علاج الحمل خارج الرحم 

ما هو علاج الحمل خارج الرحم ؟

في معظم الحالات ، يتم علاج الحمل خارج الرحم على الفور لتجنب حدوث نزيف داخلي وفقدان الدم الشديد.

يعتمد القرار بشأن العلاج الذي يجب استخدامه على مدى اكتشاف الحمل مبكرًا والحالة الصحية العامة للحامل وتشمل علاجات الحمل خارج الرحم ما يلي: 

العلاج الدوائي مع حالات الحمل خارج الرحم

  • يستخدم العلاج الدوائي مع الحالات التي يتم فيها اكتشاف الحمل خارج الرحم في وقت مبكر.
  • يقوم الطبيب بحقن الميثوتريكسات في عضلة المريضة أو مباشرة في قناة فالوب وهذا بدوره يوقف نمو الخلايا المسئولة عن تطور الجنين  . 
  • على الرغم من أن دواء الميثوتريكسات يجنب المرأة الم العملية الجراحية والشق الجراحي بالاضافة إلى عدم بقائها في المستشفى بعد العلاج ،إلا أن له آثارًا جانبية وتشمل الغثيان والقيء وآلام البطن وإسهال وربما تقرحات الفم وهي تشبه اعراض الاجهاض وتعتبر علامة على فاعلية الدواء . 
  • يلزم إجراء فحوصات دم منتظمة للمتابعة أيام إلى أسابيع بعد حقن دواء الميثوتريكسات للتأكد من انخفاض نسبة هرمون الحمل في الدم .
  • تحتاج المرأة إلى استخدام وسائل منع الحمل لمدة 3 أشهر على الأقل بعد العلاج الدوائي وذلك لأن الميثوتريكسات يمكن أن يكون ضارًا للطفل إذا أصبحت المراة حاملاً خلال هذا الوقت.

الجراحة لعلاج الحمل خارج الرحم

  • عادةً ما تكون الجراحة مطلوبة في حالة إذا كان الحمل خارج الرحم يسبب أعراضًا شديدة أو نزيفًا أو في حالة ارتفاع مستويات هرمون الحمل ،وهذا لتجنب المضاعفات الخطيرة التي قد تحدث إذا استمر الحمل خارج الرحم.
  • على الرغم من أن الجراحة هي علاج أسرع ، إلا أنها قد تسبب ندبًا التصاقات تؤدي الى مشاكل الحمل في المستقبل. 
  • قد تؤدي إجراء جراحة في قناة فالوب إلى إتلاف قناة فالوب . 
  • في الجراحة بالمنظار يقوم الطبيب بإجراء شق صغير في البطن ثم يقوم بإدخال كاميرا صغيرة لكي تمكنه من رؤية كيس الحمل ومكانه ثم يقوم باستئصال كيس الحمل وعلاج أي تلف لقناة فالوب.
  • إذا لم تنجح الجراحة بالمنظار ، فقد يقوم الطبيب بعمل شق أكبر في البطن ، وقد يضطر في هذه المرة إلى إزالة قناة فالوب أثناء الجراحة إذا كانت تالفة.
  • يمكن لمعظم النساء مغادرة المستشفى بعد أيام قليلة من الجراحة ، على الرغم من أن الشفاء التام قد يستغرق من 4 إلى 6 أسابيع.

الرعاية المنزلية بعد عملية الحمل خارج الرحم

  • الهدف الأساسي بعد الخضوع للعملية الجراحية هي الحفاظ على الجرح نظيفا وجافا أثناء الشفاء لتجنب الاصابة بالعدوى ، والتي يمكن أن تشمل نزيف شديد لا يتوقف ، خروج رائحة كريهة من الجرح  ، احمرار  ، وتورم.
  • قد يحدث نزيف مهبلي خفيف وجلطات دموية صغيرة بعد الجراحة وتستمر حتى ستة أسابيع بعد العملية الجراحية لذا من الضروري تجنب حمل أشياء ثقيلة وتناول الكثير من السوائل للوقاية من الإمساك وعدم بذل مجهود بدني والامتناع عن ممارسة العلاقة الحميمية.

ألم بعد عملية حمل خارج الرحم

  • بعد الحمل خارج الرحم ، من الطبيعي الشعور بالألم وعدم الراحة في البطن لبعض الوقت وقد يرجع ذلك الي استعداد الجسم للإباضة ، أو قد تكون الدورة الشهرية على وشك الوصول.
  • في حالة المعاناة من ألم بطني مستمر بعد شهرين أو ثلاثة من العملية ، فقد يكون سبب ذلك وجود التصاقات بسبب العملية وقد يستمر هذا الألم بمرور الوقت وإذا استمر أكثر من ذلك لابد من استشارة الطبيب.

متى احمل بعد عملية حمل خارج الرحم  ؟

  • يُفضل تجنب الحمل لمدة ثلاثة أشهر حيث تعد هذه فترة مناسبة لتعافي الام.
  • علاج الحمل خارج الرحم بالميثوتريكسات قد يترتب عليه خفض مستوى حمض الفوليك في الجسم.
  • وهو عنصر ضروري لضمان نمو الطفل بشكل صحي وقد يؤدي نقص حمض الفوليك إلى زيادة احتمال إصابة الطفل بعيوب في الأنبوب العصبي .
  • من الضروري تناول مكملات حمض الفوليك قبل التفكير في الحمل الجديد لمدة تصل إلى ثلاثة أشهر لضمان وصوله للمستوى الطبيعي في الجسم.
  • يمكن أن يؤثر الميثوتريكسات أيضًا على طريقة عمل الكبد ، ولذا تحتاج المراة إلى منح جسمها وقتًا للتعافي بشكل سليم.
  • تشير بعض الدراسات إلى أن النساء اللواتي يحملن مباشرة بعد العلاج من الحمل خارج الرحم أكثر عرضة لخطر المعاناة من خارج الرحم لاحقًا.

انتظام الدورة الشهرية بعد الحمل خارج الرحم

  • تحدث الإباضة في غضون 14 يومًا بعد العلاج الجراحي وتقل هذه الفترة مع العلاج بالميثوتريكسات ، لذلك من الممكن ان يحدث حمل في اي وقت بعد علاج الحمل خارج الرحم وعلى المرأة توخي الحذر لتجنب حدوث حمل قبل استعداد جسمها وقبل استقرار حالتها النفسية بعد الحمل خارج الرحم.
  • قد تكون الدورة الشهرية الأولى بعد الحمل خارج الرحم  أكثر الما أو أقل من المعتاد ، أو أثقل أو أخف ، وتستمر لفترة أطول أو أقصر من المعتاد لذا يمكن استخدام مسكنات الألم التي لا تستلزم وصفة طبية للتعامل مع الالم.

متى تنزل الدورة بعد عملية حمل خارج الرحم  ؟

قد تستغرق الدورة الشهرية بعض الوقت لتستعيد نشاطها بعد علاج الحمل خارج الرحم وتجد معظم النساء أن الدورة الشهرية تأتي في الأسبوع السادس أو السابع بعد الجراحة ، وتأتي قبل الأسبوع الرابع في حالة علاج الحمل خارج الرحم بالميثوتريكسات بعد أن تنخفض مستويات هرمون الحمل إلى صفر .