عملية استئصال الورم الليفي خارج الرحم  

ما هي عملية استئصال الورم الليفي خارج الرحم؟

هي عملية جراحية لإزالة الأورام الليفية الرحمية مع الحفاظ على الأنسجة السليمة للرحم ، وهناك عدة طرق مختلفة لإجراء استئصال الورم الليفي، والتي تختلف في الاستخدام بناءً على حجم وموقع الورم الليفي نفسه. 

الطريقة الاولي : استئصال الورم الليفي بالمنظار عن طريق المهبل

  • تستخدم هذه الطريقة في حالة وجود أورام ليفية داخل الرحم وفي حالة الأورام الليفية الصغيرة فقط.
  • في هذا الإجراء تخضع المريضة للتخدير الكلي .
  •  يقوم الجراح بإدخال منظار طويل ورفيع مزود بضوء في المهبل وتمريرها عبر عنق الرحم لتصور تجويف الرحم دون حاجة للشق. 
  • يتم وضع سائل شفاف في الرحم لتوسيع تجويف الرحم لكي يتمكن الجراح من رؤية الرحم بوضوح.
  • باستخدام هذه التقنية فقط يمكن للجراح ذو الخبرة إزالة الأورام الليفية الصغيرة السطحية عن طريق المهبل.
  • فترة الإقامة في المستشفى تتراوح من 30 دقيقة إلى ساعتين.
  • وقت التعافي  يستغرق من يوم إلى يومين. 
  • مدة إقامة أقصر في المستشفى.
  • تعافي أسرع وعودة أسرع إلى الأنشطة الطبيعية.

الطريقة الثانية : استئصال الورم الليفي عن طريق الجراحة الروبوتية

  • تتيح هذه الطريقة رؤية الهياكل التشريحية بما في ذلك الأوعية الدموية الصغيرة والأعصاب والأعضاء المحيطة عن منظار مكبر ثلاثي الأبعاد. 
  • تعمل الروبوتات على تعزيز إدراك العمق ونطاق الحركة بشكل كبير ، مما يتيح للجراحين إجراء عمليات معقدة بأمان من خلال التحكم في الأذرع الروبوتية عن بُعد.
  •  لا تسبب الجراحة الروبوتية أي مخاطر بخلاف تلك المرتبطة باستئصال الرحم بالمنظار.
  •  حجم وعدد الشقوق في هذا الاجراء 3 شقوق صغيرة و شق واحد كبيرة .
  • مدة اجراء العملية تتراوح من ساعة الي 3 ساعات.
  • مدة الاقامة في المستشفي تتراوح من يوم الي يومين .
  • وقت التعافي من اسبوعين الي 4 اسابيع. 

الطريقة الثالثة استئصال الورم الليفي بالمنظار عن طريق البطن

  • لا تستخدم في حالة وجود أورام ليفية كبيرة ، أو أورام ليفية متعددة أو أورام ليفية في مناطق يصعب الوصول إليها.
  • إجراء جراحي أقل توغلاً للحفاظ على الرحم.
  • تستخدم في حالة الأورام الليفية التي تمتد بالفعل في جدار الرحم أو مكشوفة خارج تجويف الرحم تتطلب تنظير البطن.
  • تستخدم هذه الطريقة في حالة رغبة المريضة في الحمل حيث يقوم الجراح باستئصال الاورام الليفية والحفاظ على الرحم.
  • تخضع المريضة للتخدير الكلي ثم يقوم الجراح بعمل شقوق صغيرة في البطن ليدخل المنظار ليتمكن من رؤية الأورام الليفية وإزالتها.
  • عدد الشقوق من 2- 3 شقوق.
  • حجم الشقوق من  1.5-2.5 سم (في البطن).
  • مدة اجراء العملية تتراوح من ساعة الي 3 ساعات. 
  • مدة الاقامة في المستشفي تتراوح من 1-2 ايام .
  • وقت التعافي يتراوح من 2 – 4 اسابيع 
  • تتمثل مميزات هذه الطريقة في ان الشعور بالألم أقل بشكل ملحوظ ، فقدان أقل للدم ولا يوجد حاجة إلى عمليات نقل الدم وتندب أقل.

الطريقة الثالثة : استئصال الورم الليفي عن طريق جراحة مفتوحة في البطن

  • يزيل الأورام الليفية من خلال شق أفقي كبير في البطن “خط البكيني”  أو من خلال شق عمودي في البطن. 
  • هذه الطريقة ضرورية عندما تكون الأورام الليفية كبيرة بشكل غير طبيعي.
  •  يسمح هذا الإجراء  للجراح برؤية أعضاء الحوض بسهولة والتي قد تصعب رؤيتها عندما يكون لدى المريضة أورام ليفية كبيرة جدًا أو أورام ليفية متعددة في مناطق يصعب الوصول إليها.
  •  يتم إجراء هذه الطريقة عادة عند الاشتباه بسرطان الرحم أو المبيض أو عنق الرحم أو بناءًا على حالة المريضة.
  • تتم تحت التخدير 
  • ولها عوامل خطر مرتبطة بجراحة البطن مثل فقدان الدم والألم والعدوى واستعادة فترة النقاهة. 
  • يتم اجراء شق كبير حجمه من 5- 20 سم  يعتمد على عدد الأورام الليفية وحجمها
  • مدة الإجراء تستغرق من 2-4 ساعات
  • يمكن أن تستمر الإقامة في المستشفى من 2-3 أيام 
  • تتطلب وقتًا أطول للشفاء قد تصل الي 6 – 8 اسابيع

  تغيير نمط الحياة 

  • إجراء تعديلات غذائية على النظام الغذائي مثل انخفاض تناول الأطعمة المسببة للالتهابات (الكافيين والكحول والأطعمة السريعة المعالجة) والهرمونات البيئية (اللحوم الحمراء ومنتجات الألبان التي تحتوي على هرمون الاستروجين) مع زيادة تناول الأطعمة المضادة للالتهابات والألياف الكاملة والأغذية العضوية قد تحسن الأعراض.

ما هو الورم الليفي الرحمي؟

  • هو نوع شائع من الأورام الحميدة (غير السرطانية) التي تتطور داخل جدار الرحم. 
  • تعد السبب الرئيسي لاستئصال الرحم
  • تحدث الأورام الليفية الرحمية في 20-40٪ من النساء خلال سنوات الإنجاب.
  • قد تنمو الأورام الليفية الرحمية على شكل ورم واحد أو مجموعة أورام. 
  • غالبًا ما يزداد حجمها وعددها مع تقدم العمر ، ولكنها قد تعود أيضًا إلى حجمها الطبيعي بعد انقطاع الدورة الشهرية .
  • لا تعاني جميع النساء المصابات بالأورام الليفية من أعراض ،بينما يعاني البعض من أعراض مثل نزيف مفرط في الدورة الشهرية وألم في الحوض وصعوبة في الحمل.

هل يعود الورم الليفي بعد استئصاله؟

  • نعم يمكن أن يعود الورم الليفي مرة أخرى بعد استئصاله لذا يتم وصف العلاج بالهرمونات البديلة للمرضى . يمكن أن تختلف هذه العلاجات بالهرمونات اعتمادًا على نوع الإجراء الذي تم إجراؤه.
  • ثبت من خلال الأبحاث أن العلاج بالهرمونات بعد استئصال الورم الليفي هو الحل الأمثل في الحد من مخاطر الإصابة بسرطان الرحم. 
  • من خلال إعطاء العلاج الهرموني المركب ، يتم التحكم في آثار نمو أنسجة الرحم التي يسببها هرمون الاستروجين بواسطة هرمون البروجسترون ، مما يقلل من خطر الإصابة بسرطان الرحم.
  • في حالة استئصال رحم المريضة ، يُنصح بشدة أن تأخذ المريضة جرعة منخفضة من العلاج بالاستروجين فقط. يمكن أن يساعد ذلك في تقليل أعراض انقطاع الدورة الشهرية
  •  يعمل العلاج الهرموني على تقليل خطر إصابة المريض بجلطات الدم أو السكتة الدماغية.

ما قبل عملية استئصال الورم الليفي

  • النوم: من المهم الحصول على قسط كافٍ من النوم في اليوم السابق للجراحة.
  • تحضير الأمعاء: في الليلة السابقة للجراحة ، يُنصح بشدة بتناول وجبة خفيفة وعدم تناول أي طعام أو شراب ابتداءً من منتصف ليل يوم الجراحة.
  • الادوية : على المريضة إعطاء فكرة للفريق الطبي عن الأدوية اليومية التي تتناولها لتجنب حدوث اي مضاعفات خطيرة أثناء العملية 

ما بعد عملية استئصال الورم الليفي  

  • بعد عملية استئصال الورم الليفي ، سيكون هناك درجة من النزيف أو دورة شهرية قصيرة وبعض الالم ويمكن السيطرة عليه باستخدام مضادات الالتهاب غير الستيرويدية ومسكنات الألم الأكثر قوة
  • في اليوم الأول بعد الجراحة يفضل تناول الوجبات الخفيفة ، مثل الحساء أو العصائر والابتعاد عن المنتجات عالية البروتين (اللحوم والبيض) ومنتجات الألبان (الحليب والجبن) حتى يبدأوا في إخراج الغازات وعودة حركة الأمعاء إلى وضعها الطبيعي. 
  • من الضروري النهوض والمشي في اسرع وقت ممكن والأفضل في نفس يوم الجراحة لتسهل عملية التعافي.
  • لا يُسمح للمرضى بالاستحمام إلا بعد 24 ساعة من الجراحة لتجنب حدوث مضاعفات للشق الجراحي.
  • العودة للمستشفي: في حالة المعاناة من أعراض المضاعفات الجراحية ، مثل خروج الغازات باستمرار ، وحركات الأمعاء المؤلمة ، ألم شديد لا يزول بالمسكنات ، يُنصح بالعودة إلى المستشفى.

نصائح  يجب اتباعها بعد إجراء جراحة استئصال الورم الليفي 

  • عدم رفع الأشياء الثقيلة لكي تستعيد عضلات الرحم قوتها و لتجنب حدوث فتح في الشق الجراحي  
  • الحصول على قسط كافٍ من النوم يساعد على التعافي.
  • المشي كل يوم حيث يعزز المشي من تدفق الدم ويساعد على منع الالتهاب الرئوي والإمساك.
  • تجنب رفع الاشياء لمدة 4 إلى 6 أسابيع سواء طفلًا ، أو حقيبة ثقيلة أو حقيبة ظهر وما إلى ذلك.
  • تجنب الأنشطة الشاقة ، مثل ركوب الدراجات والركض ورفع الأثقال والتمارين الرياضية لمدة 4 إلى 6 أسابيع.
  • عدم الاستحمام في الأسبوع الأول بعد الجراحة.
  • التوقف عن العمل من أسبوعين إلى أربعة أسابيع. 
  • عدم ممارسة العلاقة الحميمية إلا بعد استشارة الطبيب.

ما هي المدة التي يستغرقها الرحم للشفاء بعد جراحة الورم الليفي؟

قد يستغرق الرحم حوالي 4 إلى 6 أسابيع للشفاء تمامًا بعد جراحة الورم الليفي من الطبيعي أن تشعر المريضة  بتحسن كل يوم. ولكن قد تشعر بالملل من حين لآخر لذا قد تحتاج إلى دواء للألم لمدة أسبوع أو أسبوعين.  

في أي حجم يجب إزالة الأورام الليفية الرحمية؟

يعتقد معظم المتخصصين أن قطر حوالي 9-10 سنتيمترات هو أكبر حجم الورم الليفي الذي يجب إزالته سواء بالمنظار أو من خلال شق مفتوح بالبطن. 

علامات تستدعي التواصل مع الطبيب فورا ولا يجب تجاهلها

  • الإحساس بألم لا يتحسن بعد تناول مسكنات الألم.
  • عدم القدرة على إخراج البراز أو الغازات.
  • وجود زيادة في الإفرازات المهبلية أو رائحتها كريهة.
  • صعوبة في شرب السوائل.
  • غرز الشق مفتوح.
  • خروج دم من خلال الضمادة الموجودة فوق الجرح.
  • ظهور علامات العدوى مثل زيادة الألم أو التورم أو الدفء أو الاحمرار.
  • خروج افرازات من الشق.
  • حمى.
  • وجود نزيف مهبلي أحمر فاتح بشكل غزير .
  • ظهور علامات على وجود جلطة دموية في الساق (تسمى تجلط الأوردة العميقة) مثل ألم في ربلة الساق أو مؤخرة الركبة أو الفخذ أو الفخذ احمرار وتورم في الساق أو الفخذ.