو السمع دون فقدان الوعي.
  • فقدان الوعي أو فقدان جزئي أو كلي للوعي.
  • تتغير الشخصية أو قدرات الذاكرة.
  • الغثيان أو القيء.
  • إعياء.
  • النعاس.
  • مشاكل في النوم.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تغييرات في القدرة على المشي أو أداء الأنشطة اليومية.

استئصال سرطان المخ

هناك أعراض تكون خاصة بموقع الورم مثل:

  • ضغط أو صداع بالقرب من الورم.
  • يرتبط فقدان التوازن وصعوبة المهارات الحركية الدقيقة بورم في المخيخ.
  • ضعف في العضلات أو الشلل يرتبط بورم في الفص الجبهي من المخ.
  • يحدث الفقد الجزئي أو الكامل للرؤية بسبب ورم في الفص القذالي أو الفص الصدغي للدماغ.
  • حدوث وتطور التغييرات في الكلام أو السمع أو الذاكرة أو الحالة العاطفية ، مثل العدوانية ومشكلات فهم الكلمات أو استرجاعها من ورم في الفص الأمامي والصدغي للمخ.
  • يرتبط الإدراك المتغير للمس أو الضغط ، أو ضعف الذراع أو الساق على جانب واحد من الجسم ، أو الارتباك مع الجانبين الأيمن والأيسر من الجسم بورم في الفص الجبهي والجداري للمخ.
  • يمكن أن يكون سبب عدم القدرة على النظر إلى الأعلى هو ورم في الغدة الصنوبرية.
  • تعد صعوبة البلع أو ضعف الوجه أو التنميل أو الرؤية المزدوجة من أعراض وجود ورم في جذع الدماغ.
  • يمكن أن تحدث تغيرات الرؤية ، بما في ذلك فقدان جزء من الرؤية أو الرؤية المزدوجة من ورم في الفص الصدغي أو الفص القذالي أو جذع الدماغ.

علاج سرطان المخ

  • تعتمد خيارات العلاج على عدة عوامل مثل  حجم الورم ونوعه ودرجته ، أو ما إذا كان الورم يضغط على أجزاء حيوية من الدماغ أو ما إذا انتشر الورم إلى أجزاء أخرى من الجهاز العصبي المركزي أو الجسم و الآثار الجانبية المحتملة لطريقة العلاج لأن هناك بعض أنواع أورام المخ التي تنمو بسرعة وأورام أخرى تنمو ببطء .
  • وتشمل خيارات العلاج الجراحة من خلال عملية استئصال ورم في المخ والعلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي والعلاج الموجه.
  • بالنسبة لورم الدماغ منخفض الدرجة : قد تكون الجراحة هي العلاج الوحيد المطلوب خاصة إذا كان بالإمكان إزالة الورم بالكامل.
  • في حالة بقاء ورم مرئي بعد الجراحة, فأحيانا   تظل أجزاء من الورم صغيرة جدًا بحيث لا يمكن إزالتها أو رؤيتها أثناء الجراحة. يمكن استخدام العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي. بالنسبة للأورام عالية الدرجة : يبدأ العلاج عادةً بالجراحة ، يليها العلاج الإشعاعي والعلاج الكيميائي.

كارت العملية

تخدير كلي

نوع التخدير

أقل من ساعة – عدة ساعات.

مدة إجراء العملية

خطيرة نسبياً

درجة الخطورة

جراح مخ وأعصاب.

تخصص الجراح

من 3 أيام – 10 أيام حسب الحالة.

مدة البقاء في المستشفى

تعتمد على نوع وحجم ومدى انتشار الورم.

مدة التعافي بعد العملية

تعتمد على نوع وحجم ومدى انتشار الورم.

نسبة نجاح العملية

متوسط تكلفة العملية

منظار – جراحة مفتوحة

طبيعة العملية

الأسئلة الشائعة عن عملية استئصال ورم في المخ

نعم يمكن أن يعود مرة أخرى ، لذلك ننصح المريض بالكشف الدوري لإكتشاف أي نمو سرطاني.

ما المضاعفات التي تحدث بعد عملية إزالة ورم الدماغ؟

  • إعتام عدسة العين.
  • مشاكل في التفكير أو الذاكرة أو اللغة.
  • تشنجات أو صرع. (قد يحتاج بعض الأشخاص إلى الاستمرار في تناول الدواء للنوبات لبضعة أشهر أو أكثر بعد علاج الورم أو إزالته).
  • فقدان السمع.
  • الصداع النصفي.
  • ورم ينمو في مكان آخر.
  • خدر أو ألم أو ضعف أو فقدان البصر الناتج عن تلف الأعصاب (لكن هذه المضاعفات نادرة).
  • سكتة دماغية (هذا نادر). (إذا تلقى المريض علاجًا إشعاعيًا, فمن المهم اتباع نمط حياة صحي لتقليل خطر الإصابة بالسكتة الدماغية)

النسب مختلفة من حالة لآخرى وتعتمد على عدة عوامل أهمها حجم وموقع الورم.

  • الصداع.
  • النوبات والتشنجات.
  • تغير في الحواس مثل تغير في الإحساس أو الرؤية أو الشم أو السمع دون فقدان الوعي.
  • فقدان الوعي أو فقدان جزئي أو كلي للوعي.
  • تتغير الشخصية أو قدرات الذاكرة.
  • الغثيان أو القيء.
  • إعياء.
  • النعاس.
  • مشاكل في النوم.
  • مشاكل في الذاكرة.
  • تغييرات في القدرة على المشي أو أداء الأنشطة اليومية.

نعم, في حالة عدم الخضوع للعلاج.

نعم خطير ويمكن أن يؤدي للوفاة.

وفقًا لأبحاث السرطان فى المملكة المتحدة، يُعتقد أن الوراثة تمثل نسبة صغيرة جدًا من أورام المخ.

لا سرطان المخ ليس معدي مثله مثل باقي أنواع السرطان الأخرى.

تعم يمكن أن ينتشر الى أماكن أخرى في الجسم.

تختلف أعراض سرطان الدماغ كثيراً بين شخص وأخر بحسب موضع الورم, وقد يتراوح بين آلام الرأس والجلطة.

نعم يمكن شفاؤه ، يعتبر حجم وموضع الورم من العوامل الهامة في تحديد نسبة الشفاء.

من العوامل المسببة للمرض , حيث أن النيكوتين والتبغ يساعد على انتشار وتوسع خلايا سرطان الرئة إلى الدماغ.

نعم ، من مضاعفات سرطان المخ حدوث التشنجات و النوبات.

نعم من الممكن أن يسبب أضرار في الرؤية و الإبصار.

نعم, قد يسبب علامات زيادة الضغط داخل الجمجمة.

الورم الدبقي و الورم السحائي.

هناك تحليل يسمى AFP اختبار دم لاكتشاف علامات الأورام, ولكن لإكتشاف أورام الدماغ لابد من فحوصات أخري منها التصوير بالرنين المغناطيسي – التصوير المقطعي CT – التصوير بالأشعة السينية.

لا يظهر من خلال تحليل الدم.

نعم يشفى في حالة الخضوع للعلاج.

كيفية اكتشاف أورام المخ عند الأطفال؟

يمكن اكتشاف الورم عند الطفل عند النظر إلى الأعراض التالية : الهزال والتعب والخمول معظم الوقت – مشاكل بالنوم – تقلب مزاج الطفل والبكاء بدون سبب – ضعف الذاكرة و التركيز وتشتت الإنتباه – فقدان الوزن ونقص الشهية – ارتعاش اليدين وخاصة عند القيام بأي نشاط – فقدان القدرة على المشي ويفضل الطفل الجلوس والاستلقاء – ضعف التواصل والنطق ويكون بطئ فى الكلام – في المراحل المتقدمة تظهر اضطرابات في الرؤية وتشنجات والفحص الجسدي وفحص الدماغ وتصويرها بالموجات فوق الصوتية والتصوير بالرنين المغناطيسي والتصوير المقطعي المحوسب يمكن للطبيب اكتشافه.

 

يسعدنا مشاركة المقال