انتفاخ البطن وأعراض استئصال الرحم

ويعد ألم الغازات وانتفاخ البطن بعد جراحة استئصال الرحم أحد الآثار الجانبية الشائعة غير المتوقعة لهذه العملية وللتغلب علي هذا الاثر المزعج والمؤلم يمكن تجربة واحد أو أكثر من هذه الحلول بعد عملية استئصال الرحم :

وتعد وضعية النوم المناسبة عند الشعور بالم انتفاخ البطن هي الاستلقاء علي الجانب الايسر مع رفع الركبة الي الصدر والانحناء للامام .وعندما يكون لدي المريضة غازات مستمرة في البطن يمكن ان تقوم بهذا التمرين وهو الضغط برفق على البطن  كل ساعة ، باتباع الخطوات التالية:

  1. خذي نفسا عميقا عدة مرات من الفم. واخرجي الهواء ببطء من الانف.
  2. ضع يديك تحت السرة مع لمس أطراف الأصابع.
  3. خذي نفسًا عميقًا واحتفظي به لمدة 5 ثواني.
  4. خذي شهيقًا ببطء وكاملًا من خلال فمك أثناء الضغط لأسفل وأسفل بطنك.
  5. حرِّكي يديك بمقدار نصف بوصة أقرب إلى الشق ، وكرري الخطوات من 2 إلى 4.

احصائيات حول نسبة عملية استئصال الرحم 

يعد استئصال الرحم الإجراء الأكثر شيوعًا  في مجال امراض النساء حيث يتم إجراء ما يقرب من 100000 في المملكة المتحدة كل عام .و أظهرت بيانات من عام 1992 أن 20 ٪ من النساء تحت سن 55 عامًا في إنجلترا وويلز خضعت لعملية استئصال الرحم ، وفي عام 2000 ، 30 ٪ من النساء اللواتي تتراوح أعمارهن بين 50 و 59 عامًا أجروا العملية ، و يتم إجراء أكثر من 80٪ من عمليات استئصال الرحم  في حالة وجود أورام حميدة مسببة أعراض مثل  غزارة الطمث وعسر الطمث وامراض اخري شائعة مثل الورم العضلي الأملس الرحمي ، وعملية المبيض الحميدة وبطانة الرحم .

عوامل تسبب غازات البطن  بعد استئصال الرحم

هناك عدد من العوامل تساهم في تباطؤ حركة  القناة الهضمية بعد استئصال الرحم ، ويترتب عليها  تراكم غازات البطن :