ما هي تكلفة عملية قسطرة القلب ؟

تتراوح تكلفة عملية قسطرة القلب في مصر ما بين الفين الي 25 ألف جنيه مصري وتختلف اسعار عملية القسطرة بناءاً علي عدة عوامل منها طبيعة الإجراءات التي يقوم بها الطبيب أثناء القسطرة والغرض منها تشخيصية ام علاجية ، ومكان إجراؤها بالعيادة الخارجية ام بالمستشفي وتكاليف الدكتور والفريق العلاجي.

وبشكل عام يعتبر متوسط تكلفة القسطرة التشخيصية للقلب الفين جنيه تقريباً وهذا السعر يعد أقل بكثير من تكاليف عمليات القسطرة العلاجية وجراحة تسليك شرايين القلب التاجية و اسعار عمليات القلب المفتوح لان اجراءاتهم أكثر تعقيداً كما يتم اجراؤهما في المستشفى 

ولضمان نجاح عملية القسطرة العلاجية وتقليل فرص حدوث مضاعفات مثل النزيف او جلطات دموية  لابد من اجراؤها لدي أفضل دكتور قسطرة قلب يتميز بالمهارة والخبرة العالية.

متى يتم إجراء قسطرة القلب؟

غالبًا ما يتخذ الطبيب قرار اجراؤها بعد جمع كافة التفاصيل عن التاريخ المرضي عن الحالة و بعد الخضوع للفحص البدني واختبارات القلب مثل تخطيط القلب أو مخطط صدى القلب أو اختبار الإجهاد لتقييم الأعراض المرضية التي يعاني منها مثل الشعور بألم في الصدر  أو ضيق في التنفس ، أو الإرهاق ، أو الدوخة.

اجراءات عمليات  القسطرة القلبية .

  • القسطرة عبارة عن أنبوب رفيع  مرن وطويل يتم إدخاله في وعاء دموي في الفخذ أو الذراع ويوجهه طبيب القلب بدقة إلى الجانب الأيمن او الأيسر من قلب المريض.
  • أثناء قسطرة القلب الأيمن ، يتم ادخال القسطرة في وريد من الرقبة أو الذراع أو الساق للدخول إلى الجانب الأيمن من القلب لقياس الضغط ومحتوى الأكسجين في القلب.
  •  أثناء قسطرة القلب الأيسر ، يتم استخدام شريان من الرسغ أو الذراع أو الساق للدخول إلى الجانب الأيسر من القلب لإجراء تصوير الأوعية التاجية عن طريق حقن صبغة في الشرايين التاجية التي تنقل الدم عبر القلب عن طريق التصوير بالأشعة السينية لتحديد مدي الانسداد بها. 
  • تتم تحت التخدير الموضعي، ويستغرق الإجراء حوالي ساعة واحدة.
  • وتعد اجراء غير جراحي أمن وفعال لتحديد أمراض القلب وتحديد اسباب الاعراض المرضية التي يعاني منها الشخصمثل ألم الصدر أو ضيق التنفس.
  •  كما يتم إجراء جراحة القسطرة أيضاً في حالات الطوارئ لعلاج النوبة القلبية ومنع حدوث مضاعفات خطيرة للمريض.

أنواع القسطرة القلبية 

هناك نوعين من القسطرة وهما التشخيصية والقسطرة العلاجية 

النوع الأول :  التشخيصية

وتستخدم للاغراض التالية:

  • تصوير الأوعية التاجية ويعد هذا الإجراء الأكثر شيوعًا لمساعدة الاطباء في معرفة كيفية تدفق الدم عبر الشرايين والكشف عن الأوعية الدموية الضيقة أو المسدودة التي تسبب ألم في الصدر.
  • تشخيص العيوب الخلقية في القلب الموجودة منذ الولادة.
  •  قياس الضغط في غرف قلب الحالة.
  •  التحقق من مدى جودة عمل الصمامات بقلب المريض.
  • تقييم وجود قصور في الشريان الاورطي أو ضيق في الصمام الأبهري.
  • اخذ عينة من نسيج القلب لفحصها في المختبر.
  •  وضع خطة علاجية فعالة بعد تشخيص الحالة بالقسطرة.

النوع الثاني : العلاجية 

 يلجأ دكاترة القلب الي هذا النوع لعلاج العديد من مشكلات القلب التي تم تشخيصها من قبل بالقسطرة وتشمل ما يلي:

  • علاج عدم انتظام ضربات القلب عن طريق الاستئصال. 
  • توسيع الشريان الضيق او المسدود باستخدام قسطرة الشريان التاجي.
  • تستخدم أيضاً لوضع دعامات بالقلب ويستخدم هذا الاجراء مع المرضى الذين يعانون من انسداد في الشريان التاجي.
  • يمكن أيضًا إجراؤها مع الحالات الطارئة التي يشتبه في إصابتهم بنوبة قلبية لتحديد الجلطات الدموية في الاوعيةواعادة تدفق الدم بسرعة إلى عضلة القلب.
  • تتميز قسطرة القلب العلاجية بأن فترة التعافي منها أسرع بكثير من عملية القلب المفتوح .

ما بعد عملية قسطرة القلب

  • يمكن للمريض مغادرة المستشفي بعد 6 ساعات او اقل بعد العملية.
  • قد يشعر الشخصبألم في الفخذ أو الذراع في مكان وضع القسطرة.
  • وجود بعض الكدمات حول وأسفل الشق.
  • يمكن للمريض العودة الي العمل بعد يومين الي ثلاثة ايام من العملية مع ضرورة عدم بذل اي مجهود شاق.
  • يستغرق التعافي التام حوالي اسبوع.

أهم النصائح بعد العملية 

  • يجب الحفاظ على منطقة الجرح نظيفاً وجافاً لمدة يوم او يومين.
  • الالتزام بتناول العلاج الدوائي وخاصة ادوية سيولة الدم لانها تعمل على منع تجلط الدم في الشرايين وتجنب حدوث نوبة قلبية.
  • تجنب القيام بأي مجهود بدني أو رفع الأشياء الثقيلة.
  • اتباع نظام غذائي متكامل وصحي  للقلب وممارسة الرياضة واتباع أسلوب حياة سليم .
  • عدم ممارسة الرياضة لمدة يومين بعد العملية.
  • تجنب ممارسة العلاقة الحميمية لمدة يومين  إلى خمسة أيام. 

المضاعفات المحتملة للعملية

  • حدوث نزيف من موضع الجرح لا يتوقف عند الضغط عليه.
  • يشعر المريض بألم في مكان الشق .
  • نزول إفرازات لونها اصفر أو اخضر.
  • الاحساس بألم في الصدر أو ضيق في التنفس لا يزول مع الراحة.
  • عدم انتظام النبض فقد يكون بطيئًا جدًا أي أقل من 60 نبضة في الدقيقة أو سريعًا جدًا اي أكثر من 100 إلى 120 نبضة في الدقيقة.
  • الشعور بالدوار أو الإغماء أو التعب الشديد.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم  اكثر من 38.3 درجة مئوية.