أكثر 13 سؤال متكرر عن عملية استئصال البروستاتا

دكتور مسالك بولية وذكورة 1
عناوين الموضوع اظهار

عملية استئصال البروستاتا – Prostatectomy

عملية استئصال البروستاتا هي تدخل جراحي من أجل الاستئصال الجزئي أو الكلي لغدة البروستاتا. قد يتم اللجوء لها من أجل علاج سرطان البروستاتا أو تضخم البروستاتا.

الطريقة الأكثر شيوعا للعملية هي التدخل الجراحي الصريح ويكون بطريقتين مختلفتين, إما فتح جراحي في أسفل منطقة البطن, أو فتح جراحي في المنطقة بين كيس الصفن (الخصيتين) والمستقيم.

قبل اللجوء للعملية غالبا ما يكون مطلوبا القيام بعملية أخذ عينة من خلايا البروستاتا للفحص والتحليل.

خطوات عملية استئصال البروستاتا

  • تفريغ المثانة بشكل كامل من البول.
  • سوف يتم تثبيت مدخل وريدي ( كانيولا ) في الذراع أو اليد.
  • حلاقة الشعر الزائد في منطقة الفتح الجراحي.
  • تطهير الجلد في منطقة الفتح الجراحي بواسطة محلول مطهر ومعقم.
  • مراقبة الوظائف الحيوية للجسم أثناء العملية مثل ضربات القلب, ضغط الدم, التنفس, نسبة الأكسجين في الدم.
  • يتم إجراء العملية تحت تأثير البنج الموضعي أو البنج الكلي طبقا لقرار الطاقم الطبي المعالج وحالة المريض.
  • يتم توصيل قسطرة في المثانة من أجل عملية تفريغ البول.

عملية استئصال البروستاتا جراحياً من البطن

  • يتم عمل الفتح الجراحي من أسفل سرة البطن الى منطقة العانة.
  • تشريح للعقد الليمفاوية.
  • تحرير مجاميع الأعصاب بحرص شديد من غدة البروستاتا ومن الحالب. كما قد يتم أيضا استئصال الحويصلات المنوية إذا دعت الحاجة لذلك.
  • يتم بعد ذلك إزالة واستئصال غدة البروستاتا.
  • تركيب أنبوبة تصريف أسفل الفتح الجراحي.
  • بعد ذلك خياطة الفتح الجراحي وإغلاق ووضع ضمادة معقمة.
  • نقل المريض من غرفة العمليات الى غرفة الإفاقة.

استئصال البروستاتا من خلال كيس الصفن والمستقيم

  • عمل فتح جراحي على شكل U  في المنطقة بين كيس الصفن (الخصيتين) والمستقيم.
  • سوف يعمل الجراح المعالج بقدر الإمكان على تقليل فرص حدوث أي إصابة في المجاميع العصبية في هذه المنطقة.
  • يتم بعد ذلك استئصال غدة البروستاتا وأية أنسجة تبدو بمظهر غير طبيعي في المنطقة المحيطة.
  • قد يتم أيضا استئصال الحويصلات المنوية في حالة إذا دعت الحاجة لذلك.
  • بعد ذلك يغلق الفتح الجراحي ووضع ضمادة.
  • نقل المريض بعد ذلك من غرفة العمليات الى غرفة الإفاقة.

ما بعد عملية استئصال البروستاتا

بعد الانتهاء من عملية استئصال البروستاتا يتم نقل المريض الى غرفة الإفاقة والتي يتم فيها مراقبة الوظائف الحيوية للجسم للتأكد من ثباتها وانتظامها حتى تمام إفاقة المريض. بعد ذلك يكون هناك مجموعة من الإجراءات والتي قد تشمل:

  • تناول بعض الأدوية المسكنة للألم.
  • بمجرد الإفاقة يمكن الاعتماد على السوائل في التغذية ويمكن التدرج لأطعمة أكثر صلابة كلما أمكن ذلك.
  • أنبوبة التصريف غالبا ما يتم إزالتها اليوم التالي للعملية.
  • سيزيد نشاط الشخص تدريجيا مع نهوضه من الفراش والبدء في التمشية لمدد زمنية أطول.
  • قسطرة البول سوف تظل في مكانها لفترة تتراوح ما بين أسبوع الى ثلاثة أسابيع.
  • من المهم للغاية المحافظة على نظافة منطقة الفتح الجراحي.
  • الخيط الجراحي سوف يتم إزالته في أحد زيارات المتابعة مع الجراح.
  • منطقة الفتح الجراحي سوف تظل حساسة بشدة للمس لعدة أيام بعد العملية, يمكن التغلب على ذلك عن طريق بعض الأدوية المسكنة للألم تحت إشراف الطبيب المعالج.
  • بمجرد إزالة قسطرة البول, غالبا ما قد يحدث بعض التسريب للبول, مدة واستمرارية هذا الأمر قد تختلف من شخص لأخر.
  • سوف يقوم الطبيب المعالج بإعطاء بعض النصائح لتحسين القدرة على التحكم في عملية إخراج البول والتحكم في المثانة.
  • مع مرور الوقت وخلال الشهور القليلة اللاحقة للعملية, يتم تقييم أية آثار جانبية والعمل على تحسين أية مشاكل مع ضعف الانتصاب.

وظيفة البروستاتا

الوظيفة الرئيسية لغدة البروستاتا هي إفراز سائل قلوي بدرجة بسيطة والذي يكون جزء من السائل المنوي (السائل الذي يحمل الحيوانات المنوية). أثناء وصول الرجل للنشوة الجنسية, يعمل الجزء العضلي من الغدة على المساعدة في قذف سائل البروستاتا, بالإضافة للحيوانات المنوية التي يتم إنتاجها في الخصيتين, الى داخل الحالب.

ثم ينتقل السائل المنوي بعد ذلك متحركا عبر النهاية الطرفية في  القضيب أثناء عملية قذف السائل المنوي.

أسباب استئصال البروستاتا

الهدف الرئيسي أو الأساسي لعملية استئصال البروستاتا هو التخلص من وعلاج سرطان البروستاتا. الاستئصال الكلي للبروستاتا يتم اللجوء إليه عندما يتم التأكد من أن الورم السرطاني محصور داخل غدة البروستاتا. أثناء العملية يتم استئصال غدة البروستات وبعض الأنسجة المحيطة بالغدة, بما في ذلك الحويصلات المنوية. الحويصلات المنوية هما كيسان متصلان بأنابيب تمر عبر الخصيتين ويكونا مسئولين عن إفراز السائل المنوي.

من الأسباب الأخرى ولكن الأقل شيوعا والتي قد يتم من أجلها استئصال البروستاتا الآتي:

  • عدم القدرة على تفريغ المثانة في نهاية عملية التبول بشكل كامل.
  • تكرار حدوث نزيف من البروستاتا.
  • حصوات المثانة المرتبطة بتضخم في غدة البروستاتا.
  • البطء الشديد في عملية التبول.

سرطان البروستاتا

سرطان البروستاتا يحدث عندما تنمو الخلايا السرطانية في غدة البروستاتا. غدة البروستاتا هي تلك الغدة صغيرة الحجم والتي تشبه حبة الجوز شكلا وحجما وهي المسؤولة عن إنتاج جزء من السائل المنوي المسئول عن نقل وتغذية الحيوانات المنوية.

سرطان البروستاتا هو واحد من أكثر أنواع السرطان شيوعا عند الرجال. العديد من الأورام السرطانية في البروستاتا تنمو ببطء شديد وتكون محصورة داخل غدة البروستاتا, حيث لا تكون سببا في حدوث ضرر خطير. لكن مع ذلك, بينما تنمو بعض الأورام السرطانية في البروستاتا ببطء شديد وتحتاج لعلاج بسيط أو قد لا تحتاج لعلاج على الاطلاق, هناك بعض الأنواع الأخرى التي تكون شرسة للغاية وتنتشر بسرعة شديدة.

سرطان البروستاتا الذي يتم اكتشافه مبكرا, عندما يكون لا يزال محصورا داخل غدة البروستاتا, يمتلك أفضل الفرص للعلاج الناجح.

 

تقنيات استئصال البروستاتا

استئصال البروستاتا بالمنظار

يتم وضع المريض تحت تأثير التخدير الكلي. ثم يقوم الجراح المعالج بعمل نحو 5 فتحات جراحية دقيقة في منطقة البطن من أجل إدخال المنظار والأدوات الجراحية اللازمة للعملية.

ثم يقوم الجراح بعد ذلك بإزالة غدة البروستاتا من وسط الأنسجة المحيطة بها. كما يتم أيضا عادة استئصال الحويصلات المنوية. ثم سوف يقوم الجراح بعد ذلك بإعادة توصيل الحالب الى الجزء في المثانة الذي يسمى عنق المثانة.

عند هذه النقطة, قد يقوم الجراح بأخذ عينة من الأنسجة المحيطة للفحص والتحليل للكشف عن وجود أية خلايا سرطانية أو أية مشاكل أخرى.

استئصال البروستاتا جراحياً

استئصال البروستاتا جراحيا هي الطريقة التي تعد الأكثر شيوعا في القيام بهذه العملية. لهذه التقنية طريقتين, بناء على مكان الفتح الجراحي.

الطريقة الأولى يكون فيها الفتح الجراحي من أسفل سرة البطن وحتى منطقة العانة.

الطريقة الثانية يكون فيها الفتح الجراحي في المنطقة الواقعة بين كيس الصفن (الخصيتين) وفتحة الشرج.

في كلا الطريقتين يقوم الجراح بعمل الفتح الجراحي ثم الوصول الى غدة البروستاتا واستئصالها هي وبعض الأنسجة المحيطة والتي قد يكون منها الحويصلات المنوية ايضا. ثم يتم غلق الفتح الجراحي بالخياطة الطبية المناسبة ووضع ضمادة طبية معقمة على منطقة الفتح الجراحي.

استئصال البروستاتا بالتبخير (البلازما)

استئصال البروستاتا بالبلازما هي تقنية حديثة وأقل اجتياحا للجسم من الناحية الجراحية. حيث يستخدم الجراح المعالج نهاية طرفية تشبه الزر الصغير يتم تثبيتها في نهاية المنظار تعمل على تبخير أنسجة البروستاتا.

هذه التقنية يتم فيها استخدام طاقة بلازما منخفضة الحرارة بدلا من الطاقة الحرارية أو الطاقة الكهربائية لإزالة أنسجة البروستاتا المصابة. بمجرد إزالة الأنسجة المصابة, يتم غلق المنطقة المحيطة بها لتجنب حدوث النزيف.

استئصال البروستاتا بالليزر

في عملية استئصال البروستاتا بالليزر يتم إدخال المنظار عبر الحالب باستخدام جل مرطب. المنظار يكون له سائل غمر يمر بواسطته يعمل على إزاحة الدم من طريق المنظار ويحافظ على نقاء الرؤية. يكون هناك ألياف ليزر ملاصقة للمنظار في حركته, ثم يأتي شعاع ليزر من النهاية الخاصة بألياف الليزر ليتم استخدامه كسكينة لقطع الأنسجة المصابة من أنسجة البروستاتا حتى الوصول للأنسجة الطبيعية. ثم يتم بعد ذلك شفط أو سحب الأنسجة المريضة التي تم إزالتها بواسطة أداة جراحية خاصة بذلك.

مضاعفات استئصال البروستاتا

مثل أي عملية جراحية, هناك مجموعة من المضاعفات التي يمكن أن تحدث بعد عملية استئصال البروستاتا. من هذه المضاعفات المحتملة ما يلي:

  • عدم القدرة على التحكم في البول.
  • ضعف الانتصاب.
  • العقم.
  • قلة الشهوة الجنسية.
  • الاستسقاء الليمفاوي: في هذه الحالة يحدث تجمع للسوائل في الأنسجة اللينة, مما ينتج عنه تورم. يحدث الاستسقاء الليمفاوي.
  • حدوث تغيير في طول القضيب وهو أمر نادر الحدوث.
  • المضاعفات المرتبطة بالتخدير مثل: الحساسية من البنج, حدوث صعوبة في التنفس, النزيف, أو العدوى.
  • حدوث إصابة في المستقيم.

تكلفة وسعر استئصال البروستاتا

تختلف تكلفة عملية استئصال البروستاتا طبقا لمجموعة مختلفة من العوامل ومنها:

  • المستوى الفندقي للمستشفى التي يتم فيها إجراء العملية.
  • مدة البقاء في المستشفى.
  • الطريقة التي يتم بها إجراء العملية.
  • نوع التخدير.
  • كمية الأدوية التي يتعاطاها المريض أثناء فترة بقاؤه في المستشفى.
  • المقابل المادي الذي يتقاضاه الجراح نفسه نظير القيام بالعملية.

كارت العملية

تخدير موضعي – تخدير كلي

نوع التخدير

120:90 دقيقة

مدة إجراء العملية

متوسطة

درجة الخطورة

جراح مسالك بولية

تخصص الجراح

نحو يوم واحد على الأكثر

مدة البقاء في المستشفى

نحو 4-6 أسابيع

مدة التعافي بعد العملية

أكثر من نحو 75%

نسبة نجاح العملية

متوسط تكلفة العملية

منظار أو جراحة مفتوحة

طبيعة العملية

الأسئلة الشائعة عن عملية استئصال البروستاتا

ما طبيعة العلاقة الزوجية بعد استئصال البروستاتا؟

يمكن توقع الاستمتاع بالعلاقة الزوجية والوصول للنشوة الجنسية. لكن هذه المتعة تكون بدون حدوث انتصاب. يجب الوضع في الاعتبار أن المتعة الجنسية لا تعتمد فقط على عملية الجماع نفسها.

هل ازالة البروستاتا تؤثر على الانتصاب؟

يعتبر ضعف الانتصاب من الآثار الجانبية للعملية. عملية تجنيب الأعصاب أثناء العملية قد تقلل من فرص حدوث ذلك, لكنها لا تضمن منع حدوث ذلك بشكل أكيد.

هل يستطيع الرجل الإنجاب بعد ازالة البروستاتا؟

في العملية يتم عادة استئصال الحويصلات المنوية والروابط بين الخصيتين والحالب. هذا الأمر يجعل الرجل غير قادر على إنتاج الحيوانات المنوية اللازمة للإنجاب. لكنه يظل قادرا على الحصول على النشوة الجنسية.

هل يمكن استئصال الخصيتين لعلاج سرطان البروستاتا؟

لا. لا يتم استئصال الخصيتين من أجل علاج سرطان البروستاتا.

هل استئصال البروستاتا خطير؟

ليست خطيرة بالمعنى الحرفي للكلمة. لكن, هذه العملية يكون لها آثار جانبية متعلقة بقدرة الرجل على الإنجاب.

هل استئصال البروستاتا يمنع القذف؟

الاستئصال الكلي للبروستاتا يتم فيه إزالة واستئصال الحويصلات المنوية والقنوات الرابطة بين الخصيتين والحالب. هذا الأمر يجعل الوصول للذروة الجنسية جافا أي بدون عملية القذف للسائل المنوي خارج القضيب.

هل يحدث احتباس للبول بعد استئصال البروستاتا؟

قد يحدث احتباس للبول بنسب قليلة بعد الجراحة في حالة إزالة قسطرة البول في وقت مبكر. تقل فرص حدوث الاحتباس كلما تأخر بشكل مناسب توقيت إزالة قسطرة البول.

هل استئصال البروستاتا يسبب سلس بولي وتبول لا إرادي؟

نعم قد يحدث السلس البولى أو التبول اللاإرادي كنتيجة لعملية استئصال البروستاتا, لكن الأمر يتحسن مع مرور الوقت حتى نحو عام كامل بعد العملية.

ما أسباب ارتفاع نسبة psa بعد استئصال البروستاتا؟

إرتفاع نسبة PSA يعني وجود بقايا خلايا من البروستاتا بعد العملية أو انتشار الخلايا السرطانية للبروستاتا خارج البروستاتا نفسها.

هل يصغر حجم القضيب بعد استئصال البروستاتا؟

في نسبة صغيرة للغاية قد يحدث نقص في طول القضيب كنتيجة لعملية استئصال البروستاتا.

ما أسباب حرقان البول بعد عملية البروستات؟

يحدث هذا الأمر بسبب التئام الجرح في الحالب والذي يحدث نتيجة العملية.

ما أسباب نزول دم في البول بعد عملية البروستاتا؟

الأشخاص الذين يتعرضون لعملية استئصال البروستاتا يجب أن يتوقعوا رؤية كميات صغيرة من الدم في البول بعد إزالة قسطرة البول. يحدث هذا الأمر أثناء التبول في الأيام التالية للعملية وقد يستمر لفترة قد تصل حتى نحو ستة أسابيع.

ما مدة الشفاء بعد عملية البروستات؟

يستغرق الأمر فترة زمنية نحو 4-6 أسابيع للعودة لممارسة الأنشطة الحياتية اليومية المعتادة.

المصادر

Johns Hopkins Medicine

American Cancer Society

Wikipedia