نصائح بعد عملية استئصال الرحم

بعد عملية استئصال الرحم

هناك مجموعة من النصائح والارشادات عليكي اتباعها لتجنب وتقليل المضاعفات المترتبة علي عملية استئصال الرحم وعليكي باتباع هذه التوجيهات لمدة تتراوح من اربع الي ست اسابيع وهي :

  • الالتزام بالراحة التامة وعدم التحرك كثيراً وعدم بذل اي مجهود بدني مثل اعمال البيت او قيادة السيارة وغيرها من الانشطة البدنية لمدة لا تقل عن اسبوعين لتجنب وجود مشكلات في الجرح وتستطيع القيام بالانشطة الحياتية التي كانت تقوم بها تدريجياً .
  • اتباع نظام غذائي صحي يساهم في تحسن الحالة الصحية للمرآة بعد العملية ويساعد في شفاؤها سريعاً وإمدادها بالنشاط والحيوية ويجب ان يحتوي هذا النظام الغذائي علي اصناف متنوعة من الفواكه مثل البرتقال والكيوي والتفاح والفراولة والخضروات الورقية وذات الالياف والبروتينات مثل اللحوم والاسماك والاجبان ومنتجات الالبان والحبوب الكاملة مثل الارز البني والشوفان وجنين القمح ومن الافضل تجنب تناول الاكلات السريعة لانها تحتوي علي الدهون المشبعة والتقليل من الاطعمة التي تحتوي علي نسبة عالية من الدهون والحلويات ومن المستحسن استخدام زيت الزيتون في الاطعمة بدلا من السمن والزبدة .
  • تجنب الوقوف او الجلوس فترات طويلة لتنشيط الدورة الدموية ومنع تجلط الدم .
  • تناول ثلاثة ليترات من المياه يومياً ومن الضروري الإكثار من المشروبات الطازجة لتجنب حدوث امساك الذي قد يحدث بسبب الادوية والمسكنات .
  • الالتزام بتناول الادوية الموصوفة من قبل الطبيب المعالج في اوقاتها بالتحديد وبالجرعات المحددة حتي عند شعورك بتحسن .
  • المتابعة مع الطبيب المعالج واستشارته فورا في حالة حدوث اي مضاعفات والالتزام بمواعيد المتابعات حتي في حالة الشعور بتحسن.
  • من الضروري تجنب اقامة علاقة حميمية في الفترة من اربع الي ست اسابيع حتي يلتئم الجرح و لتجنب حدوث مضاعفات سلبية .
  • المشى احياناً لدقائق وزيادة الفترة تدريجياً حسب ارشادات الطبيب.
  • عدم حمل اشياء ثقيلة مثل حمل طفل او صناديق او أثاث وغيرها من الاشياء ذات الاوزان الثقيلة وخاصة في الفترة الاولي بعد العملية.
  • تجنب السباحة في خلال الفترة الاولي حتي يلتئم الجرح تماماً.
  • تجنب التدخين لانه يؤثر سلباً وقد يترتب عليه مضاعفات سلبية

عملية استئصال الرحم 

إجراء جراحي لإزالة الرحم وبعدها لن تكون المرآة قادرة علي الحمل كما ستتوقف الدورة الشهرية ولن تأتي لها مرة اخري وعليها ان تدرك ذلك . وتعد هذه العملية شائعة بين النساء في المرحلة العمرية من سن 40 إلي 50 عاماً. ويلجأ الطبيب إلي هذا الإجراء بعد تجربة عدة طرق علاجية بديلة.

اسباب اتخاذ الطبيب قرار استئصال الرحم

 يلجأ الطبيب إلي قرار استئصال الرحم في حالة وجود مشكلات صحية لدي المرآة تؤثر علي جهازها التناسلي ومن هذه المشكلات :

-زيادة فترات الطمث .

– شعور المرأة بألم مستمر في الحوض نتيجة اصابتها بعدوي في جهازها التناسلي ترتب عليه وجود التهاب في الحوض.

– وجود نزيف مهبلي غزير.

– اصابة المرآة بأورام ليفية غير سرطانية.

– اصابة المرآة بسرطان المبيض أو سرطان الرحم أو سرطان عنق الرحم أو سرطان قناة فالوب .

– اصابة المرآة ببطانة الرحم المهاجرة الذي يسبب نزيف مهبلي والم في الحوض.

– هبوط الرحم او تدلي الرحم في المهبل ويحدث هذا الهبوط عندما تضعف كفاءة الاربطة الداعمة للرحم وانسجته ويترتب علي هبوط الرحم مشكلة سلس البول مما يجعل عملية استئصال الرحم ضرورية.

تحتاج المرآة بعد عملية استئصال الرحم الي فترة نقاهة طويلة تتراوح ما 4  – 6 اسابيع.

انواع عمليات استئصال الرحم 

هناك أنواع مختلفة من عمليات استئصال الرحم. يعتمد تحديد النوع بناءا علي اسباب اجراء العملية ويتم اختيارالاجراء الذي لا يؤثر سلباً علي المنطقة المحيطة بالرحم.

الانواع الرئيسية لعملية استئصال الرحم هي

1-استئصال الرحم الكلي : وفي هذا الاجراء يقوم الطبيب بإزالة الرحم وعنق الرحم وتعد هذه العملية هي الأكثر شيوعا .

2-استئصال جزئي للرحم  : في هذا الاجراء تتم إزالة الجسم الرئيسي للرحم ، دون المساس بعنق الرحم .

3-استئصال الرحم الكلي مع استئصال عنق الرحم وقناة فالوب (استئصال البوق) والمبيض (استئصال الفم)

4-استئصال الرحم الجذري: في هذا الإجراء يقوم الطبيب  بإزالة الرحم والأنسجة المحيطة ، بما في ذلك قناة فالوب وجزء من المهبل والمبيض والغدد اللمفاوية والأنسجة الدهنية.

مضاعفات عملية استئصال الرحم ( ما بعد عملية استئصال الرحم)

تعتمد مخاطر ومضاعفات استئصال الرحم على نوع استئصال الرحم الذي يتم تنفيذه والحالة الصحية للمرأة. يجب على المرآة مناقشة المضاعفات المحتملة لعملية استئصال الرحم ومن هذه المضاعفات :

  • الحمي بعد العملية الجراحية من أكثر المضاعفات شيوعاً بعد استئصال الرحم.
  • العشور بألم مستمر وشديد.
  • اصابة المرآة بعدوي نتيجة العملية الجراحية .
  • النزيف ويعد من المضاعفات الاكثر خطورة .
  • تشكيل جلطة دموية في الرئتين .
  • حدوث تلف في الأعضاء المحيطة أثناء الجراحة .

هبوط المهبل ومن المهم أن تدرك المرآة أنه قد يكون هناك خطر متزايد من هبوط المهبل بعد استئصال الرحم. ويحدث هذا الهبوط عندما ينخفض الجزء العلوي من المهبل نتيجة لانخفاض دعامات المهبل ويمكن تقليل خطر هبوط المهبل اثناء عملية استئصال الرحم عن طريق إضافات بسيطة إلى الإجراء مثل ترك عنق الرحم في مكانه.