افضل دكتور جراحة عظام 

دكتور جراحة عظام عمرو ناجي

افضل دكتور جراحة عظام 

لا يمكن القول أن جميع أطباء ودكاترة جراحة العظام في نفس المستوى من الأفضلية إذ أن هناك مواصفات ومعايير تحكم هذا الأمر وتسيطر عليه، حيث أن أفضلية الطبيب في تخصص جراحة العظام تأتي من توفر الأمور الآتية:

  • الشهادة العلمية الحاصل عليها طبيب العظام هل هي من أفضل الجامعات على الإطلاق وما هو التقدير العلمي الحاصل عليه الطبيب.
  • كذلك هل تلك الشهادة العلمية في مجال الطب هي بكالوريوس فقط أم ماجيستير أو دكتوراه في تخصص جراحة العظام.
  • وهل الطبيب الجراح دائم الحضور للمؤتمرات الطبية في مجال تخصصه ومواكب لكل المستجدات والتقنيات الخاصة بجراحة العظام.
  • وما هي المستشفيات التي نال الطبيب خبرته من خلالها وكم سنوات العمل الفعلي التي قضاها في تخصص جراحة العظام.
  • كم عملية ناجحة في جراحة العظام أجراها الطبيب وهل كانت على القدر المطلوب من ذلك النجاح من وجهة نظر المرضى والفريق الطبي المرافق للطبيب والذي يمكن سؤاله عن ذلك إن لزم الأمر.
  • وهل هو عضو في أحد الجمعيات التابعة لجراحة العظام والتي يشرف عليها عمالقة هذا المجال، والتي تهتم بكل ما يخص هذا التخصص عالميًا وداخليًا.
  • أخلاق الطبيب وسمات الشخصية من الأمور التي يجب الالتفات إليها جنبًا إلى جنب مع درجة الطبيب العلمية، إذ أن أخلاق الطبيب من الأمور التي تمنعه من استغلال المرضى أو وصف علاج لهم دون داعي من أجل الكسب المادي فقط.
  • وعن سمات الشخصية يجب أن يكون الجراح مستمع جيد ولماح حتى يتمكن من استنباط نوعية المشكلة الصحية من حديث المريض وأن يكون صبور قادر على تقديم كافة الاستفسارات التي تلزم المريض إلى جانب قدرته على الحفاظ على نفسية المريض في حال شدة الإصابة.
  • خبرة الطبيب وقدرته على تكوين فريق طبي ناجح وهذا الأمر يستنبط من سؤال أصحاب الخبرة السابقة مع الطبيب ممن أجروا جراحات سابقة، ومن سؤال المستشفيات التي عمل فيها الطبيب في السابق وعبر السيرة الذاتية الخاصة بالطبيب.

ما هي جراحة العظام والمفاصل ؟

إن مفهوم جراحة العظام والمفاصل واسع وكبير نظرًا لأهمية هذا التخصص الجراحي الهام، إذ يمكننا القول أن جراحة العظام والمفاصل هي:

  • أحد فروع قسم الجراحة وهو ينتمي إلى تخصص الجهاز الهيكلي للإنسان والعضلي.
  • هذا النوع الجراحي يستخدم أساليب ومعدات طبية دقيقة عديدة من أجل معالجة أي رض أو كسر في الهيكل العظمي وما يحويه من غضاريف ومفاصل.
  • كما يهتم هذا التخصص الجراحي ببعض العيوب الخلقية التي تكون مع الإنسان منذ الولادة مثل عيوب العمود الفقري وعيوب المفاصل وغيرها.
  • جراحة العظام مهتمة بتعديل وإصلاح أي خلل في العظام ناتج عن كسر أو إصابة أو مرض له تأثير سلبي على العظام.

أنواع جراحات العظام  ودواعي إجرائها

كثيرة هي أنواع جراحات العظام التي يتم إجراؤها بشكل سنوي داخل مستشفيات مصر المجهزة لهذا النوع من الجراحة، إذ يمكن الإشارة إلى تلك الأنواع الجراحية على النحو التالي:

  • التي تتم في منطقة اليد حيث المفاصل والغضاريف الموجودة في تلك المنطقة والعظام التي تكون عرضة لأي حادث أو إصابة.
  • جراحات العظام الخاصة بمنطقة الكتف وهي الشاملة عظام الكتف بشكل عام ومفصل الكتف كذلك والغضاريف الكائنة في هذه المنطقة أيضًا.
  • جراحة تركيب واستبدال المفاصل التالفة بمفاصل أخرى صناعية سواء كانت مفصل الكتف أو الورك أو الكاحل أو غير ذلك.
  • عمليات متخصصة بعظام الأطفال وهي شاملة أي منطقة في الهيكل العظمي وتعني أيضًا بالعيوب الخلقية بالعظام.
  • جراحة العظام الخاصة بـ فقرات وغضاريف العمود الفقري والرقبة وهي من الجراحات شديدة الدقة والصعوبة.
  • جراحة معنية بإصابات القدم وكذلك الكاحل والتي ترمم أي تلف أو إصابة في عظام تلك المنطقة.
  • جراحة خاصة بـ الإصابات والحوادث وهي من الجراحات العاجلة التي تتم للحالات التي تعرضت لحادث أو سقوط مفاجئ أدى إلى كسور في العظام.
  • وأخيرًا الجراحة الخاصة بظهور أورام في عضلات وعظام الجهاز الهيكلي للإنسان وهو تخصص فريد للغاية من تلك النوع من الجراحات.

ويتم اللجوء إلى الانواع السابقة من الجراحات في حالات كثيرة، إذ أن هناك دواعي وأسباب تدفع الطبيب إلى إجراء هذا النوع الجراحي، ومن تلك الدواعي ما يلي:

  • تعرض الشخص لحادث أليم تسبب في كسور مضاعفة في العظام لا يمكن معالجتها بالطرق التقليدية وإنما تحتاج إلى جراحة عاجلة.
  • التعرض لحركة أو التواء مفاجئ يؤثر على مفصل أو غضروف في الهيكل العظمي الأمر الذي إذا كان شديد الوقع فإنه يتطلب جراحة.
  • قطع الأربطة والأوتار التي تجمع العظام وتثبتها فإن هذا القطع قد يكون كلي أو جزئي وقد يتطلب تدخل جراحي من أجل الترميم والإصلاح العاجل.
  • إصابة العظام بالنخر والهشاشة من الدواعي التي قد تحتاج إلى تدخل جراحي في بعض الحالات.
  • بعض حالات الانزلاق الغضروفي تتطلب جراحة عاجلة وفي الأغلب يكون ذلك بعد فترة من العلاج.
  • الإصابة بسرطان العظام يتم معالجتها أحيانًا جراحيًا للحد من انتشار الخلايا السرطانية.
  • الإصابة بشلل الأطفال وظهور كيس عظمي وحدوث بعض التشوهات في الركبة جميعها أوضاع مرضية قد تعالج بشكل تام ومتميز من خلال جراحة العظام التخصصية.
  • حدوث خلع أو تخلخل في مفاصل الجهاز الهيكلي بالجسم كأن ينخلع مفصل الركبة أو الكتف أو حتى مفصل الحوض فإن من طرق العلاج المتبعة الجراحة الدقيقة والتنظير.
  • حدوث تمزق في الأربطة من الدرجة الثالثة مما يشير إلى ضرورة التدخل الجراحي لشدة الإصابة، كذلك كسور العظام خصوصًا تلك التي تحدث في الحوض أو تلك التي تحتاج إلى دعائم داخلية.

وإذا تحدثنا عن أكثر جراحات العظام انتشارًا نظرًا لنجاحها وارتفاع معدلات ذلك النجاح فنجد في مقدمة هذه الجراحات ما يأتي:

  • عمليات مناظير الكتف والركبة والمفاصل الخاصة بتلك المناطق مع استبدال المفاصل بأخرى صناعية إذا لزم الأمر.
  • عملية التوسيع الخاصة بالنفق في الرسغ وهي من العمليات الدقيقة والتي لا تأخذ وقتًا كبيرًا في إجراؤها.
  • جراحات تنظير الغضروف الهلالي الأمامي والخلفي والتي قد تحتاج إلى أدوات طبية دقيقة من أجل إزالة الأجزاء التالفة من الغضروف.
  • عمليات معالجة كسور عظام الفخذ والحوض والتي قد تتطلب شرائح ومسامير طبية، وترقيع عظمي في بعض الأحيان.
  • تركيب مفصل صناعي في الكتف أو الحوض أو الكاحل إذا لزم الأمر وكان المفصل الطبيعي في حالة تلف وكسور لا يمكن إصلاحها.
  • عمليات إزالة المسامير والشرائح التي سبق تثبيتها في عمليات كسور العظام المضاعفة والتي في الغالب تكون في منطقة الحوض أو الساق.