ما هي أورام الرحم الليفية؟

أعراض أورام الرحم الليفية

النسبة الأكبر من السيدات لا تحدث لهن أعراض لأورام الرحم الليفية وغالبا ما يتم اكتشافها بالصدفة من قبل طبيب النساء والتوليد ولكن عند ظهور أعراض تعتبر قوية ومن الصعب تحملها ومنها:

أسباب وعوامل نمو أورام الرحم الليفية 

لا توجد أسباب واضحة ومثبتة توضح الأسباب الحقيقية لظهور أورام الرحم الليفية ولكن هناك عدة عوامل قد تساعد على ظهور تلك الأورام ومنها:

علاج أورام الرحم الليفية 

كما أشرنا من قبل أن نسبة 70% من السيدات المصابات بأورام ليفية في الرحم لا يعانين من أي عراض بسبب تلك الأورام ولا يتطلب الأمر إعطائهم أي علاجات ولكن لابد من المتابعة الدورية للإطمئنان أن الأورام لا تزداد في الحجم أو العدد.

بالنسبة لباقي الحالات والتي تعاني من الأعراض السابق ذكرها أو بعضها يحتاجون الي العلاج للتخلص من الأعراض المزعجة للمرض ومنها:

العلاج الدوائي

علاج أورام الرحم الليفية بدون جراحة

العلاج الجراحي

العلاج من خلال استئصال الأورام الليفية وهذا النوع من العلاج مناسب للسيدات اللاتي يرغبن في الحمل وتلك الأورام الليفية تمنع حدوث الحمل واستمراره بشكل طبيعي.

كذلك يكون مناسب الحالات التي يكون فيها الأعراض مؤثرة مثل النزيف الشديد الذي يؤدي إلى حدوث الأنيميا والآلام التي تكون غير محتملة ولا يمكن تأجيل الحل الجراحي في مثل هذه الحالات الدقيقة. 

أكثر من 90% من السيدات اللاتي يخضعن لعملية استئصال أورام الرحم الليفية يتخلصون من الأعراض نهائيا. 

حسب أغلب الإحصاءات فإن الأورام الليفية التي تم استئصالها لا تعود مجددا، لكن هناك مؤشرات تتحدث أيضا أن فرص نمو أورام ليفية جديدة في الرحم تصل الي حوالي 30% من السيدات المصابات. 

مضاعفات عملية استئصال أورام الرحم الليفية 

يمكن حدوث بعد المضاعفات أثناء وبعد إجراء عملية استئصال أورام الرحم الليفية بكل أنواعها، قد لا تحدث اي من تلك الأعراض بعد العملية ومن تلك المضاعفات:

ولتقليل نسب حدوث تلك المضاعفات يلجأ الطبيب ل:

إجراء عملية استئصال أورام الرحم الليفية له ثلاثة طرق رئيسية وهي:

استئصال الأورام الليفية من خلال منظار الرحم

استئصال الأورام الليفية من خلال منظار البطن 

استئصال الأورام الليفية من خلال الجراحة التقليدية

الورم الليفي في الرحم والحمل